الرياضةالرياضة والصحة

ما هي أهم التمارين الرياضية لتسريع الهضم؟

اقرأ في هذا المقال
  • أهم التمارين الرياضية لتسريع الهضم.

من المهم أن تتم الإشارة على أنه من الممكن أن يعاني العديد من الأفراد من صعوبة واضطراب في الجهاز الهضمي، ولهذا يلجأ البعض لنظام غذائي محدد أو منقوعات أعشاب، ومن الممكن أن يلجأ البعض إلى ممارسة تمارين رياضيه محددة تؤدي إلى تسريع و تسهيل الهضم، وتخلص الفرد من مشاكل الجهاز الهضمي.

 

أهم التمارين الرياضية لتسريع الهضم:

 

1- التمارين القلبية:

 

لا بُد من التنويه على أنه تساعد ممارسة أي نوع من التمارين القلبية أو ما تعرف بتمارين الكارديو، مثل ممارسة رياضة المشي لمسافات طويلة، والمشي السريع وركوب الدراجة على التخفيف من الغازات التي من الممكن أن تسبب الأوجاع وتحسين عملية الهضم، ومن المهم أن يقوم الفرد بممارسة تمارين الكارديو المنخفضة الشدة إلى المتوسطة بمعدل نصف ساعة كل يوم للوصول إلى كافة النتائج الرياضية المطلوبة.

 

2- تمارين اليوغا:

 

من المهم أن يعرف الفرد أنه تساعد مجموعة محددة من وضعيات اليوغا على التحسين من عملية الهضم، والتقليل من الانتفاخ الذي من الممكن أن يحدث لأسباب مختلفة؛ وذلك بسبب تمدد وشد عضلات الأمعاء، وبالتالي تعزيز حركتها.

 

3- تمرين تحريك عضلات المعدة:

 

لا بُدّ من التنويه على أنه لممارسة تمارين المعدة فمن المهم أن يقوم الفرد بالتمدد، مع أهمية جعل قدميه في شكل زاوية، ومن المهم أن يتم تكرار هذا التمرين الرياضي لـ 30 مرة على الأقل للوصول إلى كافة النتائج الرياضية المطلوبة، مع مراعاة أن يكون هناك استراحة بعد الانتهاء من الجولة لمدة لا تزيد عن دقيقة، ويعمل هذا التمرين على تحريك عضلات المعدة بشكل فعال.

 

4- تمرين تقوية عضلات المعدة:

 

في هذا التمرين الرياضي يستلقي الفرد على ظهره، ومن ثم يقوم بجعل ركبتيه في شكل زاوية، بعد ذلك يقوم بتحريك الجزء العلوي من جسده إلى أعلى وإلى أسفل، مع مراعاة تثبيت الركبتين بشكل جيد. ومن المهم أن يعرف الفرد أن هذا التمرين الرياضي له دور مهم وفعال في التحسين من عمل عضلات المعدة من الأعلى والوسط، ومن المهم أن يتم تكراره على ثلاث مجموعات، في كل مجموعة عشر مرات، والاستراحة بين كل مجموعة لحوالي دقيقتين على الأقل.

المصدر
الرياضة والمجتمع، أنور أمين خولي، 2002 اللياقة البدنية، بيتر مورغن، 1997 اللياقة البدنية، فاضل حسين عزيز، 2015 الرياضة والصحة، يوسف كمال، 2017

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى