الصحة النفسيةالعلوم التربوية

أهمية الصحة النفسية في المجتمع

اقرأ في هذا المقال
  • أهمية الصحة النفسية في المجتمع.

ضرورى جداً أن نركز على أهمية الصحة النفسية في المجتمع والمؤسسات الخاصة فيه، مثل المؤسسات الطبية والاقتصادية والاجتماعية والدينية، حيث إنّ العمل على تحقيق التوافق بين هذه المؤسسات خاصة التوافق بين الأُسرة والمدرسة، هذا يحتم تطبيق اتجاهات الصحة النفسية في المجتمعات؛ لتجنُّب أفراده وجماعاته وكل ما يؤدي إلى الاضطراب النفسي، حتى يتحقق الإنتاج والتقدم والتطور والسعادة.

أهمية الصحة النفسية في المجتمع:

من أهم الأهداف الخاصة بالصحة النفسية هو تنمية شخصية متكاملة، كذلك تنمية الفرد الصحيح بشكل نفسي وعقلي في جميع قطاعات المجتمع، كذلك الدور الاجتماعي الذي يقوم به، بحيث يتحمُّل المسؤولية الاجتماعية ويعطي للمجتمع بحجم ما يأخذ أو أكثر، مستغلاً طاقاته وإمكاناته إلى أقصى حد ممكن.

حتى نقوم بإعداد شخصية متكاملة يجب أن نحقق مطالب النمو الاجتماعي للفرد، مثل النمو الاجتماعي المتوافق لأقصى حد وإشباع الحاجات النفسية والاجتماعية، كذلك تقبُّل الواقع وتكوين اتجاهات وقيم اجتماعية سليمة، مع المشاركة الاجتماعية الخلاقة المسؤولة وتوسيع دائرة الميول والاهتمامات، تنمية المهارات الاجتماعية التي تحقق التوافق الاجتماعي السوي، كذلك تحقيق النمو الديني والأخلاقي القويم.

تقوم الصحة النفسية بالاهتمام بعلاج المشاكل الاجتماعية ذات الصلة الوثيقة، كذلك بتكوين وتنمية شخصية الإنسان والعوامل الخاصة به، مثل مشكلات الضعف العقلي والتأخر الدراسي والنجاح والانحرافات الجنسية، هذا من أهم ما يمكن بالنسبة للمجتمع، كذلك إنَّ الصحة النفسية تساعد على ضبط سلوك الإنسان وتوجيهه وتقويمه، بهدف تحقيق أفضل مستوى ممكن من التوافق النفسي كإنسان صالح في المجتمع.

إنّ المجتمع الذي تكثر فيه ثقافة مريضة وتمتلئ بعوامل الإحباط والهدم والصراع والتعقيد هو مجتمع مريض، كما أنّ المجتمع الذي تسوء فيه الأحوال الاقتصادية ويتدهور فيه مستوى المعيشة يكون مجتمع مريض، كذلك المجتمع الذي يتدهور فيه نظام القيم ويسود فيه الضلال والجناح وتحل به الكوارث الاجتماعية هو مجتمع مريض، إنّ مثل هذا المجتمعات تحتاج إلى جهود جبارة للقضاء على كل هذه الأمراض الاجتماعية.

يجب نشر مبادئ الصحة النفسية عن طريق وسائل الإعلام المختلفة، كذلك رفع مستوى المعيشة والتقرب قدر الإمكان بين مختلف طبقات الشعب، فيما يتعلق بالمستوى الاجتماعي والاقتصادي والمعايير السلوكية، أيضاً يجب إجراء المزيد من البحوث العلمية حول الاضطربات النفسية الاجتماعية والأسباب الاجتماعية للسلوك المنحرف.

المصدر
الصحة النفسية أساس نجاح الفرد والمجتمع، عبد الحكم الخزاميقضايا في الصحة النفسية، نازك عبد الحليمالصحة النفسية، سمية آل شرف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى