الرياضةالرياضة والصحة

كيفية تحويل الرياضة إلى هواية

اقرأ في هذا المقال
  • كيفية تحويل الرياضة إلى هواية.

لا بد من التنويه على أن ممارسة الرياضة تعتبر من أهم المفاتيح الأساسية لسلامة الجسم؛ حيث أنها تحافظ على صحة القلب، تتحكم بالوزن، تؤمن للأفراد نوم أفضل، تحسن المزاج، تعطي الفرد نشاط وحيوية، وغيرها من الفوائد اللامتناهية؛ حيث أنه كلما مارس الفرد الرياضة كلما أمّن حياة صحية وطويلة أكثر.

في هذا المقال سنتحدث عن أهم عشرة نصائح من المهم أن يقوم الأفراد باتباعها لتحويل الرياضة إلى هواية.

كيفية تحويل الرياضة إلى هواية:

1- من المهم أن يقوم الفرد باختيار الصديق المناسب لممارسة الرياضة معه، ولا بد من التنويه على أهمية اختيار شخص مفعم بالنشاط و الحيوية.

2- من الأمور المهمة لتحويل الرياضة إلى هواية هي قيام الفرج بالانضمام إلى النادي الرياضي؛ حيث أن النادي الرياضي يمنح للفرد الفرصة للتعرف على أفراد جدد، وأيضاً من إيجابياته وجود مدرب متخصص يشرف على الفرد، يوجهه، ويزيد من حماسه.

3- اللعب من خلال ممارسة الرياضات الجماعية؛ حيث من الممكن أن يقوم الأفراد بممارسة رياضة كرة القدم، كرة السلة، التنس أو غيرها من الرياضات التي لطالما تضيف إلى الأفراد الروح، المتعة، وتعلمهم كيفية حب الرياضة وتحويلها إلى هواية ممتعة.

4- انتقاء حذاء رياضي جديد يتناسب مع قدم الفرد؛ حيث أن شراء الملابس الرياضية المناسبة تحفز الفرد على ممارسة الرياضة لأكثر من مرة في الأسبوع الواحد.

5- من المهم اعتماد جدول لممارسة الرياضة؛ حيث من المهم أن يقوم الفرد بتسجيل نشاطاته على الجدول، وتحديد أفضل الأوقات لممارسة الرياضة خلال شهر كامل؛ حيث سوف يشعر الفرد بأنه بحال أفضل عندما يرى كل هذه المعلومات واضحة أمام عينيه؛ مما سيزيد من اندفاعه.

6- من المهم أن يتبع الفرد تقنية المزج؛ حيث من المهم أن يتجنب الأفراد ممارسة نفس نوع الرياضة دائماً؛ فعلى سبيل المثال إذا كان الفرد يقوم بالمشي على جهاز السير الكهربائي، من المهم كسر الروتين والقيام بالمشي خارجاً.

7- تساعد الرياضة على خسارة الدهون؛ لكنها تزيد من وزن العضلات؛ مما يؤخر عملية خسارة الوزن؛ لذلك من المهم ألا يهتم الفرد بالوزن بل اتباع تقنية القيس، مع تدوين المعلومات في الجدول الذي رسمه الفرد ومراقبة تطور مختلف المقاييس .

المصدر
الطب الرياضي، محمد إبراهيم العامري، 1987 تطبيق علم التدليك، مهند الدريني، 1995 الرياضة والصحة والبيئة، يوسف كماش، 2017
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق