الرياضةتمارين رياضية

ما هي أهم أخطاء تمارين الصدر بالبار؟

اقرأ في هذا المقال
  • أهم أخطاء تمارين الصدر بالبار.

من المهم أن تتم الإشارة على أنه تعتبر تمارين الصدر الرياضية باستعمال البار من التمارين الرياضية المنتشرة بين جميع رياضيين كمال الأجسام حول العالم، لكن لا بُدّ من التنويه على أنه من الممكن ان تشوب هذه التمارين الرياضية بعض الأخطاء خصوصاً في مرحلة انحناء العمود الفقري لالتقاط الشريط الحديدي.

أهم أخطاء تمارين الصدر بالبار:

  1. من أخطاء تمارين الصدر بالبار قيام الفرد بالحفاظ على الساقين بنفس وضعهما عند رفع الوزن؛ حيث أنه لا بُدّ أن يكون هناك انحناء في الركبتين، والتي من الممكن أن تسمح بدفع الورك إلى الخلف بحيث يكون لدى الفرد قاعدة قاسية للرفع عليها، أما تحميل الثقل على الأرجل، فيضع الثقل على منطقة أسفل الظهر الخاصة به، والتي من الممكن أن تسبب انثناء في العمود الفقري، وفي الوقت المناسب من الممكن أن تسبب للفرد إصابة بالغة في الظهر.

  2. من المهم أن لا يقوم الفرد بالانحناء بالشكل الكافي خلال الحركة؛ حيث أن هذا ما يسمح بمدى أقل للحركة، ممّا يعني مزيداً من الوقت في ظل توتر عضلات الظهر بصورة عامة.

  3. من المهم أن يتجنب الفرد رفع الوزن أثناء إرهاق العضلات؛ حيث أن هذا ما يجعل فترة حمل الوزن أقل بشكل غريزي، ويبدأ الفرد في خفض الوزن الحديدي بشكل أسرع قبل تحقيق الاستفادة الكاملة من التمرين الرياضي، ويمنعه من الوصول إلى النتائج المطلوبة.

  4. من المهم أن يتجنب الفرد الضغط على عضلات الرقبة والعمود الفقري؛ حيث يجب أن تبقى الرقبة في وضع مستقيم لتجنب أي نوع من الضغط الزائد، والتي من الممكن أن تسبب في إجهاد عضلات تلك المنطقة.

  5. عدم الحفاظ على ارتفاع الصدر أثناء رفع الوزن؛ حيث أن هذا ما يؤثر على عضلات الصدر بصورة سلبية، كما أنه من الممكن أن يؤدي إلى ثني العمود الفقري خلال عملية الرفع، وبالتالي حدوث بعض المشاكل في أسفل الظهر.

  6. عدم رفع الوزن المناسب خصوصاً في بداية التدريب؛ حيث من المهم أن يكون الرفع بوزن بسيط، ثم يرتفع تدريجياً.

  7. من المهم أن لا يضع الفرد الكتف في الوضع الصحيح أثناء رفع الوزن؛ حيث بجب أن يتراجع الكتف مع رفع الوزن للسماح بمدى حركة أكبر.

المصدر
اللياقة البدنية، فاضل حسين عزيز، 2015 اللياقة البدنية، بيتر مورغن، 1997 اللياقة البدنية فى حياتنا اليومية، زكي محمد حسن، 2004 الرياضة والصحة والبيئة، يوسف كماش، 2017

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى