الرياضةالرياضة والصحة

أشهر عشر إصابات ناتجة عن ممارسة الأنشطة الرياضية

اقرأ في هذا المقال
  • أشهر عشر إصابات ناتجة عن ممارسة الأنشطة الرياضية.

من الممكن أن يتعرض الأفراد عند ممارسة الرياضة بشكل مستمر لإصابات خصوصاً الأفراد الذين يقومون بممارسة رياضة الجري، رياضة رفع الأثقال، والعديد من أنواع الأنشطة الرياضية الأخرى، ومن الممكن أن تنتج هذه الإصابات بسبب خطأ عند ممارسة التمارين الرياضية، أو بسبب الإجهاد المفرط. في هذا المقال سنتحدث عن أشهر الإصابات التي من الممكن أن تحدث عند ممارسة الأنشطة الرياضية.

أشهر عشر إصابات ناتجة عن ممارسة الأنشطة الرياضية:

1- التواء الكاحل: يحدث التواء الكاحل في العادة عند قيام الأفراد بممارسة رياضة الجري، والركض على جهاز السير الكهربائي. من الأسباب التي تؤدي إلى التواء الكاحل عند ممارسة رياضة الجري هو احتمالية أن يفقد الفرد التركيز في الخطوات، من الممكن أن يقفز الفرد خارج جهاز السير الكهربائي بشكل مفاجئ، أو قيام الفرد بالركض خارج المنزل فوق أرض وعرة. من المهم أن يقوم الفرد باختيار الأرصفة المستوية، الطرق المُمهدة، وتجنب الركض على الأرض التي تحتوي على تضاريس وحفر من الممكن أن تسبب المشاكل للفرد.

2- ألم في قصبة الساق: يحدث بالعادة عند الأفراد الذين يشاركون في ماراثون الجري أو القفز. من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث ألم في قصبة الساق هو زيادة كثافة التدريبات، ممارسة التدريبات على أرض غير مستوية، وارتداء الأحذية البالية. من المهم أن يقوم الفرد بارتداء الأحذية المناسبة، التدرج في زيادة شدة التمرين، تجنب الركض بشكل مفاجئ، والإحماء قبل ممارسة أي نشاط رياضي.

3- وخزة أسفل الظهر: تحدث في العادة عند قيام الأفراد بالإفراط في المجهود الذي يبذلونه عند ممارسة التمارين الرياضية، وعند قيامهم برفع الأوزان بصورة خاطئة. من المهم أن يقوم الفرد بالحفاظ على الظهر بشكل مستقيم، ومن المهم أن يقوم الفرد بأخذ الوضع الصحيح عند ممارسة رياضة رفع الأوزن.



4- تمزق الكفّة المدورة: وتوجد الكفّة المدورة في الكتف. عند شعور الفرد بألم في الكتف؛ فمن الممكن أن يكون الألم بسبب حدوث تمزق في الكفّة المدورة. يحدث تمزق الكفّة المدورة بالعادة عند ممارسة رياضة السباحة، ورمي الكرة. من المهم أن يقوم الفرد على تقوية عضلات الكتف، وأخذ الوضع الصحيح للجسم قبل ممارسة أي نشاط رياضي.

5- كسور الإجهاد: تحدث بشكل عام بسبب قيام الأفراد بالقفز بشكل متكرر وبصورة متسارعة في مكان واحد، وتحدث بالعادة في عظام القدم، الكعب، والساق. من أكثر أنواع الأنشطة الرياضية التي من الممكن أن تزيد من احتمالية تعرّض الأفراد لكسور الإجهاد هي رياضة كرة السلة، ورياضة كرة التنس. من المهم أن يقوم الفرد بالتدرّج عند زيادة شِدَّة التدريب.

6- التهاب أربطة الحرقفتين: تحدث هذه الإصابة بسبب حدوث ضيق والتهاب في الرباط الذي يمتد بشكل طولي للجانب الخارجي للفخد، من الورك إلى الساق، وتحدث هذه الإصابة بسبب بذل الفرد جهد مفرط عند ممارسة الأنشطة الرياضية خصوصاً رياضة العَدو، رياضة ركوب الدراجات الهوائية، مستخدمي الأحذية البالية، وممارسة رياضة الركض على أرض وعرة. من المهم ان يقوم الأفراد قبل ركوب الدراجة بالتأكد من الارتفاع المناسب للمقعد، التأكد من الوضع الصحيح لمنطقة الجذع أثناء الجلوس على الدراجة، الإحماء قبل ممارسة المشي، تجنب ارتداء أحذية بالية، وتجنب تغيير الاتجاه بشكل مفاجئ.

7- متلازمة رضفة الفخذ: تحدث هذه الإصابة بسبب عدم انتظام عظام الساق السفلية؛ حيث يؤدي ذلك إلى حدوث انزلاق غير طبيعي بين الركبة وعظمة الفخذ، وهذا يؤدي حدوث تمزقات بين الغضروف وأسطح العظام. تحدث هذه الإصابة بالعادة عند قيام الفرد بتغيير سرعة الجري بشكل مفاجئ. من المهم أن يحافظ الفرد على الوضع الصحيح للركبتين خصوصاً عند ممارسة التمارين التي تحسن من مرونة عضلات الفخذ والورك، ويجب أن يتجنب الفرد تكرار الانحناء أو القرفصاء.

8- تمزق عضلات الكتف: يشعر الفرد بأصوات عند تحريك الكتف، ويشعر بعدم الراحة في عمق عضلات الكتف عند قيام الفرد بممارسة تمرينات الصدر. تشبه هذه الإصابة إصابة تمزق غضروفي، يحدث تمزق عضلات الكتف في العادة بسبب الإجهاد في ممارسة التمارين، أو تعرّض الفرد لإصابة بشكل مباشر في الكتف، على سبيل المثال سقوط الفرد على ذراع مشدودة. من الصعب أن يتجنب الفرد حدوث تمزقات في عضلات الكتف؛ لكن لا بد من التنويه على أهمية القيام بالفحص عند الطبيب المختص، وفي حال عدم تحسن الألم من المهم أن يتوجه الفرد المصاب إلى جراح العظام.

9- الإصابات الصدرية؛ من الممكن أن تحدث هذه الإصابة بسبب فقدان الفرد السيطرة على الوزن الذي يقوم برفعه عند ممارسة تمرينات الصدر. يشعر الفرد بألم في منطقة الصدر، في الغالب يتغير لون الصدر والجزء العلوي من الذراعين إلى اللونين (الأسود والأزرق)، وفي بعض الأحيان يمكن للفرد أن يرى العضلة التي تعرضت للإصابة بشكل واضح. من المهم أن يحاول الفرد التحكم في الوزن الذي يرفعه، والاستعانه بالأفراد الموجودين في النادي الرياضي عند رفع وزن ثقيل؛ حتى لا يفقد الفرد السيطرة على الوزن.

10- التهاب الأوتار والعضلة ذات الرأسين: هو عبارة عن التهاب الوتر الذي يربط العضلة ذات الرأسين العليا بعظام الكتف. إذا شعر الفرد بألم في مقدمة الكتف، ضعف في عضلة الذراع في الجزء العلوي؛ فمن الممكن أن يكون الفرد مصاب بالتهاب الأوتار والعضلة ذات الرأسين. تحدث هذه الإصابة بشكل عام بسبب ممارسة الرياضة بشكل مفرط. من أكثر أنواع الأنشطة الرياضية التي من الممكن أن تسبب التهاب الأوتار وعضلة ذات الرأسين هي رياضة رفع الأثقال، رياضة السباحة، التنس، والجولف. من المهم أن يقوم الفرد بالتدريب بشكل متقاطع، تغيير الأنشطة والتمارين، أخذ الراحة اللازمة بين التمارين، والتحقق من وضعية الجسم بشكل صحيح قبل ممارسة أي تمرين.

المصدر
أثر التمارين الرياضية في الشفاء، د. لين غولدبيرغ، ‎د . دايان ل، إيليوت، 2002 اسس وبرامج التربية الرياضية، أكرم خطايبة، 2019 الرياضة والصحة في حياتنا، حازم النهار، 2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى