الرياضةتمارين رياضية

كم عدد التكرارات التي يجب أن يقوم بها الفرد عند ممارسة التمارين الرياضية؟

اقرأ في هذا المقال
  • عدد التكرارات التي يجب أن يقوم بها الفرد عند ممارسة التمارين الرياضية

لا بُدّ من التنويه على أن التدرّب بمجهود عالي ليس بالصعب، لكن الأصعب هو التمرّن بذكاء؛ حيث أن ممارسة التمارين الرياضية بالطريقة السليمة ليس الشيء الوحيد المطلوب من الفرد، وفي هذا المقال سنتحدث عن عدد التكرارات التي يجب أن يقوم الفرد بتنفيذها عند ممارسة التمارين الرياضية على حسب الهدف الرياضي.

عدد التكرارات التي يجب أن يقوم بها الفرد عند ممارسة التمارين الرياضية:

  1. التمرن من أجل الحجم العضلي: إذا كان الفرد يتدرَّب للحصول على عضلات ضخمة، فمن المهم أن يختار وزناً يصل فيه إلى الفشل العضلي في 8-12 تكرار؛ حيث أنه بعد تكرارات الإحماء التي لا يصل فيها الفرد للفشل العضلي من المهم أن يقوم بتحديد الوزن الذي يمكنه من خلاله إكمال 8 تكرارات على الأقل، والذي لا يستطيع تجاوز 12 تكرار به؛ وهذا يعني أنه إذا كان بإمكان الفرد رفع من 5-7 تكرارات فقط، فإن الوزن ثقيل بصورة كبيرة، لذا من المهم أن يقوم بتقليله في المجموعات اللاحقة. والمجموعة الحقيقية هي المجموعة التي فشل الفرد فيها، وهي النقطة التي لا يمكنه عندها القيام بتكرار آخر بشكل جيد بدون مساعدة.

  2. التمرن من أجل القوة: إذا كان هدف الفرد زيادة قوته، فيجب التركيز أكثر على رفع الأثقال التي تجعله غير قادر على إكمال 6 تكرارات، وهذه هي الطريقة التي يتمرن بها أقوى الأفراد في العالم؛ حيث أن لاعبي كمال الأجسام يرفعون أوزان ثقيلة جداً من خلال اتباع نظام يستهدف القوة بصورة كبيرة وملحوظة، ومع ذلك هم لا يقومون برفع الأوزان الثقيلة بصورة مستمرة، بل يتدرَّبون بأسلوب التدوير الذي يشمل ممارسة مرحلة أوزان متعبة للغاية، وبعد ذلك تليها مرحلة أوزان ثقيلة بشكل طبيعي؛ حتى يحافظوا على مفاصلهم من إمكانية التعرض للإصابات الرياضية.

  3. التمرن من أجل قدرة التحمل: لا بُدّ من التنويه على أنه من الممكن أن يقوم الفرد برفع قدرة عضلاته على تحمل الضغط لمدة طويلة من الزمن، دون الشعور بالتعب من خلال اختيار أوزان خفيفة إلى حد ما؛ حيث من الممكن أن يرفعها الفرد ما بين 15 و 20 عدة أو أكثر. والشيء الجميل في هذا الأسلوب هو أنه لا يحتاج إلى نادي رياضي بالضرورة للقيام به؛ حيث لدى الفرد الخيار بممارسته بالأوزان أو فقط بالحركات الهوائية، ومن المهم أن تبقى فترات الراحة قصيرة إلى حد ما دون تجاوز دقيقة واحدة.

المصدر
اللياقة البدنية، فاضل حسين عزيز، 2015 اللياقة البدنية، بيتر مورغن، 1997 اللياقة البدنية فى حياتنا اليومية، زكي محمد حسن، 2004 الرياضة والصحة والبيئة، يوسف كماش، 2017

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى