الحمل والولادةنصائح للحامل

نصائح قبل التخطيط للحمل الثاني

اقرأ في هذا المقال
  • نصائح قبل الحمل الثاني
  • عوامل تؤثر على حدوث الحمل الثاني
  • التغيرات الغذائية قبل الحمل الثاني
  • تجنبي التالي من أجل الحمل الثاني

ترغب المرأة في تكرار تجربة الحمل مرة أخرى، لكن يجب عليكِ اتباع بعض النصائح للمحافظة على صحتكِ وصحة الجنين، بالإضافة إلى الصحة النفسية للطفل الأول واستعداده لاستقبال أخيه، سنتحدث في هذا المقال عن بعض تلك النصائح.

نصائح قبل الحمل الثاني:

يُنصح الأطباء الأمهات الانتظار قبل التخطيط للحمل الثاني فيما لا يقل عن 12 شهراً بين الحمل والآخر، لذلك لعدة أسباب منها، خطورة الولادة المبكرة، أيضاً انخفاض في وزن الجنين عند الولادة، في حال كان الحمل أقل من 6 شهور بين الحمل والذي يليه.

أيضاً يجب على الأم تهيئة طفلها الأول نفسياً في استقبال الطفل القادم؛ وذلك بسبب التغيّرات الكثيرة التي قد تحدث له.

عوامل تؤثر على حدوث الحمل الثاني:

عودة خصوبة الإباضة:

من المعروف أن الخصوبة تعتمد على إذا كنت ترضعين طفلك الأول رضاعة طبيعية، بحيث أن الرضاعة الطبيعية قد تؤدي إلى التقليل من حدوث الإباضة.

لكن في حال كنتِ لا ترضعينَ طفلك الأول رضاعة طبيعية، فإن في العادة الإباضة لا تعود إلا بعد 6 أسابيع من الولادة، بحيث أكد بعض الأطباء أن الإباضة تعود للمرأة بعد الولادة في اليوم 74 في حال كانت غير مرضعة للطفل رضاعة طبيعية.

عامل الرضاعة الطبيعية:

من المعروف أنّ الرضاعة الطبيعية قد تؤخر حدوث الطمث، خاصة في الأشهر الستة الأولى بعد الولادة، بحيث قد تعتبر النساء الرضاعة الطبيعية أحد وسائل منع الحمل، وتسمى طريقة انقطاع الطمث اللبني، لكن هذا يعتمد على عدد مرات الرضاعة وانتظامها، بالإضافة إلى العوامل البيئية ومنها: اضطرابات في النوم، الحالات المرضية والضغط النفسي.

التغيرات الغذائية قبل الحمل الثاني:

يجب التخطيط للحمل قبل 3 شهور من حدوث الحمل، بالإضافة إلى أنه يجب إجراء بعض التغيرات الصحية، وهناك قائمة لبعض النصائح التغذوية قبل الحمل ومنها:

  • تناول حمض الفوليك، يجب على المرأة تناول 400 ميكروجرام من حمض الفوليك كل يوم، بحيث يعمل على التقليل من خطر الإصابة بالتشوهات الخلقية لدى الجنين، ومنها شلل في الحبل الشوكي، بالإضافة يمكن الحصول على حمض الفوليك عن طريق الخضروات الخضراء الورقية ومنها، السبانخ، المكسرات، الحبوب الكاملة، والبقوليات.

  • تناول الكالسيوم، من المفضل أن تحصل المرأة على 1000 ملغم، من الكالسيوم يومياً في حال كانت تفكر في الحمل، بالإضافة إلى أن من الممكن أن تحصل على الكالسيوم من مصادر طبيعية مثل الزبادي، السردي، الأرز والجبن.

  • تناول المكملات الغذائية والفيتامينات، يجب اتباع نظام غذائي صحي، لزيادة احتمال حصولك على حمل صحي وسليم.

تجنبي التالي من أجل الحمل الثاني:

  • يجب التخلص من الكافيين، لأنّها تقلل من الخصوبة بنسبة ما يقارب 27٪.

  • تجنبي تناول المحليات الصناعية، الكحول، الدخان.

المصدر
Pregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمنMIDWIFERY/Sally Pairman & Jan Pincombeكتاب الحمل/الدكتور نورمان سميث

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى