الرياضةالرياضة والصحة

تأثيرات نفسية إيجابية لممارسة الرياضة تقلل الضغط النفسي

اقرأ في هذا المقال
  • تأثيرات نفسية إيجابية لممارسة الرياضة تقلص الضغط النفسي.

تشهد ممارسة التمارين والأنشطة الرياضية بجميع أنواعها في الفترات الأخيرة إقبال كبير من العديد من شرائح المجتمع المختلفة، ومن كلا الجنسين نساء ورجال، كما أدى هذا الإقبال إلى التحسين في جميع الأنشطة الرياضية؛ مما يؤدي إلى ازدهار في ممارسة الرياضة خصوصاً في الأماكن المغلقة، على سبيل المثال الأندية الرياضية التي أصبحت تمثّل متنفّساً للابتعاد عن جميع الضغوط النفسيّة.

في هذا المقال سنتحدث عن التأثيرات النفسية الإيجابية لممارسة الرياضة تقلص الضغط النفسي.

تأثيرات نفسية إيجابية لممارسة الرياضة تقلص الضغط النفسي:

تعتبر ممارسة الرياضة من أهمّ الوسائل التي تؤدي إلى الحفاظ على وزن الجسم المثالي وصحتّه من الأمراض، كما تتحول كل المشاعر السلبية التي من الممكن أن يحس بها العديد من ممارسي الرياضة إلى مشاعر إيجابيّة تدعم شعور الرضا عند المرء، وتساهم في تطوّر ثقته بنفسه.

إنَّ ممارسة التمارين والأنشطة الرياضيّة على سبيل المثال ممارسة الجري، لعب كرة السلة، وجميع الأنشطة الأخرى تلعب أكثر من دور مهم في حياة الفرد؛ حيث تعتبر ممارسة الرياضة نشاطاً بدنياً، ومن أهم الطرق الناجحة للتقليل من الضغط النفسي الذي من الممكن أن يتعرضّ له الفرد يوميًّا في الحياة الروتينيّة.

تحفز ممارسة التمارين والأنشطة الرياضية الدماغ والعمليات العقلية على إنتاج كيميائيات متمثّلة في نواقل عصبيّة تعرف طبيًّا بـ”الإندروفين”؛ حيث يؤدي الإندروفين إلى منح الإحساس بمشاعر مختلفة من السعادة والسرور، ويساهم بشكل كبير في التقليل من مستويات الضغط النفسي الذي يكون لدى الفرد؛ حيث أنَّ التركيز الكامل الذي يشهده العقل خلال ممارسة النشاط الرياضي، يُحرّره من الإحساس بالقلق.

تتعدى فوائد ممارسة التمارين والأنشطة الرياضية التقليل من الطاقات السلبية فقط؛ حيث لا بد من التتنويه على أنَّه تتعدّد المنافع النفسيّة الإيجابيّة لممارسة التمارين الرياضية؛ حيث تؤدي ممارسة الرياضة إلى التحسين من شعور الثقة بالنفس والاندفاعية خاصّة لدى الشباب عند ممارسة اللعب الجماعي؛ حيث أنَّ الرياضات الجماعيّة لديها إمكانية على دعم الشعور بالانتماء، والتفوّق والاستمتاع، أمَّا بالنسبة للأطفال والبالغين على حدّ سواء فإنَّ ممارسة الرياضة تؤدي إلى زيادة السعادة المفرطة التي تسيطر على كلّ من البالغين والأطفال، وهو ما يساعد على إثراء شعور الاعتزاز بالنفس.

المصدر
الطب الرياضي، محمد إبراهيم العامري، 1987 تطبيق علم التدليك، مهند الدريني، 1995 الرياضة والصحة والبيئة، يوسف كماش، 2017
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق