الجغرافياخرائط الدول

خريطة جامايكا

ما هي خريطة جامايكا

 

إنّ دولة جامايكا هي من أكبر جزر الأنتيل الكبرى وإن كيتغستون هي عاصمتها، حيث يوجد فيها عدد من المدن الساحلية الأخرى، مثل مدينة بورتمور، مدينة ماندفيل، مدينة نيغريل، مدينة مونتيغوباي، أمّا العاصمة ففيها أكبر مرفأ طبيعي في العالم بأكمله.

 

ومن الممكن أن نسمع في بعض الأحيان عن الأرخبيل موجود داخل البحر الكاريبي، ولا نعرف ما هو، الأرخبيل هذا هو عبارة عن جزر الأنتيل الكبرى، والتي تعتبر جزءاً لا يتجزّأ من جزر الهند الغربيّة، وهذه الجزر متمثلة في كل من جامايكا، كوبا، سبانيولا، بورتوريكو، وما يجمع هذه الدّول من عادات وتقاليد مشتركة وأيضاً لغة، فتتصنف بذلك ضمن دول أمريكا اللاتينيّة، على الرغم من أنّها جغرافياَ تتبع قارة أمريكا الشماليّة.

 

حدود جامايكا

 

توجد جامايكا داخل البحر الكاريبي في الجهة الجنوبية لدولة كوبا، وفي الجهة الغربية لدولة هايتي وهيسبنيولا التي تتمثل بالدومنيكان، واسم جامايكا معناه أرض الينابيع ، وأيضاً أراضي الخشب والماء، وقد احتلتها إسبانيا واستعمرتها كجزيرة تتبع لها، ثم قامت بريطانيا باحتلالها وهي لا زالت تحت حكم الملكة إليزابيث الثانية إلى وقتنا هذا، كما وتُعرف جامايكا بأنّها مقر للجبال الزرقاء والتي تحيطها السهول الساحليّة الضيّقة.

 

وفلكياً تقع جامايكا على خطوط طول 77.19 درجة من الجهة الغربية من خط جرينتش، وعلى دوائر عرض 18.10 درجة من الجهة الشمالية لخط الاستواء، وإن مناخها فيتميز بأنّه استوائيّ رطب وحارّ.

 

الحدود الطبيعية لجامايكا

 

تتنوع جغرافية جامايكا كما يلي:

 

  • جامايكا هي جزيرة جبليّة تكونت بسبب الاصطدام بين الصفائح التكتونية في أمريكا الشمالية ومنطقة البحر الكاريبي، وذلك قبل ملايين السنين، حيث أن ارتفاعها يبدأ من قاع البحر، ويتعدى ارتفاع نصف تضاريس الجزيرة 330 متراً عن مستوى مياه البحر، بالإضافة إلى التلال المورقة المناسبة للزراعة والشواطئ الساحلية.

 

  • جزيرة جامايكا هي في المرتبة الثالثة من حيث الحجم بالنسبة للجزر الموجودة في جزيرة في البحر الكاريبي، بعد كل من جزيرة كوبا وجزيرة هيسبانيولا، كما أن طولها يصل إلى 235 كم ويتراوح عرضها بين 35 – 82 كم.

 

تمتاز جامايكا بتضاريسها المختلفة، ويحيطها العديد من الخلجان، الجزر الصغيرة، والشواطئ ذات الرمال البيضاء التي الممتدة لأميال في بعض المناطق، حيث يتم تقسيمها تضاريسها على حسب منشأها البركاني إلى 3 أقاليم وهي: الجبال الشرقية، الوديان الوسطى والهضاب، السهول الساحلية، وإن هضبة الحجر الجيري هي القسم الأكبر من دولة جامايكا، حيث أنَّها تأخذ ثلثي مساحة الدولة.

 

ويصل متوسط ارتفاعها إلى 460 متراً تقريباً، أمّا الجبال الزرقاء في شرق الدولة توجد في إقليم الجبال، وتعتبر قمة الجبل الأزرق أعلى منطقة في جامايكا، بارتفاع يصل إلى 2,256 متراً، إضافةً إلى ذلك فإن هناك العديد من مجموعة الجبال المشهورة أيضاً، مثل مجموعة جبال جون كرو والميناء الجاف، هضبة مانشستر، وتوجد مناطق السهول الكبيرة على طول الساحل الجنوبي وأغلبها سهول غرينية، وعلى الرغم من أنَّ في جامايكا ما يزيد على مائة نهر، إلاَّ أنَّ أغلبها ليس مكتشف وليس قابل للملاحةـ حيث أنَّ الكثير منها يقع داخل الأرض، ويعتبر النهر الأسود أعرض نهر في الدولة، أمّا نهر ريو مينهو يعتبر أطول نهر فيها.

 

سكان جامايكا

 

إنّ عدد سكان جامايكا يصل إلى ما يقارب 2,955,268 نسمة، وبحسب ما تم إحصائه نهاية عام 2019م وتشكّل بذلك ما نسبته 0.04% من سكان العالم، وتقع جامايكا في المرتبة 138 بين دول العالم من حيث عدد السكان، وتوضح الإشارة إلى أنه يعيش ما نسبته 55.2% من سكانها داخل المناطق الحضرية، وتصل كثافة السكان فيها إلى 272 نسمة/ كم2، كما أن متوسط أعمار سكانها في الوقت الحاضر 29.4 سنة.

 

كما أن اللغة الإنجليزية هي اللغة الأساسية في جامايكا، حيث يغلب عليها طابع اللغة الإنجليزية البريطانية، كما أنّها تتبع في قواعدها وتهجئتها الى اللغة البريطانية، وتتأثر أيضاً باللهجتين الأمريكية والأيرلندية، وتعتبر اللغة الإنجليزية في جامايكا لغة التجارة، التعليم، الإعلام، كما أنها ترتبط بالثراء والإنجاز.

 

كما أن الدستور الجامايكي يكفل حرية العبادة لجميع سكانه، ويدين أغلب سكان جامايكا بالديانة المسيحية، ويوجد من يتبعون الديانة الراستافارية، والتي تعتبر حركة دينية وثقافية مهمة في جامايكا منذ ثلاثينيات القرن الـ 20، حيث يؤمن أصحابها بألوهية الامبراطور هيلا سيلاسي الأول داخل إثيوبيا، وعلى الرغم من أنَّها لا تُمثل إلاَّ عدد صغير من عدد السكان الكلي، إلاَّ أنَّها معروفةٌ دولياً وذلك لأنها ترتبط بموسيقى الريغي وبعض نجوم الموسيقى الأكثر نجاحاً في جامايكا، ويوجد كذلك في جامايكا مجموعة من الديانات الأخرى، كاليهودية وأعداد قليلة من المسلمين، البوذيين، الهندوس.

 

المصدر
الجغرافيا السياسية الجديدة للعالم العربي/ عمر كامل حسن/ 2008.الجغرافيا السياسية/ جاد الرب حسام الدين/ 2008.دراسات في الجغرافيا السياسية/ فتحي محمد أبو عيانة/ 1998.دراسة في الجغرافيا السياسية/ بدارنة سريان محمد سعيد فالح/ 2004.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى