الرياضةكرة اليد

ما هي التمارين التي تستخدم لتدريب حراس المرمى في كرة اليد؟

اقرأ في هذا المقال
  • التمارين التي تستخدم لتدريب حراس المرمى في كرة اليد

يعتبر حارس مرمى كرة اليد من أقوى الحرّاس مقارنة بالألعاب الرياضية الأخرى؛ وذلك لِما فيها من عنف وقوة داخل الملعب، حيث يعتبر حارس كرة اليد آخر خط دفاع في اللعبة، وهو الحارس الوحيد الذي لا يرتدي القفازات مقارنة في الألعاب الأخرى. ويعتبر تدريب حارس المرمى من أفضل التدريبات في الملعب كونه يُشكّل آخر خط دفاع في اللعب، حيث أن كثيراً من المدربين يتجاهلون تدريبات الحراس، ويكونوا مُركّزين بالتدريب على اللاعبين فقط، علماً أنه يجب أن يكون تدريب حارس كرة اليد مقروناً بتدريب اللاعبين.

التمارين التي تستخدم لتدريب حراس المرمى في كرة اليد:

  • تمرين الكرة الساقطة:

    • يجري الحارس خارج المرمى ويقوم بلمس أحد اللاعبين.

    • عند ملامسة الحارس لأحد اللاعبين يقوم اللاعب بإرسال الكرة الى مرمى الحارس، على أن تكون ضعيفة وذات ارتفاع منخفض من فوق رأس الحارس.

    • يتوجب على الحارس الرجوع إلى المرمى بسرعة وإيقاف الكرة.

    • يجب أن على اللاعبين أن يتدرّبوا على أن الهدف تدريب الحارس وليس التهديف.

    • يجب أن لا يتم تصويب الكرة من قبل اللاعبين الكرة تجاه قوائم المرمى؛ لِما يُشكّله من خطورة اصطدام الحارس بالقائم أثناء عودته للخلف.

  • التمريرات الطويلة:

    • يقوم المدرب بتمريرالكرة مع حارس المرمى.

    • يقوم أحد اللاعبين بالجري باتجاه المرمى في الطرف الأخر من الملعب، ويقوم حارس المرمى بتمرير الكرة للاعب ويقوم اللاعب بالتصويب على المرمى المقابل.

    • يجب على حارس المرمى أن يُركّزعلى دقة التمريرة، وأن يقوم بإرسال الكرة بشكل لا يؤثر على تقدم اللاعب للأمام وعدم توقفه أو التقليل من سرعته لاستلام الكرة من الحارس.

    • عند عدم مقدرة حارس المرمي تمرير كرة دقيقة إلى أحد اللاعبين يمكنه أن يقوم بتمرير كرة طويلة يسقطها أمام أحد اللاعبين المندفعين بسرعة؛ لكي يقوم باستلامها قبل أن تعبر الخط الجانبي للمرمى.

  • الشجاعة:

    • إن حرّاس المرمى الذين يخشون الكرات داخل الملعب تكون حياتهم غير طويلة في ملاعب كرة اليد.

    • يتم تدريب حارس مرمى كرة اليد على عدم إغلاق عينيه أثناء التدريب.

    • يقف حارس المرمي ويقوم المدرب بشد الشبكة بقوة إلى الداخل؛ حتى لا يتم إصابة حارس المرمي من الكورة المصوّبة اتجاهه.

    • يقوم جميع اللاعبين بتصويب جميع الكرات على وجه الحارس لينتهي حاجز الخوف لديه.

    • يقوم حارس المرمى بتصدي الكوة وعدم إغلاق عينية أينما كان اتجاه الكرة.

    • في حال أغلق الحارس عينيه يتم تنبيهه من قبل المدرب.

  • الصد بالذراعين: ويُقسم إلى قسمين:

  • من الأمام (الصد الفردي):
  1. يقف حارس المرمى في حالة الاستعداد على بُعد حوالي متر من المرمى ترك ركبتيه منحنيتين للأمام.

  2. تكون ذراعي الحارس في حالة انحناء قليل للأمام ويكون يديه على مستوي الكتفين (قد تختلف وضعية اليدين حسب طريقة وأسلوب الحارس).

  3. يقوم المدرب بالتصويب على حارس المرمى يمينا ويساراً.

  4. يجب أن تصوَّب جميع الكرات على ارتفاع أعلى من مستوى الحوض للحارس، ويقوم الحارس بالصد بيد واحدة للكرات.

  5. يجب أن يتم تعليم حارس المرمى على ثني الذراع أو يده للداخل ورفع الكرة فوق عارضة المرمى.

  6. يجب أن يقتل حارس المرمى الكرة عن طريق عدم إعادتها للملعب، حيث يجب أن يقوم الحارس بإماتة الكرة على أرضية الملعب.

  • الصد المزدوج:

  1. يتم توجيه التصويبات حول رأس الحارس حيث يقوم بالتصدي لهم مستخدماً يديه وذراعيه.

  2. يجب على حارس مرمى كرة اليد أن لا يحاول الإمساك بالكرة.

  3. إرسال تصويبات قوية على حارس المرمى.

  4. يجب على حارس المرمى صد التصويبات القوية ودفع ذراعيه إلى الأمام بقوه باتجاه الكرة؛ حتى لا تقوم قوة الكرة بدفع يديه للخلف وتسبب آلام أو إصابات في مفاصل اليدين.

المصدر
كرة اليد للجميع، منير جرجس، 1994كرة اليد الحديثة، جلال كمال سالم، 2001كرة اليد، هانزجيرت شتاين،1977كرة اليد للناشئين وتلامذة المدارس، جيرد لانجهوف، 1974

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى