الرياضةعلم الاجتماع الرياضي

ما هي مراحل التدريب وأنواع النشاط الخاص به في علم الاجتماع الرباضي؟

اقرأ في هذا المقال
  • مراحل التدريب وأنواع النشاط الخاص به في علم الاجتماع الرباضي

مراحل التدريب وأنواع النشاط الخاص به في علم الاجتماع الرباضي:

 

  • المرحلة الأولى (سن الحداثة): حيث  أنه خلال هذه المرحلة يجب القيام بمراعاة ارتباط الحركة الرياضية مع وجود الصوت، حيث أنّ ذلك لتعويد الفرد الرياضي الصغير على استخدام كافة الحواس، وكما يوجد عدة تمارين رياضية وأنشطة رياضية مخصصة للفرد خلال هذه المرحلة، وأهمها:

 

1. الألعاب المصاحبة للغناء أو الألعاب المصاحبة للأصوات مثل التصفير بواسط الفم أو التصفير بواسطة اليدين أو الدبدبة بواسطة القدمين أو الصياح أو تقليد أصوات الحيوانات، فعلى سبيل المثال يقوم المعلم الرياضي أو أحد الأفراد الرياضيين الكبار بسرد قصة قائلاً كنت أتجول في حديقة الحيوانات فسمعت صوت الأسد، فهنا يجب على الأفراد الرياضيين القيام بتقليد صوت الأسد، وأيضاً يقوم بالمعلم بالقول وجود قطة هاربة؛ وهنا يجب على الأفراد الرياضيين القيام بتقليد خطوات القط، كما يجب تعليم الأفراد الرياضيين بضرورة تقليد الصوت بالحركة الملائمة على أن يكون ذلك بشكل تدريجي.

 

2. الجري والوثب والقفز في منطقة خالية من المواد والأدوات والأوساخ؛ أي بمعنى المنطقة الخالية من العوائق التي تسبب الحوادث خلال لعب الأفراد الرياضيين (اللاعبين).

 

3. ممارسة الدحرجات بكافة أنواعها خاصة الدحرجة الأمامية.

 

4. القيام بتسلق عقل الحائط.

 

5. القيام بتسلق الشبابيك السليمة.

 

6. القيام بممارسة السباحة في مياه دافئة؛ حيث أن ذلك بشرط تواجد مشرف رياضي.

 

7. ألعاب المجسمات؛ حيث أن ذلك عن طريق إحضار تماثيل مصنوعة من الجبس أو من الخشب أو من البلاستيك؛ حيث يتعرف الطفل الرياضي عليها من خلال الوصف وباللمس؛ ولكي يرتبط الحس مع الخيال، كما يمكن إدخال عنصر المنافسة من خلال العمل على تقسيم الفريق الرياضي إلى ثلاث أو أربع فرق على أن تكون كل فرقة رياضية مكوّنة من خمسة أو ستة أشخاص.

 

8. سباق ارتداء الملابس، حيث تتم هذه المسابقة من مرحلتين وهما:

 

أ. إنه يجب إحضار مجموعة من اللاعبين الرياضيين على أن يكونوا مختلفين في الطول والحجم والوزن، ثم يجب من قبل المدرب الرياضي أن يأمر اللاعبين بخلع قميصه أو غطاء رأسه، ثم يعطي لكل منهم ثلاثون ثانية لارتداء الملابس الجديدة.

 

ب. إنه يجب إحضار مجموعة من اللاعبين الرياضيين بعدد مساوي لقطع الملابس؛ فمثلاً في حال تم حضور أربعة لاعبين يجب إحضار أربعة قطع ملابس، ثم بعد ذلك يتم التعرف بشكل جيد على نوع كل قطعة ملابس، وبعد ذلك يتم القيام بخلط المجموعات مع بعضها البعض دون ترتيب وعند سماع صوت النداء يذهب الأفراد الرياضيين إلى جمع وارتداء الملابس المتناسبة.

 

9. القيام برحلات مع القيام بوصف الطريق.

 

10. التدريب على المشي دون استخدام أي وسائل مساعدة مثل (العصى، الحائط).

 

  • المرحلة الثانية (الصبيان): إن هذه المرحلة تمتاز بأن الفرد الرياضي يحب ممارسة الحركة والأنشطة الذاتية والأنشطة الرياضية المنافسة، كما يوجد عدة تمارين رياضية وألعاب رياضية يجب ممارستها خلال هذه المرحلة وأهمها:

 

1. ممارسة التمرينات البدنية مع العمل على تعديل الأوضاع الخاطئة في قوام جسم الإنسان في حالة وجدت.

 

2. ممارسة سباقات الجري بمختلف أنواعه حيث إنها تأخذ شكل جديد في هذه المرحلة، كما يمكن اعداد الملعب الرياضي بتثبيت حبل وشده على ارتفاع متوسط من مكان نقطة البداية إلى مكان نقطة النهاية.

 

3. ممارسة سباقات حمل الزميل، حيث إن يمكن القيام بتخطيط الملعب بواسطة حبال مشدودة على طول كل حارة من حارات الجري على مكان ارتفاع الوسط من نقطة البداية إلى نقطة النهاية؛ وذلك بسبب أن لا يتجاوز الاعبين المتسابقين الطرق المرسومة لهم.

 

4. القيام بممارسة تمارين شد الحبل بشكل فردي؛ أي بمعنى كل فرد رياضي لوحده.

 

5. القيام بممارسة تمارين شد الحبل بشكل جماعي؛ أي بمعنى كل مجموعات رياضية مع مجموعات أخرى.

 

6. القيام بممارسة تمارين شد الحبل بشكل متقطع؛ أي بمعنى يتم ربط حبلين من جهة المنتصف على شكل خط متقاطع، وثم يقوم كل متسابق رياضي في جهة.

 

7. القيام بممارسة سباق جري الأرنب.

 

8. القيام بممارسة الوثب بجميع أنواعه سواء كان وثب طويل أو وثب ثلاثي أو وثب عالي؛ حيث أن ذلك مع الملاحظة على اتساع حفرة الوثب المليئة بالرمل وتامين الملاعب الرياضية.

 

9. القيام بممارسة الدحرجة الأمامية والدحرجة الخلفية سواء على مراتب رياضية داخل صالة التمرينات الرياضية والجمباز الرياضي، على أن تكون المرتبة موضوعة بشكل عرضي حيث أن ذلك بسبب أنها تعطي أكبر نسبة من الاتساع، أما على الأرض المغطاة بالعشب الأخضر على أن يتم اختيار الأرض ونظافتها بكل دقة ومع عدم وجود حصى أو الأحجار أو أي شيء يسبب أذى للاعب.

 

10. القيام بممارسة تمارين التسلق على الحائط.

 

11. القيام بممارسة تمارين التسلق على الشبابيك السليمة.

 

12. القيام بممارسة تمارين التعلق بواسطة الحبال.

 

13. القيام بممارسة مهارات وتمارين السباحة في الماء الدافئة.

 

14. القيام بممارسة تمارين التجديف بواسطة الأجهزة الثابتة.

 

15. القيام بممارسة تمارين تمرير الكرة سواء كان تمرير من بين القدمين، أو تمرير من فوق الرأس أو تمرير من اليمين إلى اليسار أو تمرير من اليسار إلى اليمين.

 

16. القيام بممارسة تمارين صراع الثيران؛ حيث يقصد بها أن يقف اللاعبين المتسابقين كتفاً لكتف دون القيام باستخدام اليدين، ثم بعد ذلك يحاول كل لاعب بزحزحة زميله إلى الخلف.

 

  • المرحلة الثالثة (الشباب): إن الشباب خلال هذه المرحلة السنية يكون مليء بالحب والرغبة للتفاعل مع مجتمعه الرياضي أو مجتمعه الذي يعيش فيه، حيث أن غالباً ما تكون الحركات حركات عشوائية وأن عيوب قوام جسم الإنسان قد ظهرت نتيجة لعدم نصحه أو تدريبه أو القيام بتوجيه لأي نشاط رياضي خلال هذه المرحلة، كما يوجد عدة تمارين وألعاب رياضية مخصصة لهذه المرحلة وأهمها:

 

1. ألعاب الكرة؛ حيث تتمثل في (تمرير الكرة، التقاط الكرة بيد واحدة، التقاط الكرة باليدين معاً، تسليم الكرة للزميل، دوران الكرة حول الجسم، لف الكرة حول الرجلين، قذف الكرة باتجاه الأعلى ثم التقاطها، ضرب الكرة بالأرض ثم التقاطها، قذف الكرة إلى الزميل، الكرة البندولية).

 

2. رفع الأثقال؛ حيث يقصد بها أنه يتم تدريب الفرد الرياضي على الرفعات التي تكون القدمين فيها ثابتتين.

 

3. ألعاب القوى؛ حيث تتمثل في (الوثب العالي، الجري لمسافات قصيرة، الجري لمسافات طويلة، رمي الجلة، رمي الرمح، رمي المطرقة، سباق التتابع، الوثب الطويل، الوثب الثلاثي، رمي القرص، سباق الحواجز).

 

  • المرحلة الرابعة (ما بعد الشباب): إن  الفرد الرياضي يحتاج خلال هذه المرحلة إلى بذل الجهد والتعب لمحاولة إجراء تغيير الأوضاع الخاطئة في قوام الجسم، مع العمل على محاولة تغيير العادات الحركية العشوائية، كما يوجد عدة تمارين وألعاب رياضية مخصصة لهذه المرحلة وأهمها:

 

1. التدريب بشكل مستمر على المشي السليم باستخدام العصا أو عقل الحائط أو السلم العادي.

 

2. القيام بممارسة تمارين بدنية بشكل متكرر.

 

3. القيام بممارسة التجديف.

 

4. القيام بممارسة ألعاب الكرة الخفيفة.

 

 

المصدر
الإجتماع الرياضي،خير الدين عويس وعصام الهلالي 1997 علم الإجتماع الرياضي، جاسب حمادي، 1998 الإجتماع الرياضي،خير الدين عويس وعصام الهلالي 1997 علم الإجتماع الرياضي، احسان الحسن، 2005

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى