الرياضةكرة القدم

ملعب دين كورت الإنجليزي

اقرأ في هذا المقال
  • ملعب دين كورت

اقرأ في هذا المقال:

ملعب دين كورت:

 

دين كورت هو ملعب كرة قدم في ضواحي بورنموث في إنجلترا. ويُعد ملعب دين كورت هو الموطن الخاص بنادي بورنموث منذُ عام 1910م. وتضمنت التطورات المبكرة على الأرض منصة تتسع لـ 300 مقعد. وتمّ توثيق سجل حضور الدوري للنادي في 14 أبريل من عام 1948م، عندما شاهد 25495 خسارة نادي بورنموث بنتيجة 1 – 0 أمام نادي كوينز بارك رينجرز. وتمّ توثيق الرقم القياسي الإجمالي للحضور في 2 مارس من عام 1957م، عندما شاهد 28799 مُتفرجاً مُباراة في كأس الاتحاد الإنجليزي ضد نادي مانشستر يونايتد.

 

وبعد ذلك بوقت قصير أُضيف سقف إلى المُدرّج الغربي، كما قام النادي بشراء المزيد من الأراضي الواقعة خلف الطرف الشمالي من الأرض؛ بهدف توسيع الجناح وبناء مركز ترفيهي، إلا أنّ أموال النادي نفذت أثناء بنائه وتخلي النادي عن المخطط في عام 1984م؛ ونتيجة لذلك تمّ هدم الهيكل نصف المبني، وتمّ بناء المساكن على ذلك الجزء من الموقع. وتمّ تسجيل أدنى حضور للنادي في دوري كرة القدم في 4 مارس من عام 1986م، عندما شهد الملعب حضور 1873 شخص فقط نتيجة التعادل 2 – 2 مع نادي لينكولن سيتي.

 

وتمّ لعب أول مُباراة في دوري كرة القدم في ملعب دين كورت في 1 سبتمبر من عام 1923م، بحيث شاهد 7000 شخص مُباراة التعادل بنتيجة 0 – 0 مع نادي سويندون تاون. وتمّ إجراء تحسينات أرضية لاحقة بعد شراء التجهيزات من معرض الإمبراطورية البريطانية في ويمبلي؛ ممّا سمحَ ببناء منصة بسعة 3700 مقعد، وتمّ إضافة شرفة مغطاة في الطرف الجنوبي من الأرض في عام 1936م. وأُعيد بناء الأرض بالكامل في عام 2001م، بحيث استدار الملعب بتسعين درجة عن موضعه الأصلي، وابتعدت الأرض عن المساكن المجاورة.

 

ولأن العمل لم ينته في الوقت المناسب لبداية موسم 2001م لعب نادي بورنموث أول ثماني مُباريات في ملعب أفينيو في دورشيستر القريب. وعندما أُعيد افتتاح ملعب دين كورت بمُباراة ضد نادي ريكسهام في 10 نوفمبر اكتسب الملعب أول اسم رعاية؛ ليصبح باسم ملعب فيتنس فيرست. وعلى الرغم من إعادة بنائه كملعب من ثلاثة جوانب بسعة 9600 تمّ وضع مقاعد في الطرف الجنوبي غير المطوّر في خريف عام 2005م. وفي 24 فبراير من عام 2004م سجل جيمس هايتر لاعب نادي بورنموث أسرع ثلاثية في دوري كرة القدم الإنجليزي على الإطلاق.

المصدر
MEN'S RANKING

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى