الزراعةبستنة وحدائق

حدائق كيرستنبوش النباتية المحلية

اقرأ في هذا المقال
  • تاريخ حديقة كيرستنبوش النباتية

تعد حديقة كيرستنبوش النباتية دليلاً على أنه لم يتم إنشاء جميع الحدائق على قدم المساواة، حيث تعد هذه الحديقة هي الحديقة المفضلة لدى السكان المحليين والزوار على حد سواء لأسباب عديدة. على سبيل المثال: النزهات على المروج، والمشي لمسافات طويلة في ممرات ضيقة (Skeleton Gorge)، والاستمتاع بالمشروبات الباردة قبل حفل الغروب الصيفي، واستكشاف العديد من المسارات المظللة، والاستمتاع بالمناظر البانورامية من ممر المظلة.

تاريخ حديقة كيرستنبوش النباتية:

نظرًا لكونها واحدة من أعظم الحدائق النباتية في العالم، فإن كيرستنبوش، أو بالأحرى الأرض التي تقع عليها، ورثها سيسيل جون رودس للحكومة، في ذلك الوقت، لم يكن أكثر من أرض زراعية متداعية اجتاحتها الخنازير، في عام 1913، شرع عالم نبات يُدعى هارولد بيرسون في تحويل الأرض إلى حديقة نباتية مكرسة لنباتات البلد الأصلية، تحتوي الآن على أكثر من 7000 نوع من النباتات من جنوب إفريقيا، تقع مقاطعة كيرستنبوش التي تبلغ مساحتها 528 هكتارًا، والتي تضم الحديقة ضمن منطقة كيب فلوريستيك (Cape Floristic)، وهي أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو.


تقع كيرستنبوش على سفوح جبل تيبل، على بعد 13 كم فقط من وسط المدينة، وتضم حديقة عطرية وحديقة طبية و 2500 نوع من النباتات الموجودة في شبه جزيرة كيب، وحديقة بروتيا (أفضل ما يمكن رؤيته في الربيع)، ومسار برايل ومدرج سيكاد، هناك أيضًا المعهد النباتي (Botanical Society Conservatory)، الذي يضم نباتات من المناطق الأكثر جفافاً في القارة.

تتميز حديقة كيرستنبوش أيضًا بحديقة منحوتة، حيث يوجد معرض دائم التغير لمنحوتات حجرية أفريقية ومنحوتات برونزية لحيوانات ديلان لويس، سيستمتع الزوار أيضًا بالسير على طول ممر مظلة الشجرة (Centenary Tree Canopy Walkway )، المعروف باسم (Boomslang)، هذا الجسر الذي يبلغ ارتفاعه 130 مترًا من الفولاذ والأخشاب يشق طريقه عبر أشجار المشتل وفوقها، مما يوفر إطلالات خلابة على الحديقة.

تحتوي حديقة كيرستنبوش على مطعم مويو (Moyo)، ذي الطابع الأفريقي لتناول وجبة غداء شهية، وغرفة كيرستنبوش للشاي (Kirstenbosch Tea Room) لتناول الكعك، وأيضاً توفر “قهوة فيدا” (Vida e Caffe) كل ما يحتاجه الزوار.

عند الزيارة، في حين أن الحديقة مذهلة على مدار السنة، ستكون نباتات الفينبوس في أفضل حالاتها من أغسطس إلى نوفمبر، ومع ذلك، فإن الصيف له سحره الخاص في شكل حفلات غروب الشمس الصيفية مساء كل أحد، وسينما جاليليو في الهواء الطلق في أمسيات الأربعاء.

المصدر
THE KIRSTENBOSCH NATIONAL BOTANICAL GARDENKIRSTENBOSCHKIRSTENBOSCH NATIONAL BOTANICAL GARDENKIRSTENBOSCH BOTANICAL GARDENS

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى