إرشاد مهنيالعلوم التربوية

دور المعلومات المهنية في تطوير الهوية المهنية

اقرأ في هذا المقال
  • دور المعلومات المهنية في تطوير الهوية المهنية.

تعبّر الهوية المهنية عن خاصية من خصائص الشخصية الإنسانية، بحيث يشعر الفرد بأن هذا العمل وهذه الوظيفة قد وجدت من أجله هو ومن أجل أن يحقق جميع أهدافه الشخصية من خلالها.

دور المعلومات المهنية في تطوير الهوية المهنية:

تعتبر المعلومات المهنية من المواضيع الحاسمة التي تحتاج إليها جميع المفاهيم المهنية الخاصة بالعالم المهني والعمل، وخاصة عندما نتكلم عن التطوّر المهنية وتطوّر الهوية المهنية، بحيث تتمثل هذه المعلومات بتقديم الأسئلة والفقرات لجميع الأفراد المعنيين ترتبط بمستوى التفكير والتخطيط المهني الذي يقوم عليه الفرد تجاه الفرص التعليمية والفرص المهنية المتاحة.

من المهم أن يعرف الفرد ويعي أهم المصادر التي يلجأ إليها للحصول على المعلومات المهنية المهمة، ليكوّن مفهوم تطوير الهوية المهنية الخاصة به، وذلك يعتمد على أهمية أن يكون الفرد ذو خاصيّة فردية في مهارة القدرة على اتخاذ القرار المهني المناسب، ومنها فإنَّ تطوير مفهوم الهوية المهنية للفرد يعتمد على جمع المعلومات الخاصة بالفرد والمعلومات الخاصة بعالم المهن ومن ثم التنسيق والدمج بين جميع هذه المعلومات المهنية.

إنَّ مفهوم الهوية المهنية يتطوّر ويتقدّم بشكل تدريجي، من خلال الحديث والكلام عن النفس وعن المهن المختلفة، وعن طريق البحث المستمر عن المعلومات المهنية المختلفة وخاصة في أوقات الفراغ.

المصدر
التوجيه والإرشاد المهني، محمد عبد الحميد الشيخ حمود، 2015.مبادئ التوجيه والإرشاد المهني، سامي محمد ملحم، 2015.التوجيه المهني ونظرياته، جودت عزت عبد الهادي وسعيد حسني العزة، 2014.مقدمة في الإرشاد المهني، عبد الله أبو زعيزع، 2010.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى