الرياضةتمارين رياضية

لماذا تمرين الفاكيوم مفيد للمعدة؟

اقرأ في هذا المقال
  • لماذا تمرين الفاكيوم مفيد للمعدة؟
من المهم أن يعرف الفرد أن هناك صعوبة في بناء القوّة في العضلات؛ حيث لا بُدّ من التنويه على أنه ليس من السهل أداء تمارين المقاومة خصوصاً على العضلات الداخلية العميقة بصورة عامة، وتعتبر تدريبات الفاكيوم من الطرق المهمة التي تؤدي إلى تقوية عضلات البطن بصورة ملحوظة، وهذا ما يؤدي إلى التحسين من وضع الجسم، مع حماية جميع الأعضاء الداخلية، ومن الممكن أن يقوم الفرد بممارسة هذا التمرين الرياضي انطلاقاً من أيّة وضعية، وفي أي مكان.

لماذا تمرين الفاكيوم مفيد للمعدة؟

 

هناك العديد من الأسباب التي من الممكن أن تسبب الركود في شكل البطن وزيادة حجمه بشكل غير متلائم مع تدابير أخرى من الجسم، سواء كان ذلك بسبب عادات الأكل الخاطئ، مصحوبة بعدم ممارسة الرياضة، والجلوس لفترات زمنية طويلة أمام شاشة الحاسوب أو في السيارة أو أمام التلفزيون، بالإضافة إلى بعض الأسباب المرضية أو الوراثية؛ حيث أن كل هذه العادات تؤدي إلى تخزين الدهون في منطقة البطن أكثر من بقية الجسم، وتؤثر على عضلات الظهر والفخذين أيضاً، لذلك تحتاج عضلات البطن إلى ممارسة التمارين الرياضية بانتظام للحفاظ على قوته.

 

  • إن تمرين الفاكيوم يعتبر من التمارين الرياضية الفعالة التي تسمح للفرد في الحصول على معدة مسطحة عن طريق التخلص من الضغط على الأحشاء والبطن.

 

  • يساعد هذا التمرين الرياضي على تحسين وقفة الفرد وتجنب انحناء الظهر عن طريق عملية التنفس المنتظمة، ممّا يجعل عقد الحجاب الحاجز قوياً، ويساعد على تقوية عضلات البطن العميقة.

 

  • من المهم أن تتم الإشارة على أن تمرين الفاكيوم يؤدي إلى الحفاظ على شكل البطن صلباً ومشدوداً، ومن الممكن أن تكون ممارسة التمارين الرياضية الأخرى صعبة في حالة ترهل البطن بشكل كبير، وهذا ما يجعل تمرين الفاكيوم أكثر فاعلية؛ لأنه تمرين منزلي سهل ولا يتطلب تعب أو مهارة عالية، ومن الممكن القيام به في أي زمان ومكان وبدون أي أدوات.

 

  • يركز هذا التمرين الرياضي على عضلات البطن العميقة، يحسن من شكل الخصر والبطن بصورة ملحوظة، ويقاوم إمكانية التعرض الإصابة بالإمساك، ويساعد هذا التمرين الرياضي على التقليل من أوجاع الظهر التي من الممكن أن تحدث.

المصدر
اللياقة البدنية، فاضل حسين عزيز، 2015 اللياقة البدنية، بيتر مورغن، 1997 اللياقة البدنية فى حياتنا اليومية، زكي محمد حسن، 2004 الرياضة والصحة والبيئة، يوسف كماش، 2017

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى