الرياضةالكارديو

طرق التخلص من الدهون من خلال الكارديو

اقرأ في هذا المقال
  • كيفية التخلص من الدهون من خلال الكارديو

تُعَدّ ممارسة رياضة الكارديو من أهم الرياضات التي تؤدي إلى تقوية عضلة القلب، التحسين بشكل كبير من الدورة الدموية، التحسين من عملية الأيض عن طريق التحسين من عمليات التمثيل الغذائي، التحسين من عمل الغدد الهرمونية بشكل كبير، التخفيف من أي عَرض قد يؤدي إلى اكتئاب الفرد والتقليل من شعور الأفراد بالتعب. وممارسة الكارديو تبعد الطاقات السلبية، مثل: القلق، التوتر، والضغط النفسي؛ حيثُ يؤدي التوتر إلى زيادة الشهية، وبالتالي الزيادة من السعرات الحرارية المتناولة.

كيفية التخلص من الدهون من خلال الكارديو:

إن خسارة الدهون للأفراد تحدث ببساطة عندما تكون االسعرات الحرارية قليلة بشكل أسبوعي، والجسم يتطلب بشكل يومي كمية من الطاقة للحياة، الحركة، الدورة الدموية، حركة القلب، الأمعاء والإخراج، بالإضافة إلى وظائف الأعضاء والسيطرة على درجة الحرارة، ولن يستطيع الحركة والحياة بدون طاقة.


وهذه الطاقة التي يحصل عليها تقاس باللسعرات الحرارية، فالرجال يستهلكون 2500 سعرة حرارية بشكل تقريبي، والنساء تتطلب تقريباً 2000 سعرة حرارية، وحتى يخسر الدهون يجب أن تكون السعرات أقل ممّا يستهلك الفرد، وبالرجوع إلى ما سبق فإن الرجل يتطلب بشكل يومي السعرات 2500 سعرة حرارية، فلو تم أخذ 2000 سعرة حرارية، سوف يؤدي إلى فقد 500 سعرة حرارية بشكل يومي، أو 3500 سعرة حرارية بشكل أسبوعي، وسوف يعوّض جسمه هذا الضعف من دهون الجسد، وهذا يحتاج إلى حرق 0.5 كجم دهون بشكل أسبوعي، بما أن 1 كجم دهون به تقريباً 7000 سعرة حرارية مُخزَّنة، وخسارة الوزن تتطلب سعرات حرارية أقل من المعتاد.


ويُفضَّل ممارسة السباحة أو الأوربترك وليس ممارسة الهرولة، أو القفز بالحبل أو أي تمرين ثقيل على المفاصل، خاصة للأفراد الذين لديهم وزن كبير. ويجب قبل ممارسة تمارين الأوزان أداء 3-5 دقائق كارديو خفيف قبل ممارسة التدريبات؛ للإحماء وتنظيم الدورة الدموية ورفع درجة حرارة الجسم، وهذا سيُحسّن من الممارسة في تمارين الحديد وربما يحمي من الإصابة، ويجب ممارسة تمارين الكارديو لمدة 10 دقائق خفيفة بعد تمارين الأوزان، وهذا للتبريد وتحسين الدوره الدموية، فهذا يُحسّن من الشفاء العضلي ويخفف من آلام بعد التمرين. ويجب على الفرد على أن يقوم بأي نوع كارديو يكرهه يتجبر نفسه عليه، مثل حصص الجيم المتعبة، فهذه الحصص تحتاج إلى ساعة، وهذا لا يعطي نتيجة؛ لأنه يعتبر تعذيب للمُدرّب والمُتدرّب.

المصدر
الرياضة والصحة في حياتنا. محمد مبيضينتمارين المشي لصحة ولياقة أفضل، كلاوس شوماخر، 2002الثقافة الرياضية. يوسف محمد الزمالالرياضة صحة ولياقة بدنية.د. فاروق عبد الوهاب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى