الرياضةتمارين رياضية

هل هناك أضرار تنتج من تمرين شد البطن للداخل؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو تمرين شد البطن للداخل؟
  • هل هناك أضرار تنتج من تمرين شد البطن للداخل؟
من المهم أن تتم الإشارة على أنه يعاني العديد من الرجال والنساء من مشكلة البطن البارز، حتّى وإن كانوا يتمتعون بأجساد لائقة، ومن المهم أن يعرف الفرد أن تراكم الدهون في هذه المنطقة يعتبر من الأسباب لذلك، وهذا يعود إلى وجود ضعف في العضلات في هذه المنطقة، ويعتبر تمرين شد البطن للداخل من أهمّ التمارين الرياضية التي من الممكن أن تؤدي إلى تقوية هذه العضلات وشدها للداخل، حتّى وإن كان لا يحرق السعرات الحرارية كما يجب، ولكنه من الحلول الفعالة لهذه المشكلة المنتشرة.

ما هو تمرين شد البطن للداخل؟

من المهم أن يعرف الفرد أن تمرين شد البطن للداخل يعتبر من التمارين الرياضية السهلة والبسيطة، ومن الممكن القيام به في أي وقت ومكان بدون أن ينتبه أي أحد أو يشعر بذلك، وليحصل الفرد على النتيجة المطلوبة من المهم أن يقوم بممارسة هذا التمرين الرياضي بشكل متواصل عن طريق تأديته لما لا يقلّ عن خمس مرات في اليوم الواحد، وفي كل مرّة لفترة تتراوح من عشرة إلى عشرين ثانية، لخمس مرّات في الأسبوع الواحد، وذلك بالتناوب مع أخذ النفس لفترات قصيرة، وتكون آلية التمرين الرياضي من خلال شد البطن وجذبه إلى الداخل بأقصى ما يمكن، وبعد ذلك الانتظار لعدد من الثواني، بالإضافة إلى أهمية التكرار للوصول إلى كافة النتائج المطلوبة.

هل هناك أضرار تنتج من تمرين شد البطن للداخل؟

من المهم أن يعرف الفرد أنه يعتبر الغرض الرئيسي من تمرين شد البطن للداخل هو التحسين من عمل عضلات البطن وتنشيفها، وعلى الرغم من أنه لا يؤدي إلى حرق السعرات الحرارية، إلّا أنّه يساهم وبصورة ملحوظة في التخلص من البروز وللأبد؛ لكن ذلك بشرط أن يستمر الفرد على ممارسته. ومن الممكن أن يشكو العديد من الأفراد من فشل التمرين الرياضي، وعدم نجاحهم في تحقيق مرادهم؛ لكن الحقيقة هي عدم ممارستهم له بالشكل السليم، أو عدم قيامهم به بالفترات المطلوبة، فهناك شروط لممارسته، لذلك من المهم أن يداوم الأفراد على ممارسته لفترات طويلة للحصول على نتيجة مضمونة وأبدية، ومن المهم أن يعرف الفرد أن ليس هناك أي ضرر من ممارسة هذا التمرين الرياضي، ولا يوجد له أي تأثيرات سلبية.

المصدر
اللياقة البدنية، فاضل حسين عزيز، 2015 اللياقة البدنية، بيتر مورغن، 1997 اللياقة البدنية فى حياتنا اليومية، زكي محمد حسن، 2004 الرياضة والصحة والبيئة، يوسف كماش، 2017

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى