الرياضةكرة القدم

نادي إسبانيول

اقرأ في هذا المقال
  • تأسيس نادي إسبانيول
  • تطور نادي إسبانيول
  • اسم نادي إسبانيول

هو نادي في كرة القدم الإسبانية، في مدينة برشلونة المتواجد في مقاطعة كتالونيا. وتأسس النادي في أكتوبر 1900 من خلال شاب يدرس الهندسة في جامعة برشلونة. ولكن تَجمع إسبانيول علاقة عدائية كبيرة مع برشلونة؛ بحيث يُمثّل نادي برشلونة النزعة الكتلونية الانفصالية. ويلعب كلاً من برشلونة وإسبانيول معاً في الديربي الشهير العالمي وهو ديربي برشلونة. واشتُهر النادي بوصف الأبن العاق والسبب في ذلك لرفض إسبانيول سياسات الانفصال الكتلونية.

تأسيس نادي إسبانيول:

تأسس نادي إسبانيول في سنة 1900. ونادي إسبانيول كان يُعَدّ النادي الأول الذي بُنيَ من خلال أيدي إسبانية بحته، أمّا الأندية التي سبقت إسبانيول فتمّ بناؤها على أيدي غير إسبانية. وفي سنة 1910 قد تغيّر اسم النادي إلى نادي إسبانيول لكرة القدم. وقد أختار النادي اللونين الأزرق والأبيض، ليكونا الألوان الرئيسية للنادي. وقد تم اختيار اللونين تكريماً للأدميرال الكاتلوني روجير، الذي كان في العادة ما يرتدي درعاً ذات اللون الأبيض والأزرق. وكان ذلك عندما كان يُبحر في البحر من أجل حماية مُقاطعة كاتلونيا.

تطور نادي إسبانيول:

نادي إسبانيول يُعَدّ من أحد أبرز الأندية التي تبنّاها الملك في إسبانيا. وأصبح من حقَّها استخدام كلمة “ريال” ومنحهم الملك وضع التاج الملكي على شعار النادي. وتمّ مُنح هذا الحق لإسبانيول من خلال الملك ألفونسو الثالث عشر. وقد أصبح من بعد ذلك اسم النادي باسم ريال إسبانيول.


وبعدما تنحَّى الملك ألفونسو الثالث عشر في سنة 1931 وأعلن إقامة الجمهورية الإسبانية الثانية. وبهذا السبب لم يسمح باستخدام الرموز الملكية وتبنّى النادي الكاتلوني أحد أكثر الأسماء حُبّاً من قِبل الجمهور “إسبورتيو إسبانيول”، حيث كانت تدل كلمة “إسبورتيو” على الاحتراف الرياضي. ومن بعد الحرب الأهلية الأسبانية تم المنع من اللغة الكاتلونية ورجع اسم النادي إلى ريال إسبانيول.

اسم نادي إسبانيول:

اسم نادي اسبانيول اندرج تحت متغيرات عدّة عبر التاريخ، فمن بعد أن تم منح النادي صفة الملكية سنة 1912 من الملك الفونسو الثالث عشر، ليصبح اسم النادي ريال اسبانيول. وتمَّت إزالة هذا اللقب من اسم نادي اسبانيول على طول مدّة الحرب الأهلية في إسبانيا، ثم تَّمت إعادة استخدامه ولكن على حسب التهجئة الكتلونية في سنة 1955.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى