الرياضةتمارين رياضية

أسوء تمارين رياضية توثر على كفاءة الركبتين

اقرأ في هذا المقال
  • أسوء تمارين رياضية توثر على كفاءة الركبتين.

إنَّ مفصل الركبة يعتبر من أكثر المفاصل أهمية في جسم الإنسان؛ حيث أنَّ أي إجهاد يحدث في ممارسة التمارين المتعلقة بالركبة من الممكن أن تؤدي إلى مشاكل خطيرة في ذلك المفصل، ممَّا يؤثر بصورة سلبية على السيقان.

في هذا المقال سنتحدث عن أسوأ تمارين رياضية من الممكن أن تسبب آلام في الركبتين.

أسوء تمارين رياضية توثر على كفاءة الركبتين:

1- تمارين القرفصاء المتعمقة: في هذا التمرين يقوم الفرد بالاستناد على قدم واحدة؛ حيث أنَّ الاستناد على قدم واحدة يؤدي إلى إجهاد العضلات الرئيسية، على سبيل المثال: عضلات المؤخرة، أوتار الركبة، الكاحلين، والركبتين، مع زيادة الوزن وزيادة الضغط على الركبة من الممكن أن يؤثر ذلك على صابونة الركبة أو الرباط الصليبي الأمامي. لا بد من التنويه على أنَّ الفرد من الممكن أن يقوم بممارسة تمارين القرفصاء البلغارية بدلاً من ممارسة تمارين القرفصاء المتعمقة؛ حيث ينفذ الفرد هذا التمرين باستخدام صندوق خشبي مرتفع بتكرار 10 مرات في ثلاثة مجموعات على الأكثر.

2- تمارين الطعنات: في هذه التمارين يقوم الفرد بدفع الركبتين إلى الخلف، مع أهمية القيام بالطعنات بالحفاظ على خط مستقيم ما بين الكتفين والوركين، ومن الممكن أن يسبب الإجهاد في ممارسة التمرين بألم وتورم في الركبتين؛ حيث أنَّ ممارسة تمارين الطعنات مع القفز يؤثر بصورة سلبية على الركبتين والأوتار.

3- تمارين القفزة البطيئة: في هذا التمرين يقوم الفرد بالمشي كالبطة على الساقين، وهذا التمرين يؤثر على أربطة الركبة والغضروف، كما أنَّه من الممكن أن يسبب التواء في الركبتين. لا بد من التنويه على أنَّه من الممكن أن يستبدل الفرد هذا التمرين بتمارين التقرفص مع القفز أو تمرين الاستناد على الجدار.

4- تمارين بوليمتريك: في هذه التمارين يعتمد الفرد على بذل أقصى مجهود أثناء ممارسة عملية الجري بصورة متتابعة وسريعة، تساعد ممارسة هذه التمارين على بناء قوة تفجيرية من خلال الركض مع الوزن؛ لكن من الممكن أن تسبب هذه التمارين التهاب المفاصل، وإصابات في الركبة في حالة ارتكاب الفرد لأي خطأ أثناء الجري.

5- تمارين تمدد الساقين: في هذه التمارين يقوم الفرد بثني الركبتين، مع وضع الساقين على شكل حرف W، ويستخدم ذلك التمرين في تمدد الوركين وتمدد عضلات الفخذين؛ لكن لا بد من التنويه على أنَّ زيادة الدوران من الممكن أن يؤثر بشكل سلبي على الركبتين، الوركين، والكاحل.

6- تمارين تمدد الساقين على شكل حرف W: يمارس الفرد هذه التمارين؛ بحيث تكون كل ساق في الجهة الأولى أمام الفرد، والثانية خلف الفرد، وأي دوران في الركبة في تلك التمارين من الممكن أن يتسبب في آلام مُبرحة بالركبة، ومشاكل في الغضروف المفصلي في الركبة.

المصدر
كمال الأجسام واللياقة البدنية. محمد شعلان، 2014 كمال الأجسام أسرار وبرامج، بسام زهر الدين، 2004 الرياضة والصحة في حياتنا، حازم النهار، 2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى