في عام 2016م تمّ الإعلان عن ملعب محمد بن راشد الذي يتوافق مع معايير مجلس الكريكيت الدولي يضم قاعة تدريب للاعبي الكريكيت، وموقف سيارات يتسع لـ 5000 سيارة ومتحف رياضي، وقاعات مؤتمرات رياضية، حيث أنه يعتبر من أشهر ملاعب الكريكيت في دولة الإمارات العربية المتحدة.

 

ملعب محمد بن راشد للكريكيت

 

إن ملعب محمد بن راشد للكريكيت هو ملعب مُتعدد الاستخدام، حيث تُقام عليه مباريات الكريكيت الدولية، حيث أنه ملعب جديد تمامًا في دبي، وهو أول ملعب على الإطلاق مُعلّق على ارتفاع 18 مترًا فوق سطح الأرض، وبناءً على نظام من الأعمدة التي تدعم وعاء نصف كروي في مكانه، سيتمكن المتفرجون من دخول المبنى عبر 8 أبراج سلالم متحركة ومصاعد إضافية.

 

وبفضل فكرة رفع الملعب سيتمكن السائحون والمقيمون من السير مباشرة تحت الملعب، عبر ساحة عامة واسعة تمتد إلى حديقة ترفيهية خارج الملعب، وسيصبح هذا الطريق الواسع هو المحور الرئيسي للمجمع المخطط له، حيث يجب أن تكون الكسوة الخارجية مثقبة وخفيفة الوزن، تمامًا مثل السقف المقترح، والذي سيكون غير مرئي تمامًا من منظور المشاة.

 

كما يتّضح نمو اللعبة في دبي من قيام مجلس الكريكيت الدولي (ICC) بتحويل مَقرّه الرئيسي من لندن إلى مدينة دبي الرياضية في عام 2005م، وإطلاق أكاديمية الكريكيت العالمية التابعة للمجلس الدولي للكريكيت وبأحدث التقنيات الحديثة.

 

كما عملت إدارة الملعب على إطلاق مبادرة خاصة بلعبة الكريكيت، حيث تتماشى هذه المبادرة مع تفويض حكومي لزيادة مساهمة الناتج المحلي الإجمالي لقطاع الرياضة، وذلك من خلال خلق فرص العمل وجذب الاستثمارات وتعزيز السياحة الرياضية، وتمّ إطلاق خطة دبي للقطاع الرياضي بتوجيهات من إدارة الملاعب الرياضية العالمية، وتركز خطة قطاع الرياضة في دبي على تمكين الأندية التي تمارس الكريكيت والمؤسسات الرياضية في دبي من جذب المواهب والفوز بالبطولات والألقاب الرياضية.

 

مميزات ملعب محمد بن راشد للكريكيت

 

مع تشغيل ملعب محمد بن راشد للكريكيت يجب الانتباه إلى أكاديمية “ICC” العالمية للكريكيت، والتي تمّ افتتاحها في أكتوبر 2010م، حيث ستعمل تلك الأكاديمية بتوفير أحدث مرافق التخزين والصيانة والغسيل للآلات الرياضية للملعب، كما أن تلك الاكاديمية تُقدّم دوراً كبيراً في تنمية وتطوير الملعب.

 

وفي النهاية أصبحت دبي أيضًا مكانًا دوليًا للكريكيت بعد بناء الملعب على أحدث طراز في عام 2009م مع ثلاثة ملاعب دولية، وسرعان ما أصبحت الإمارات العربية المتحدة مكانًا مرغوبًا للمباريات الدولية، وخلال ما يقارب 37 عامًا استضاف ملعب محمد بن راشد للكريكيت 263 لاعبًا دوليًا ليوم واحد، وهو رقم قياسي عالمي.

 

كما يتماز الملعب ببنية تحتية سياحية متطورة وشعبية؛ حيث ساعد ذلك على قيام بعض الدول مثل باكستان وماليزيا على لعبهم لمبارياتهم على ذلك الملعب، ونسبة إلى ذلك قامت الإمارات العربية المتحدة بالكثير من الجهود لتطوير الآفاق الرياضية للدولة، خاصة ملاعب الكريكيت العالمية، مثل ملعب محمد بن راشد للكريكيت الدولي.