الزراعةطرق الزراعة

إضافة الأسمدة ومنع تواجدها قرب أجهزة الرش

اقرأ في هذا المقال
  • إضافة الأسمدة ومنع من تواجدها قرب أجهزة الرش
  • نسبة القرب بين الأسمدة والأجهزة وحمايتها

إضافة الأسمدة ومنع تواجدها قرب أجهزة الرش:

عند إضافة الأسمدة على نباتات المحاصيل الحقلية في المزارع، ينبغي على العامل الذي يكون في المزرعة العمل على الالتزام بالوظائف التي يتم تقسيمها على العمال من قبل المهندسين، ويجب أن يتم العمل بإجراءات السلامة بالتعامل مع الأسمدة في الحقول.


يمنع في العادة عند استعمال الأسمدة أن يتم وضع العبوات التي تكون فيها الأسمدة الزراعية بجانب عبوات الأسمدة الأخرى من نوع آخر؛ حتى لا يتم حدوث أي نوع من التفاعلات الكيميائية وحدوث مشاكل صحية على الإنسان وعلى النباتات وعلى الحقول بشكل عام، ويتم العمل على وضع الأسمدة الزراعية في أماكن مخصصة لها، يتم وضع هذه الأسمدة في صناديق خاصة ويمنع وضعها مع أجهزة الرش أو أي نوع من الأجهزة الزراعية التي يتم وضعها في المزرعة، والتي من الممكن الاستفادة منها في العديد من الطرق الزراعية المختلفة.


ويجب على العمال في المزرعة أن يكونوا على خبرة تامة ويكون لهم القدرة الكبير على العمل في هذه الأنواع من الأسمدة، وأن يكون في مثل هذه التجارب الزراعية معدات خاصة للعمل ولترتيب وللحفاظ على المحاصيل الزراعية وعلى المزروعات التي تكون متوفرة، والعمل على الحفاظ على المستلزمات النباتية أو المستلزمات من ناحية تخزين الأسمدة في المخازن التي يتم وضع الأسمدة الزراعية فيها بشكل كبير ومستمر من قبل العمال في المزرعة ويجب المحافظة على النظافة داخل المخازن.

نسبة القرب بين الأسمدة والأجهزة وحمايتها:

عندما يتم العمل على إضافة الأسمدة داخل الصناديق التي يتم وضع السماد فيها، وتكون المياه موجودة في المزرعة، يتم العمل على نقل الأجهزة إلى أماكن مختصة، وأمأكن لها القدرة على الحفاظ على الأجهزة التي تستخدم لوضع الأسمدة، ويتم وضعها بعيداً تجنباً لحدوث مشاكل وتفاعل في المواد الكيميائية في الأسمدة وأيضاً داخل الأجهزة، وتعتبر أقرب مسافة بين الأسمدة والأجهزة ما يتم تقديره ب (50- 80) متر، ويتم العمل على نقل وشحن الأجهزة التي تم العمل بها والتي لها القدرة على لرش المحاصيل الزراعية إلى أماكن مخصصة، وأماكن يتم الحفاظ عليها بعيداً عن الأسمدة الزراعية.

المصدر
معهد بحوث البساتين/ الأردنمحطة البحوث الزراعية/ الأردنوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي/ الأردنالمركز الجغرافي الملكي الأردني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى