الآدابروايات الأدب الإنجليزي

قصة الفأر وصائد الفئران – Mouse and Mouser

اقرأ في هذا المقال
  • الشخصيات
  • قصة الفأر وصائد الفئران

تُعد قصة الفأر والفئران قصة إنجليزيّة قصيرة للغاية، تُحاكي هذه القصة الأطفال الصغار وتُعلمهم بأنَّ القطة والفأر هم عبارة عن أعداء وبأنَّ القطط تأكل الفئران. قامَ الكاتب جوزيف جاكوبز بتأليفها في عام 1892م، وطُبعت هذه القصة في معظم مطابع مدينة لندن في المملكة المتحدة وفي البعض من مكتبات مدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

الشخصيات:

 

  • الفأر.

 

  • القط صائد الفئران.

 

قصة الفأر وصائد الفئران:

 

في قديم الزمان كان هناك فأر يقطن في أحد البيوت، رأى هذا الفأر القط جالس أمامه وظن بأنَّه من الممكن أنْ يكونوا أصدقاء وبدأ الحديث معه، كان القط جالس خلف باب الغرفة يدور ويدور قال له الفأر: ماذا تفعل يا سيدي؟ ستصاب بالدوار، لم تفعل ذلك يا سيدي؟ عندما رأى القط الفأر يتحدث معه، بدأ الحديث بشكل حاد للغاية؛ وذلك بسبب غريزة القطط فهي تكره الفئران. قال القط: هذا ليس من شأنك أيها القذر! فأنا أتمتع بصحة جيدة وجسد جيد على عكسك وأنا أقوم بالدوران لأريكم مدى روعة جسدي.

 

بدأ الفأر يشعر بالحرج من حديث القط، قال له: يا سيدي ألا تود أنْ تُغطي جسدك الجميل؟ قال له القط: وهل يمكنني ذلك؟ فهو محط أنظار الجميع وهذا ليس بأمر علي القيام به. وأكمل بتباهي: ليرى الجميع روعته! قال له الفأر: سأذهب إلى غرفتي يا سيدي وسأبدأ بتنظيفها. قال له القط: نعم عليك أنْ تختفي عن الوجود بسبب جسدك القذر، اذهب لغرفتك وأنا سأستمتع بجسدي الجميل. كان الفأر على وشك الذهاب، ولكنه وجد عملات فضية على الأرض فقال للقط: لقد وجدت ستة بنسات فضية يا سيدي.

 

قال له القط: هذا سيجعلك ثري أيها الفأر المسكين، يمكنك الذهاب إلى السوق وشراء جسد جديد بتلك البنسات الستة. كان القط يسخر من الفأر، ولكن بسبب طيبة الفأر المسكين ظن بأنَّ القط يقدم له نصيحة كصديق له. ذهب الفأر إلى السوق، ولكنه بالطبع لم يجد أي شيء كالمتوقع وقام بشراء الحلوى بدلًا من شراء الجسد الجميل. قال الفأر للقط: اشتريت الحلوى يا سيدي وسأضعها على النافذة لتبرد قليلًا. قال القط: جيد وأنا علي تناول القليل من اللحوم لتعطي جسدي الجميل مظهر أجمل.

 

وبعد أنْ بردت الحلوى تناول الفأر القليل منها، قال له القط: والآن حان دوري يا هذا! انقض القط على الفأر وأكله كله وبدأ بكل فخر يقول: جسدي السليم سيصبح أفضل! وهكذا كانت نهاية القصة.

المصدر
Mouse and mouser

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى