إرشاد مهنيالعلوم التربوية

أثر استخدام تكنولوجيا المعلومات المهنية في السلوك المهني الإبداعي

اقرأ في هذا المقال
  • صفات السلوك المهني الإبداعي.
  • أثر استخدام تكنولوجيا المعلومات المهنية في السلوك المهني الإبداعي.

تعتبر تكنولوجيا المعلومات المهنية من أهم الوسائل والعناصر المهنية التي تزيد من النجاح المهني والتقدم والتطور المهني في جميع المؤسسات المهنية التي تهتم بهذه التطورات التكنولوجية، ومما يزيد من أهمية أي مؤسسة مهنية في العالم المهني ويزيد من فرصة النجاح في العمل المهني التنافسي مع المؤسسات المهنية الأخرى ذات المستوى المهني والإنتاجي المشابه لها.

صفات السلوك المهني الإبداعي:

يعبر السلوك المهني الإبداعي عن السلوكات المهنية المميزة وغير التقليدية، بحيث يتصف السلوك المهني الإبداعي بالعديد من الخصائص والصفات، وتتمثل من خلال ما يلي:

  • يعود السلوك المهني الإبداعي إلى المؤسسة المهنية التي يعمل بها نفس الموظف المهني، بحيث تكون هي المصدر الرئيسي لتوليد ووجود مثل هذه التصرفات والسلوكيات المهنية الإبداعية.

  • تتخذ السلوكيات المهنية الإبداعية شكل واستراتيجيات جديدة غير تقليدية، مما يؤدي إلى وجود فرص عمل وترقيات مهنية أكثر.

  • يعبر السلوك المهني الإبداعي عن التصرفات والإنجازات المخطط لها مسبقاً، بحيث يتم ضمن الوقت الكافي لها مع استخدام التفكير المستمر وتجديد الأنشطة المهنية بين الحين والآخر.

  • يتطلب السلوك المهني الإبداعي إلى الاستمرار بالتعلم والتدريب المهني، وتحتاج إلى التطوير المهني الذي يزيد من نسبة الحصول على الكثير من المهارات المهنية والقدرات المهنية الجديدة.

أثر استخدام تكنولوجيا المعلومات المهنية في السلوك المهني الإبداعي:

تعبر تكنولوجيا المعلومات المهنية تقنية مهنية تستخدم في المؤسسات المهنية المتطورة والحديثة والتي تقوم على جمع وتحليل المعلومات المهنية، وتخزين هذه المعلومات مع إمكانية الرجوع إليها في أي وقت ممكن، وتوكز هذه التكنلوجيا على استخدام العديد من الأجهزة والمعدات المهنية الحديثة والمتطورة مثل الحاسوب الآلي وغيرها.

يمكن لتكنولوجيا المعلومات المهنية أن تترك الأثر الإيجابي والسلبي في العديد من المفاهيم والعمليات المهنية في العمل والمؤسسات المهنية المختلفة، بحيث يمكننا التطرق لأثر استخدام تكنولوجيا المعلومات المهنية في السلوك المهني الإبداعي من خلال ما يلي:

  • تزيد تكنولوجيا المعلومات من فرصة تشجيع السلوك المهني الإبداعي وذلك من خلال اكتشاف هذا السلوك المهني الإبداعي ومعرفة أكثر الموظفين قادرين على القيام به بالشكل المناسب.

  • تفتح تكنولوجيا المعلومات المهنية الفرصة أمام السلوك المهني الإبداعي من أجل أن يتوسع وينتشر ويلقى التشجيع من قبل العديد من المهتمين والمتابعين لمثل هذه السلوكات المهنية الإبداعي.

  • تعتبر تكنولوجيا المعلومات المهنية من أهم الاستراتيجيات التي تسهل تنفيذ العمل المهني الإبداعي بشكل عام والذي يكون بمثابة تشجيع للسلوك المهني الإبداعي.

المصدر
مبادئ التوجيه والإرشاد المهني، سامي محمد ملحم، 2015.مقدمة في الإرشاد المهني، عبد الله أبو زعيزع، 2010.التوجيه المهني ونظرياته، جودت عزت عبد الهادي وسعيد حسني العزة، 2014.التوجيه والإرشاد المهني، محمد عبد الحميد الشيخ حمود، 2015.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى