الرياضةالرياضة والصحةتمارين رياضية

أهمية الرياضة للأطفال

اقرأ في هذا المقال
  • الرياضة للأطفال.
  • الرياضة التي تناسب الطفل في جميع المراحل.
  • أهمية الرياضية من الناحية الاجتماعية والخلقية للطفل.
  • أهم سلبيات الأفراط بممارسة الرياضة للأطفال.

الرياضة للأطفال:

يحتلّ اللعب والرياضة أهمية كبرى لدى الأطفال، فممارسة الرياضة تُعتبر من أهم العادات والتي يجب الحرص عليها وعلى ممارستها. والرياضة بشكل عام تُعدّ مفيدة للإنسان؛ حيثُ تُساعد هذه النشاطات البدنية على النمو المتكامل للطفل؛ لأنها تزيد من الكفاءة البدنية وتحسّن التوازن العاطفي والثقة بالنفس، كما أنها تُعلّمه الروح الجماعية وتطوّر وتُحسّن علاقاته بالأطفال الآخرين، حيث أنّ ممارسة الرياضة بشكل متوازن ولمدَّة من الوقت تحسّن من سلوك الطفل وقدراته العقلية. فممارسة الرياضة تُنمّي القدرات العقلية والبدنية للأطفال، من خلال تفكير الطفل في كيفية اللعب والوصول إلى الربح في المسابقات.

الرياضة التي تناسب الطفل في جميع المراحل:

  • السنة الثانية: يتعلّم الطفل المشي ودفع الكرة للأمام.

  • السنة الثالثة: يقوم الطفل بالنزول والتسلّق وقيادة الدراجة بثلاث عجلات والمشي والجري ولعب الكرة.

  • السنة الرابعة والخامسة: ركوب الخيل ويقوم الطفل التزلّج وقيادة الدراجة الهوائية.

  • السنة السادسة والسابعة: يُمكن تدريب الطفل على كرة القدم وكرة السلة وكرة اليد والجمباز والسباحة.

  • السنة الثامنة والتاسعة والعاشرة : يُمكن للطفل ممارسة ألعاب المضرب والتنس وكرة الطاولة والجري والسباقات ورياضة التجديف.

  • السنة الثالثة عشر والرابعة عشر: يُمكن للطفل الخوض في مسابقات كرة السلة وركوب الخيل وكرة القدم والسلة وغيرها من الألعاب.

أهمية الرياضية من الناحية الاجتماعية والخلقية للطفل:

  • يتعلّم الطفل من الرياضة الجماعية قيمة العمل الجماعي، روح الجماعة، الالتزام، التعاون والتواصل مع الآخرين.

  • تُعزز الرياضة تكوين الالتزام الأخلاقي والمعنوي لشخصية الطفل، فعن طريق الرياضة يتعلّم الطفل العديد من الأخلاقيات والسلوكيات، كالعدل والأمانة وضبط النفس والصبر والصدق.

  • يتعلّم الطفل الحرص على شعور الآخرين والإحساس بهم، كما تساعد الرياضة على تطوير قدرات الطفل الإبداعية.

أهم سلبيات الأفراط بممارسة الرياضة للأطفال:

  1. تعرّض الطفل للحوادث والإصابات؛ وذلك لعدم تواجد المُدربين أو الأهل بالقرب من الأطفال عند ممارسة الرياضة.

  2. انشغال الطفل بشكل مبالغ بممارسة الرياضة؛ وذلك يسبب إلى حدوث تقصير في الدراسة والتعلّم في المدرسة وتدنّي النتائج التحصيلية له.

  3. يؤدي الذهاب إلى المحافل الرياضية بشكل مفرط إلى الاختلاط بالزملاء؛ وذلك بشكل إيجابي أو سلبي قد يؤثر على الطفل.

  4. عدم أخذ الحيطة من الأطفال إلى إصاباتهم الجسدية، فقد تكون في العمود الفقري أو أمراض مزمنة في الصدر والقلب والمُخ.

  5. ممارسة الرياضة بشكل خاطئ يؤدي إلى حدوث تشوهات في الجسم.

المصدر
الرياضة والصحة في حياتنا. محمد مبيضينالرياضة صحة ولياقة بدنية.د. فاروق عبد الوهابالثقافة الرياضية. يوسف محمد الزمال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى