الرياضةالرياضة والصحةتمارين رياضية

الرياضة والشيخوخة

اقرأ في هذا المقال
  • أهم التغيرات التي تحصل عند الشيخوخة.
  • العوامل المؤثرة في حدوث الشيخوخة.
  • أهم أهداف ممارسة الرياضة لدور المسنين.
  • أهم الإرشادات عند تدريب المسنين.

كلّما تقدّم الرجال والنساء في العمر كلّما حدثت لهم تغييرات على مستوى اللياقة البدنية. فالرجل في عمر الشيخوخة من عمره يصبح أكثر وزناً وعضلاته أضعف وتحتاج إلى الكثير من الوقت للاستشفاء. والنساء ينقطع لديهن الطمث ويصبح الجسم أكثر وزناً وتظهر الترهلات في جميع أنحاء الجسم. وتتفاقم هذه التغيرات عند الإهمال في ممارسة التمارين الرياضية للمسنين، حيث أنّهم يظنون أن الوقت أصبح متأخراً للحصول على جسد جذّاب ورشيق وعضلات متوافقة.

أهم التغيرات التي تحصل في مرحلة الشيخوخة:

  • تغيّر لون الشعر إلى الأبيض وتتغير كذلك نعومته وكثافته.

  • فقدان مرونة الجلد؛ ممّا يسبب ظهور التجاعيد.

  • تغيّر في قوّة النظر نتيجة تحدّب في العين عند سن الشيخوخة.

  • تصلّب الشراين في سِنّ الشيخوخة مع ضعف عضلة القلب.

العوامل المؤثرة في حدوث الشيخوخة:

  • الخمول والكسل.

  • عدم الحركة.

  • سوء التغذية.

  • العوامل النفسية.

  • النشاط المفرط.

  • التغيّر في درجة الحرارة للجو.

  • الأمراض المزمنة.

  • التعرّض للإشعاعات.

أهم أهداف ممارسة الرياضة للمُسنين:

  • الوقاية من العجز والإعاقة؛ حيثُ وجد 22% من المُسنين معوقين.

  • تشجيعهم على أداء الأنشطة الرياضية المتعددة لأداء حركاتهم اليومية.

  • إن للتمارين البدنية فوائد جسمية كثيرة للمُسنين، حيث تعود عليهم بالصحة والقدرة على تلبية احتياجاتهم اليومية بدون أي تعب.

  • يجب عليهم ممارسة التمارين البسيطة وليست العنيفة تبعاً لقدراتهم البدنية.

  • إنّ العلاقة بين الرياضة والشيخوخة لها إيجابات وفوائد كثيرة، منها: تعزيز العظام والعضلات والقلب والشرايين والأوعية الدموية.

أهم الإرشادات عند تدريب المُسنين:

  • يجب اختيار تدريبات ممتعة لكي يُمارسها المُسنين.

  • يجب عمل فحص بدني يشمل مستوى التعب والجهد لدى المُسنين، التي تؤشر إلى تحليل القلب والشراين.

  • يجب عدم إهمال تمرينات الإحماء والتهدئة بعد أو قبل التمارين الرياضية.

  • التعرّف على ضربات القلب أثناء التدريب وقبل وبعد.

  • يجب التدرّج بالتدريب من البطيء إلى السريع وذلك لعدم إجهاد المُتدرّب.

  • يجب عدم إعطاء التمارين المتعبة والتي تحتاج إلى جهد كبير لممارستها؛ لكي لا يحدث للمُسن أيّ ضغوط على الجسم.

  • تُعدّ التمارين الأوكسجينية هي الأفضل؛ لأنها تجعل الرئتين والأوعية الدموية تعمل لمدة (20-30 دقيقة).

  • ممارسة الرياضات البسيطة، مثل المشي أو السير أو النزهة أو العمل أو صعود الدرج وصعود السلالم والركض.

  • يفضّل التدريب بشكل جماعي؛ بحيث يتم تنمية الروح الجماعية وتعزيز المعنوية والدافعية.

  • يجب أن تتضمّن التدريبات تمارين المقاومة مع الأثقال أو باستخدام ألعاب الجمباز، فالألعاب تُنمّي العظام وتزيد كثافتها، كون المُسنين تقل كثافة عِظامهم.

المصدر
الثقافة الرياضية. يوسف محمد الزمالالرياضة والصحة في حياتنا. محمد مبيضينالرياضة صحة ولياقة بدنية.د. فاروق عبد الوهاب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى