لوسيانو سيكوييرا دي أوليفيرا هو لاعب كرة قدم برازيلي، يلعب كلاعب خط وسط. وبدأ لوسيانو سيكوييرا مسيرته الكروية باستخدام وثيقة واسم مزيفين حاملاً اسم إيبرتو كونسيساو دا سيلفا من مواليد 21 يناير 1979م، وتمكّن بهذه الحيلة من الحصول على لقب لاعب ناخب وجواز السفر وأمور أخرى، ومن هنا بدأ مسيرته كلاعب كرة قدم مُحترف كما لو كان قد ولد بالفعل في عام 1979م. وتمَّ الكشف عن موهبة لوسيانو سيكوييرا في صفوف نادي بالميراس، بحيث قدم أداءً جيداً في فئات الشباب.

 

تاريخ اللاعب لوسيانو سيكوييرا دي أوليفيرا

 

حصل لوسيانو سيكوييرا على انتقال كبير إلى كرة القدم الإيطالية، وقام بتغيير اسمه متجهاً إلى نادي بولونيا، وبعد موسمين في صفوف نادي بولونيا أتيحت الفرصة للوسيانو سيكوييرا للعب في دوري الدرجة الثانية لصالح نادي كييفو، ومع الأداء الرائع في موسم 2001م قاد لوسيانو سيكوييرا نادي كييفو من دوري الدرجة الثانية إلى قمة الكرة الإيطالية، وبعد الترقية غير العادية وغير المسبوقة للنادي كشفَ لوسيانو سيكوييرا في عام 2002م عن هويته الحقيقية، وكشف عن الأسباب التي دفعته لارتكاب هذه الجريمة.

 

وبعد ذلك اكتسب لوسيانو سيكوييرا لقب إيريبيرتو المزيف وأصبح ذات شهرة كبيرة في عالم كرة القدم، وقضى ما يُقارب من 6 سنوات في مواجهة الإحراج في مواجهة اتهامات باستخدام وثائق مزورة، وحتى بعد تعرضه للعقاب عاد لوسيانو سيكوييرا ليلعب لمدّة موسم واحد في صفوف نادي إنترناسيونال، وعاد بعد ذلك إلى نادي كييفو الإيطالي، وفي موسم 2007م هبط نادي كييفو لأول مرة من دوري الدرجة الأولى بعد صعوده، ومرة ​​أخرى كان لوسيانو سيكوييرا أحد المسؤولين عن عودة ظهور النادي في دوري النخبة الإيطالية.

 

وبقيَ لوسيانو سيكوييرا يلعب مع نادي كييفو حتى نهاية عام 2013م، عندما غادر الفريق كان قد لعب معهم 249 مُباراة. وفي يوليو من عام 2013م وقّع لوسيانو سيكوييرا عقداً لمدّة عام واحد مع نادي مانتوفا، بعد أن لعب معهم 6 مرات فقط غادر لوسيانو سيكوييرا النادي منهياً مسيرته الكروية في سن 38 عام. وبعد تقاعده عاد لوسيانو سيكوييرا إلى البرازيل، وفي عام 2017م عاد لوسيانو سيكوييرا إلى الملاعب للدفاع عن نادي إمبيتوبا فوتبول كلب.