اسلامالحديث النبوي

أيوب السختياني والرواية

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة عن ايوب السختياني
  • روايته للحديث
  • من رواية أيوب السختياني للحديث

لقد كان زمنُ التّابعينَ مزْدّهرٌ في روايةِ الحديثِ النَّبويِّ الشّريف، وبرزَ منهُم محدِّثونَ لازَمُوا كثيراً من الصّحابةِ رضوانُ الله عليهم ونقلوا الحديثَ فيما بينَهم، وكانّ لَهمُ الفضلُ بعد الصّحابَةِ رُضوانُ اللهِ عليهم في نقلِهم الحديثِ بصِفتهم أقرب الطبقاتِ قرباً بعدَهم منَ النَّبيِّ صَلَّى الله عليهِ وسّلَّم، ومازالَ الحديث في كتابَتنا عن رواةٍ من هذا الزّمن المُعطَّر بمِسكِ الحديث النَبويِّ باحثينَ عنْ رُواتِهِم حتّى وصَلْنا إلى مُحدّثٍ قيلَ عنْهُ سيّدُ شبابِ البّصْرةِ ألا وهوَ الرّاوي المُحَدِّثِ أيُّوبٌ السَّخْتِيانِيُّ، فتعالوا نقرأ في سيرتِهِ معَ الحديثِ.

نبذة عن أيوب السّختيانِي:

هو التّابعيُّ الجليلُ، أبو بكرٍ، أيوبُ بنُ أبي تَميمَة، العَنْزِيُّ، من رواةِ الحديثِ النّبويِّ، ولِدَ في العام السّادس والسِّتينَ منَ الهِجْرَةِ وكانَ يسكُنُ البصْرَةَ بالعراقِ، ولقَبُهُ السَّخْتِيانِيُّ لُقِّبَ بهِ لما كانَ يتاجرُ بِه منَ السَّخْتِيانِ ـ وهو جلدُ الماعِز ـ وقيلَ أدركَ من جيلِ الصّحابة أنسَ بنَ مالكٍ لكنَّهُ لمْ يروِ عنْهُ، كان من عمالِقَة المحدّثين بينّ أقرانِه التّابعين،وعُرِفَ بالعِلْمِ والوَرَعِ وكَثْرَةِ العِبادَة، وكانَتْ وَفاتُهُ في العامِ الحَادي والثّلاثينَ بعدَ المائَةِ منَ الهِجْرَةِ يرْحَمُهُ الله.

روايته للحديث:

كانَ أيُّوبُ السَّخْتِيانِيُّ، من رواة الحديثِ النّبويِّ الشّريفِ من التّابعينّ، وقدْ أدركَ أنسَ بنَ مالِكٍ لكنَّه لمْ يروِ عنْهُ الحديثَ وروى عن جملَةٍ منَ التَّابعينَ من أمثالِ: الحسنِ البَصْريِّ ومُجاهِدِ بنِ جَبْرٍ ووعطاءِ بنِ أبي رَباحٍ ونافعٍ مولى ابنِ عمرَ وحُمَيْدِ بنِ هلالٍ وقَتَادَةَ بنِ دِعَامَةَ ومُحمَّدِ بنِ سيرينَ وَغَيرِهم يرحَمهمُ الله، كما روى عنْ طريقِه الحديثَ كثيرٌ من المُحدِّثينَ منْ أمثالِ: سٌفيانَ الثَّوْرِيِّ وشُعْبَةَ بنِ الحجَّاجِ وسفيانِ بنِ عُيَيْنَةَ ومالكِ بنِ أنَسٍ وغيرهم يرْحَمُهُمُ اللهُ وكانَ ثِقَةً ثَبْتاً في روايَةِ الحديثِ النّبَويِّ رْحَمُهُ اللهُ.

من رواية أيوب السختياني للحديث:

ممَّا وَرَدَ منْ رِوايَةِ الحديثِ النَّبويِّ الشَّريفِ منْ طَريقِ أيُّوبَ السَّخْتِيانيِّ ما أورّدهُ الإمامُ مسلِمُ بنُ الحَجَّاجِ في صَحِيحِه: (( وحدَّثَنا ابنُ أَبِي عُمَرَ، حدَّثَنا سُفيانُ، عنْ أيُّوبَ السَّخْتِيانِيِّ، عنِ ابنِ سيرينَ، عنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، قالَ: قالَ رَسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ: ( إنَّ المَلائِكَةَ تُصَلِّي عَلَى أَحَدِكُمْ ما دامَ فِي مَجْلِسِهِ ، تَقُولُ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ، اللَّهُمَّ ارْحَمْهُ، مالَمْ يُحْدِثْ. وأَحَدُكُمْ فِي صَلاةٍ ما كانَتِ الصَّلاةُ تَحْبِسُهُ ). من كتابِ المساجِدِ ومواضِعِ الصَّلاةِ، رَقم الحديثِ649/273 )).

المصدر
سير اعلام النبلاء للذهبيتهذيب الكمال للمزيصحيح مسلم للإمام مسلم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى