الرياضةكرة القدم

ملعب فيلد ميل الإنجليزي

اقرأ في هذا المقال
  • ملعب فيلد ميل
  • تاريخ ملعب فيلد ميل

ملعب فيلد ميل:

 

فيلد ميل المعروف حالياً باسم ملعب ون كول؛ لأسباب تتعلق بالرعاية هو ملعب كرة قدم في مانسفيلد في إنجلترا، وهو موطن نادي مانسفيلد تاون لكرة القدم. ويُعدّ ملعب فيلد ميل أنهُ أقدم ملعب في دوري كرة القدم، ويستضيف الملعب مُباريات كرة القدم على أرضه منذُ عام 1861م، على الرغم من أنّ بعض التقارير تعود في تاريخها إلى عام 1850م. وتبلغ سعة الملعب 10.000 مقعد عندما يكون الملعب مفتوحاً بالكامل؛ ولكن نظراً لقيود السلامة فإن الملعب يستوعب حالياً 9186 مقعد.

 

تاريخ ملعب فيلد ميل:

 

تمّ استخدام الأرض بواسطة نادي مانسفيلد ميكانيكس إف سي من عام 1912م إلى عام 1916م، ومن ثمّ بدأ نادي مانسفيلد تاون لعب المُباريات على الأرض لأول مرة في موسم 1920م، ولكن في العامين الأولين تمّ استخدام الملعب أيضاً كملعب للكريكيت من قِبل فرع مانسفيلد في الاتحاد الوطني لجمعيات العسكريين السابقين المسرحين والمعاقين. وتمّ تشييد أول مُدرّج في الملعب في عام 1922م على طول الجانب الغربي من الأرض، مع وجود تلال الجوانب الثلاثة الأخرى التي تشكلت من الرماد من مناجم الفحم القريبة، والتي اكتملت جميعها بحلول عام 1926م.

 

وفي عام 1929م باستخدام النقود من كأس الدورة السابقة تمّ بناء منصة مغطاة على جانب المُدرّج، وتمّ بناء المُدرّجات الأولى خلال الثلاثينيات من عوارض السكك الحديدية، واستمرت هذهِ المُدرّجات لمدّة 20 عام. وتمّ تثبيت الأضواء الكاشفة وتشغيلها رسمياً في الملعب بواسطة بيلي رايت في 5 أكتوبر من عام 1961م قبل مُباراة كأس رابطة كرة القدم الإنجليزية ضد نادي كارديف سيتي. ومن بعد فترة وجيزة من حدوث الحرب العالمية الثانية تمّ إدخال المُدرّجات الخرسانية للملعب.

 

واشترى النادي أرضاً على الجانب الغربي من الأرض في منتصف الخمسينيات، قبل أن يمول نادي المُشجعين بناء المُدرّج الشمالي الجديد بتكلفة 30 ألف جنيه إسترليني. وفي الستينيات من القرن الماضي تمّ تشييد مُدرّج جديد على الجانب الغربي من الأرض، من بعد شرائه من مضمار هيرست بارك لسباق الخيل في ساري، وبلغت تكلفة الجناح نفسه 30 ألف جنيه إسترليني، على الرغم من أنّ المبلغ النهائي الذي تم إنفاقه كان أكثر بكثير من هذا بمجرد أخذ تكلفة النقل وإعادة الإعمار في الاعتبار.

المصدر
MEN'S RANKING

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى