الرياضةكرة القدم

ملعب تي دي بلايس الكندي

اقرأ في هذا المقال
  • ملعب تي دي بلايس
  • تاريخ ملعب تي دي بلايس

ملعب تي دي بلايس:

 

ملعب تي دي بلايس هو ملعب متعدد الأغراض يقع في مقاطعة أونتاريو في كندا. ويُعدّ ملعب تي دي بلايس هو موطن نادي أوتاوا ريدبلاكس القادم من دوري كرة القدم الكندي، ويشاركه في الملعب نادي أتلتيكو أوتاوا القادم من الدوري الكندي الممتاز، ونادي أوتاوا ارسالا القادم من الدوري الأول. وكان الملعب موجوداً منذُ سبعينيات القرن التاسع عشر، وكان الملعب مكتمل منذُ عام 1908م.

 

تاريخ ملعب تي دي بلايس:

 

استضاف ملعب تي دي بلايس بطولات الفيفا والألعاب الأولمبية الصيفية وسبعة كؤوس رمادية. وتمّ إخلاء الملعب لأول مرة في سبعينيات القرن التاسع عشر. وتمّ استخدام ملعب تي دي بلايس في أحداث الفروسية وكرة القدم والرغبي واللاكروس. وتمّ بناء أول مُدرّج دائم على الجانب الشمالي من الملعب في عام 1908م، وتمّ هدم المُدرّج في عام 1967م لبناء مجموعة جديدة من المُدرّجات مع حلبة متكاملة لرياضة هوكي الجليد تحتها.

 

وتمّ بناء مُدرّج صغير في العشرينات من القرن الماضي على الجانب الجنوبي من الحقل، وتمّ استبداله في عام 1960م، كما تمّ إضافة سطح ثاني للجانب الجنوبي خلال السبعينيات. واعتباراً من عام 2008م قبل الهدم المنخفض للجانب الجنوبي كان الملعب يتسع بشكل إجمالي لـ30،927 مقعداً. وفي عام 1984م تمّ استبدال حقل العشب الذي كان موجوداً في الفترة من عام 1908م إلى عام 1983م والذي استمر حتى موسم 2000م.

 

وفي عام 2001م قبل عام واحد من بدء لعب نادي أوتاوا رينيجاديز على أرض الملعب كان ملعب تي دي بلايس هو الملعب الأول في الدوري الكندي الاحترافي الذي يقوم بتركيب سطح لعب اصطناعي. وفي عام 1993م تمّ تغيير اسم ملعب تي دي بلايس إلى اسم فرانك كلير؛ تكريماً لهُ، وهو المُدرّب والمدير العام لفريق أوتاوا روج رايدرز خلال الستينيات والسبعينيات.

 

وفي سبتمبر من عام 2007م تمّ إغلاق مُدرّجات الجانب الجنوبي السفلي بسبب تشققات في الهيكل الخرساني، ومن بعد إغلاق المُدرّجات نُقل عن عمدة المدينة آنذاك، حيث أن هذه كانت فرصة لإجراء إصلاحات في الملعب، وبعد دراسة هندسية للمُدرّجات في الجانب الشمالي والجنوبي تمّ إدانة المُدرّجات في الجانب الجنوبي، وتمّ هدم الجزء السفلي من المُدرّجات بفعل انفجار داخلي محكوم في 20 يوليو من عام 2008.

المصدر
MEN'S RANKING

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى