الرياضةالرياضة والصحة

كيف أشجع نفسي على اعتياد ممارسة الرياضة؟

اقرأ في هذا المقال
  • أفضل الطرق لتشجيع الأفراد على الالتزام بممارسة الرياضة.

يواجه العديد من الأفراد عدم القدرة على الالتزام بممارسة التمارين الرياضية؛ حيث أن اتخاذ قرار الذهاب إلى النادي أو البدء بممارسة الرياضة في البيت هو أمر صعب للبعض.

لا بد من التنويه على أهمية ممارسة الرياضة فترات الصباح؛ حيث أكدت الدراسات أن الأفراد الذين يقومون بممارسة الرياضة في فترة الصباح هم أكثر التزاماً من الأفراد الذين يقومون بممارسة الرياضة في الأوقات الأخرى.

لكن هل تعويد النفس على الاستيقاظ في الصباح وممارسة الرياضة أمر سهل؟ الإجابة على هذا السؤال لن يكون بالأمر السهل؛ بل إنه في غاية الصعوبة؛ خصوصاً للأفراد الذين ابتعدوا عن ممارسة الرياضة لفترات طويلة، واعتادوا السهر كل يوم لساعات طويلة، ولا بد من القيام بالعديد من التغيرات في حياتهم لتحقيق هذا الهدف.

إن الرياضة هي من أهم الأنشطة التي تفيد الصحة، ترفع كفاءة الجسم، تقي من جميع الأمراض المزمنة، وتحرق عدد كبير من السعرات الحرارية والدهون المتراكمة في الأماكن غير المرغوب بها، سنتحدث في هذا المقال عن أهم الطرق لتشجيع الفرد على البدء بممارسة الرياضة والالتزام بها.

أفضل الطرق لتشجيع الأفراد على الالتزام بممارسة الرياضة:

1- تحديد الأهداف التي يريد الفرد تحقيقها، وعلى سبيل المثال: إذا أراد الشخص إنقاص وزنه، يمكن أن يكتب وزنه على ورقة وعند مرور أسبوعين يقوم بقياس وزنه مرة أخرى، وعندما يلاحظ الفرد أن وزنه ينقص سوف يزيد الحافز لديه للاستيقاظ في اليوم التالي لممارسة الرياضة السليمة والالتزام بالأكل الصحي؛ لكن لا بد من التنويه على عدم الإفراط في الرياضة، واتباع الحميات الصارمة للوصول إلى الوزن المطلوب بسرعة.

2- تجنب الإحساس بالإحباط عند الانقطاع عن التمرين؛ حيث أن هنالك العديد من الأفراد عند الانقطاع عن التمرين يشعرون بالإحباط، ويتوقفون عن ممارسة الرياضة بشكل عام، وهذا أمر خاطئ، هنالك فرصة دائماً لتحسين كل شيء.

3- من أفضل الطرق لتشجيع الفرد على الالتزام بممارسة الرياضة هي دعوة الأصدقاء للذهاب معه إلى النادي الرياضي؛ حيث هذا يبعد الملل الذي من الممكن أن يشعر به الفرد لوحده، ويزيد المتعة والسعادة.

4- النوم المبكر والتخلص من السهر والأرق؛ حيث لا بد من الحرص على وضع المنبه في الصباح، ومهما تأخر الفرد في النوم يجب أن يضبط المنبه ويستيقظ كسولاً حتى يتذكر عدم السهر مجدداً.

5- الاستعانة بمدرب شخصي؛ وهذا الحل الأمثل للأشخاص الكسولين، والذين يريدون التشجيع بشكل دائم.

6- تجهيز ملابس وحذاء التمرين في الليل، وعند الاستيقاظ في الصباح ورؤية هذه الملابس سوف يتشجع الفرد على الذهاب للنادي.

المصدر
الرياضة واﻟﻤﺠتمع، أمين أنور الخولي، 2002علم النفس الرياضي، محمد حسن علاوي، 1975الرياضة والصحة البدنية والنفسية والعقلية، احمد زعبلاوي، 2015

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى