الرياضةالرياضة والصحة

ذوي الاحتياجات الخاصة والرياضة

اقرأ في هذا المقال
  • ذوي الاحتياجات الخاصة
  • رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة
  • تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة رياضياً
  • الفوائد النفسية والفسيولوجية من ممارسة الرياضة لذوي الإعاقة


ذوي الاحتياجات الخاصة:

هي فئة تضم كل من نقصت أو انعدمت قدرتهم على العمل، أو الحصول علية، أو الاستمرار فيه؛ بسبب نقص أو اضطراب في قابليته البدنية، أو السمعية، أو البصرية. وهو الذي لا يمتلك القابلية الجسمية، أو السمعية، أو البصرية التي يمتلكها الفرد العادي، هو ايضاً الذي فقد القدرة على ممارسة حياته العاديّة بصورة كاملة أو جزئية، فهو من ذوي الاحتياجات الخاصة.

رياضة ذوي الاحتياجات الخاصة:

عندما وضعت الأسس والقوانين الرياضية وجهت أهدافها وفلسفتها نحو أهداف سامية، كما اهتمت بمعالجة القضايا الانسانية ومنها بشكل خاص قضية ذوي الإحتياجات الخاصة، لذا يُمكن القول أن التربية الرياضيّة أصبحت تهدف حديثاً إلى معاونة وإعادة أصحاب الإعاقات للاتصال بالمجتمع والعالم. كما تساعد على تنمية الميول النفسي والقدرات العقلية والجسمانيّة.

تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة رياضياً:

التربية الرياضية هي مسألة حيوية للمعوقين من حيث إعادة تكييف هؤلاء الاشخاص مع المجتمع، فالتربية الرياضية هي من أفضل الوسائل لتطوير قدرات ذوي الإعاقة، من حيث المشاركة الفعليّة في الأنشطة المختلفة. والتربية الرياضية برسالتها السامية وفلسفتها الحديثة تعمل على الاعتناء بالفرد وإذكاء العقل والجسم كوحدة متكاملة. ومن هنا يُمكن تأهيل ذوي الإعاقة ضمن خطوات علمية سليمة، من حيث استغلال قدراتهم المتبقية والتركيز عليها. وبالتالي تأهيلهم ودمجهم مع المجتمع وبالتالي إتاحة الفرصة أمامهم للإبداع والإنتاج.

الخطوات التي يجب مراعاتها لتنفيذ مراحل تأهيل ذوي الإعاقة:

  • اكتشاف الحالات وحصرها مبكراً من خلال حجم المجتمع الذي تشملهُ الرعاية الخاصة.

  • الفحص الطبي الشامل وتحديد نوع الإعاقة ودرجتها ومن ثمّ الانتقال إلى مرحلة الإعداد البدني.

  • إكمال العلاج الطبي سواء كانت عمليات جراحية أو علاج طبيعي ومتابعة ذلك بدقة متناهية.

  • العلاج العملي، من حيث ممارسة الانشطة الرياضية المختلفة المعدلة والمناسبة لكل فئة حسب تصنيفها الطبي.


  • استخدام الاجهزة التعويضية المساعدة على إتمام مرحلة الإعداد البدني، مثل التربية الرياضية المُعدّلة للحالات الخاصّة.

الفوائد النفسية والفسيولوجية من ممارسة الرياضة لذوي الإعاقة:

فوائد نفسية:

  • تحفيز الفعاليات والانشطة الدماغيّة.

  • الثقة بالنفس وتقدير الذات.

  • التوازن الشخصي.

  • تحفيز روح المنافسة.

  • منع الرغبة بالانسحاب.

  • التنفيس عن الطاقات الكامنة.

فوائد فسيولوجية:

  • اللياقة البدنية العامّة.

  • تقوية العضلات.

  • المرونة.

  • التوافق.

  • التوازن.

  • السيطرة على الهيئة الجسمانيّة.

  • منع عضلات الجسم من الهدم.

المصدر
أحمد أحمد عواد، عاكف عبدالله الخطيب، المجلس الأعلى لشؤون الاشخاص المعوقين،2010أنتصار محمد جواد،دمج ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجتمع، 2013منى سيد محمد أحمد، مشكلات الرياضيين المعاقين حركياً، 2007

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى