تأسست جمعية راجستان للكريكيت في عام 1931م في أجمر وكانت تُعرف سابقًا باسم جمعية راجبوتانا للكريكيت، حيث بدأت المشاركة في بطولة كأس رانجي من (1935م-1936م) ونظمت مباريات ضد عدد من الفرق الأجنبية الزائرة، كما أن رابطة راجستان للكريكيت تقوم بالإشراف على الكثير من النوداي الرياضية التي تمارس لعبة الكريكيت في جميع فئاتها العمرية.

 

رابطة راجستان للكريكيت

 

تأسست رابطة الكريكيت في البداية باسم رابطة راجبوتانا للكريكيت في أجمر في العام 1931م، حيث تتمتع ولاية راجستان (المعروفة سابقًا باسم راجبوتانا) بتاريخ قديم في لعب الكريكيت، حيث تم لعب المباراة الأولى على أرض راجبوتانا لفترة طويلة في عام 1887م بين كلية مايو والحكومة.

 

ومع ذلك تم إنشاء أول منظمة للكريكيت في راجستان قبل حدوث المباراة الأولى، وكان نادي جايبور للكريكيت الذي تمّ تشكيله في عام 1873م، ويتشرف النادي بكونه أحد أقدم أندية الكريكيت في الهند وقد حظي برعاية الراحل مهراجا ساواي رام سينجي.

 

كما بدأت جمعية راجستان للكريكيت المشاركة في بطولة كأس رانجي من سنوات (1935م-1936م)، حيث يتمتع (RCA) بالفضل في تنظيم عدد من المباريات ضد العديد من الفرق الأجنبية التي تزور الهند، وتم نقل مقر (RCA) من (Ajmer إلى Udaipur) في شهر نوفمبر 1956م، عندما أصبح سمو ماهارانا بهاجوات سينغ جي من موار رئيسًا للجمعية، حيث أعاد تنشيط الرابطة باعتباره راعيًا عظيمًا للعبة.

 

وحاليًا مقرها الرئيسي في جايبور، كما ظهر فريق راجستان في البطولة المحلية المرموقة والرائدة في الهند، وكأس رانجي في عام 1935م لأول مرة ولعبت أول مباراة لكأس رانجي على أرض راجاستان في أجمر في عام 1936م.

 

وكما قامت جمعية راجستان للكريكيت بعمل رائع من خلال تقديم عدد كبير من لاعبي الكريكيت الموهوبين إلى الهند خلال رحلتها حتى الآن، من أبرز لاعبي الكريكيت أمثال سليم دوراني، وبارثاسارثي شارما، حيث يتمتع فريق راجستان بسجل مجيد في كأس رانجي.

 

حيث دخل نهائيات البطولة بمعدل قياسي تسع مرات حتى الآن بما في ذلك أول دخول في عام 1961م، كما صنعت جمعية راجستان للكريكيت التاريخ في عام 2011م، وذلك عندما فاز فريق راجستان بكأس رانجي لأول مرة في 77 عامًا من تاريخ البطولة بفوزه على بارودا في 15 يناير 2011م في فادودارا.

 

وهناك ميزة أخرى فريدة من نوعها لولاية راجستان وراجستان للكريكيت وهي أن هناك عددًا من 25 ملعبًا للكريكيت في راجستان، حيث تُلعب مباريات الكريكيت من الدرجة الأولى، ومع ذلك، فإن ملعب ساواي مانسينغ في جايبور الذي تم افتتاحه في عام 1963م، هو الأكثر شعبية من بينها جميعًا وأحدث مكان في الولاية هو مجمع جالاوار الرياضي الذي تمّ بناؤه حديثًا.

 

تطور رابطة راجستان للكريكيت

 

تمّ تغيير اسم الرابطة إلى جمعية راجاسثان للكريكيت في عام 1957م، وانتقل المكتب الرئيسي إلى جايبور، وفي الأيام الأولى من لعبة الكريكيت في ولاية راجاستان كانت لعبة الكريكيت تُلعب أساسًا على منصات الحصر، خاصة في (Mayo College of Ajmer وAlwar و Udaipur).

 

كان الفريق الزائر الأول الذي جاء إلى “أجمر” بعد تشكيل رابطة راجبوتانا للكريكيت هو الفريق بقيادة د. جاردين في عام 1933م، وسجّل راجبوتانا فوزه الأول ضد أي فريق زائر عندما تغلب على فريق اللورد تينيسونز بفارق 2 ويكيت في “أجمر”.

 

وفي البداية في راجستان بدأ التعليم حول كيفية تعلم تكتيكات لعبة الكريكيت في (Ajmer’s Mayo College) التي تأسست عام 1875م، وبسبب سكة حديد وسط الهند مع مكاتبهم وورش عملهم في (Loco & Carriage) لعب عدد كبير من أعضاء الكلية وأعضاء السّكك الحديدية ومعظمهم من الإنجليز لعبة الكريكيت هناك تحت أعين فريق العمل الإنجليزي.

 

ووفقًا للسجلات المحفوظة في الكتب، تمّ لعب أول مباراة كريكيت على أرض راجبوتانا في عام 1887م بين كلية مايو والحكومة الكلية في “أجمر”، حيث لعبت راجستان أول مباراة لها في بطولة رانجي في إندور في الفترة من 19 إلى 21 ديسمبر 1935م وخسر بفارق 242 جولة، وأقيمت أول مباراة لكأس رانجي على أرض راجاستان في أجمر في 3 و4 و5 ديسمبر 1936م وخسروا بفارق 125 نقطة.

 

كما دخلت راجستان في نهائيات كأس رانجي للمرة الأولى في عام 1961م، وفي نهائيات البطولة الوطنية 8 مراتودخلت مؤخراً مؤخرًا في نهائي البطولة الوطنية لكأس رانجي “بلايت جروب”، حيث تم افتتاح ملعب جايبور من قبل حزب العمال. جواهر لال نهرو في 4 نوفمبر 1963م.

 

كما تتمتع راجستان بامتياز فريد من نوعه، حيث تضم 31 ملعبًا للكريكيت حيث تُقام المباريات التي تُجريها (BCCI وينظمها RCA)، فإن راجستان لديه سجل فريد من نوعه حيث دخل نهائيات كأس رانجي وهو رقم قياسي 9 مرات.

 

سجلات الكريكيت في  راجستان

 

جاءت أول مباراة مُسجّلة لراجبوتانا في بطولة دلهي عام (1928/م1929م) ضد أليجاره، حيث تمّ تشكيل رابطة راجبوتانا للكريكيت بعد ذلك بوقت قصير في عام 1931م في أجمر، كما جاء ظهور راجبوتانا الافتتاحي في لعبة الكريكيت من الدرجة الأولى في نوفمبر 1933م ضد نادي مارليبون للكريكيت المتجول في ملعب مايو كوليدج في أجمر، مما أدى إلى هزيمة ثقيلة في الأدوار، ودخل الفريق كأس رانجي للمرة الأولى في موسم 1935م/1936م، ولعب أول مباراة له في المنافسة ضد وسط الهند وخسر بفارق كبير.

 

كما قام الفريق باللعب في المواسم التي تلت رانجي تروفي وكانت قد لحقت بالفريق خسارة مرة أخرى أمام وسط الهند، ولكن هذه المرة بهامش مخفض من ويكيت فقط، كما حقق راجبوتانا فوزه الأول في لعبة الكريكيت من الدرجة الأولى ضد ليونيل تينيسون في الجولة الحادية عشرة، بفوزه بفارق 2 ويكيت في عام 1937م.

 

وخسر الفريق مباراته الوحيدة ضد جنوب البنجاب في بطولة رانجي (1938م/1939م)، ولكن في الموسم التالي سجل في رانجي انتصار الكأس على دلهي وذلك بفارق 7 ويكيت، ومع ذلك فقد خسر مباراته التالية ضد جنوب البنجاب بهامش أدوار و190 جولة، ومع نشوب الحرب العالمية الثانية فإن لعبة الكريكيت في الهند توقفت إلى حد ما، لكن لعبة الكريكيت من الدرجة الأولى استمرت في العمل.

 

كما يساعد مجلس ولاية راجاستان للرياضة على تطور لعبة الكريكيت، حيث أنه هو مؤسسة مسجلة تحت إدارة شؤون الشباب والرياضة بالولاية، من خلال برامج التدريب الرياضي المختلفة يهدف مجلس الدولة للرياضة إلى رعاية المواهب وتعزيز الرياضة في الولاية، كما يقدم المجلس أشكال مختلفة من الحوافز للاعبين البارزين.

 

وأيضًا المجلس يبحث لتسخير مواهب المناطق القبلية، يتم ذلك من خلال معسكرات التدريب الصيفية السكنية، حيث يتم توفير أفضل تدريب وأحدث بنية تحتية من قبل المجلس للاعبين في مختلف الألعاب الرياضية مثل الكريكيت والكرة الطائرة وكرة السلة وألعاب القوى وما إلى ذلك.

 

كما يهدف المجلس من خلال الأنشطة الرياضية المنتظمة إلى تقوية اللاعبين على مستوى القاعدة وتزويدهم بالموارد المطلوبة، فإن جميع المقاطعات الـ 33 في ولاية راجاستان مغطاة بمجلس ولاية راجاستان الرياضي، إنه يغذي المواهب من مختلف أنحاء الدولة ويمنح اللاعبين فرصة للتألق.