الرياضةتمارين رياضية

ما هي طرق تنمية المداومة خلال التدريب الرياضي؟

اقرأ في هذا المقال
  • أهم طرق تنمية المداومة

مقدرة الفرد الرياضي على الاستمرار بالأداء بفعالية دون الهبوط بالكفاءة، أو مقدرة الرياضي على مقاومة التعب لأي نشاط لأطول فترة ممكنة. وتعمل الوحدات الحركية حيثُ يتميز بكَون شدته أقل من الحد الأقصى ويتطلّب كفاءة الجهاز الدوري في تخليص العضلة من المخلفات، التي تنشأ عن الجهد المبذول ضمناً لاستمرارها في العمل.

طرق تنمية المداومة:

  1. تنمية المداومة العامة: يُعَدّ المبدأ الرئيسي في تنمية المداومة العامة، حيث يشتمل على الزيادة التدريجية في طول مُدّة التمرينات بشدّة متوسطة، مع إشراك أكبر مجموعة من العضلات في النشاط. وأحسن طريقة لتنفيذ المهمة هي الحركة الدورية في التدريب. ويمكن استخدام هذه الطريقة في تنمية المداومة في رياضة العدو الريفي، الجري المتوسط، السرعة والسباحة.

  2. تنمية المداومة الخاصة: وتستخدم تمرينات البدنية الخاصة بنوع النشاط الممارس. ويتم بنفس الوقت تأدية التمرينات بشدة وتتناسب مع شدة التمرين. ويمكن التدريب بطريقة الحِمل المستمر والحِمل الفتري وتحسين السعة الأكسوجينية والتدريب بالحمل الفتري المتوسط والحمل الفتري القصير، مع مراعاة أن يزيد دوام الحمل الكلي. ويكون ذلك ضمن الأنسب واستخدام الحِمل المنتظم المتبادل.


المصدر
الرياضة صحة ولياقة بدنية.د. فاروق عبد الوهابالرياضة والصحة في حياتنا. محمد مبيضينالثقافة الرياضية. يوسف محمد الزمال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى