الرياضة

ملعب الكومنولث الكندي

اقرأ في هذا المقال
  • ملعب الكومنولث
  • تاريخ ملعب الكومنولث

ملعب الكومنولث:

 

ملعب الكومنولث هو ملعب متعدد الأغراض يقع في مدينة إدمونتون في كندا. ويتسع ملعب الكومنولث لـ55،819 مقعدًا؛ ممّا يجعله أكبر ملعب في الهواء الطلق في كندا. ويُستخدم الملعب بشكل أساسي لكرة القدم الكندية، ويمكن أيضاً استخدامه لألعاب القوى واتحاد الرجبي فضلاً عن الحفلات الموسيقية.

 

وبدأ بناء ملعب الكومنولث في عام 1975م، وافتتح المكان قبل دورة ألعاب الكومنولث عام 1978م، ومن هنا جاء اسم الملعب على اسم الفعالية المُقامة عليه. وقام الملعب بعمل توسيع كبير داخله قبل دورة الجامعات الصيفية لعام 1983م، بحيث وصلت طاقة الملعب الاستيعابية إلى 60،081 مقعداً.

 

تاريخ ملعب الكومنولث:

 

استضاف ملعب الكومنولث خمسة كؤوس رمادية، وكان هو الملعب الوحيد الذي يضم عشباً طبيعياً من الدوري الكندي الاحترافي لفترة طويلة، كما استضاف ملعب الكومنولث تسع مُباريات تأهيلية لكأس العالم لمنتخب كندا الوطني لكرة القدم للرجال، وكما استضاف الملعب نسختين من كأس كندا الدعائية، وكذلك استقبل بطولة الكونكاكاف للرجال قبل الألعاب الأولمبية لعام 1996م، وبطولة العالم للسيدات تحت 19 سنة. واستضاف الملعب كذلك كأس العالم للسيدات تحت 20 سنة لعام 2014م، وكأس العالم للسيدات لعام 2015م.

 

ولعب نادي إف سي إدمونتون مُبارياته في البطولة الكندية على أرض ملعب الكومنولث من عام 2011م إلى عام 2013م. ويُعتبر ملعب الكومنولث من بين الأسماء المُدرجة كموقع محتمل لكأس العالم لكرة القدم لعام 2026م، بحيث ستشارك كندا في استضافتها الحدث مع المكسيك والولايات المتحدة.

 

وتمّ افتتاح ملعب الكومنولث رسمياً في 15 يوليو من عام 1978م في حدث جذب 15000 مُتفرج. وشهد المكان توسيع طفيف في عام 1980م، عندما تمّ زيادة سعة المقاعد إلى 43346 مقعداً، كما تمّ تقديم مقترحات إضافية للسقف تتراوح تكلفتها من 10 إلى 32 مليون دولار في عام 1979م، ولكن منذُ ذلك الحين تلاشت مناقشة تغطية الملعب.

 

وتمّ اختيار ملعب الكومنولث لاستضافة بطولة الجامعات الصيفية لعام 1983م، وفي عام 1981م وافق مجلس المدينة على دفع 11 مليون دولار لتحديث الملعب؛ ممّا سيوفر 18000 مقعداً إضافياً في الطبقات العليا ومنطقة الطرف الشمالي.

 

وأصبحت السعة الإجمالية بعد التحديث 59،912 مقعداً في عام 1981م وأصبحت السعة 60.081 مقعداً في عام 1983م، وفي المناسبات الخاصة مثل الكأس الرمادي كان من الممكن إضافة مقاعد إضافية، وهذا ما جعله ثاني أكبر ملعب في كندا بعد الملعب الأولمبي في مونتريال.

المصدر
MEN'S RANKING

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى