أساليب التدريسالعلوم التربوية

أهمية التغذية الراجعة في عملية التعليم

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي أهمية التغذية الراجعة في عملية التعليم؟
  • ما هو دور المعلم في إدارة الظروف التي تؤثر في التغذية الراجعة؟

ما هي أهمية التغذية الراجعة في عملية التعليم؟

  • لها علاقة وثيقة بموضوع التعلم والتعليم والتكليف والتلاؤم والاتصال وغيرها من الأنشطة الموجهة بصورة شخصية.

  • يعتبر سر الحياة والانتظام فيها.

  • تعتبر عامل مهم ومؤثر في العملية التعليمية، فهي تفتح المجال أمام الطالب أن يدخل التعليمات الضرورية من أجل الاستجابة، بحيث تكون هذه الاستجابة بصورة أفضل وذلك يرجع للتغذية الراجعة، وتعمل على تصحيح الأخطاء، وتوضح المفاهيم المبهمة.

  • ترفع من مستوى ثقة الطالب بدقة نتائج تعلمه، كما تعمل على توحيد وجعل جوانب العملية التعليمية أكثر عمقاً.

  • تعمل على تسهيل وصول المعلومة والمعرفة إلى الطالب، وكما يدرك المدرس من خلالها صحة وفعالية طريقة تعليمه، وبذلك يكتمل مجموعة من المعلومات عن سير العملية التعليمية.

  • تعتبر من العوامل التي تضمن نجاح العملية التعليمية، فهي تسمح المدرس والطالب على تكييف سلوكهما بما يتوافق كل منهما مع الآخر، فيكون التفاعل بينهما بصورة إيجابية، ويحقق الأهداف المقصودة من وراء العملية التعليمية.

ما هو دور المعلم في إدارة الظروف التي تؤثر في التغذية الراجعة؟

  • التأكد من فهم الطالب معارف التغذية الراجعة، بحيث يفترض على المعلم التربوي ألّا يفترض أن الشخص المتعلم استوعب وأدرك ما وراء التغذية الراجعة لفعل أنها قريبة منه، بل يقوم على تقديم معلومات ومعارف التغذية الراجعة. عن طريق ترميز انتباه الطالب عليها، وعن طريق توجيه الطالب خلال عملية تقديمها.

  • التأكد من أن الطالب يدرك العلاقة التي تربط بين عمله وما يقوم المدرس التربوي على تقديمه من تغذية راجعة، يعتقد المعلم في غالبية الأحيان أن ما يقوم على تقديمه الطالب من تغذية راجعة أنها واضحة له، وذلك بسبب وضوحها لديه، ولكن هذا مختلف تماماً، ففي غالبية الا يان تكون المعارف والمعلومات التي قدمها المدرس التربوي للطالب بأنها غير واضحة له، لذلك ينبغي عليه أن يستعمل كلمات تحدد العمل بصورة واضحى، وتمكن الطالب من الاستفادة منه.

  • إخبار الطالب بالهدف الذي المطلوب القيام على تحقيقه، ففي حال أدرك وعرف الطالب الهدف من المهمة التي كُلف بها، فإنه يتمكن من التخطيط للاستراتيجيات والطرق التعليمية، ويتمكن من البحث بين المثيرات المتعددة والمتنوعة عن المعلومة والمعرفة المهمة والضرورية.

  • ينبغي على المدرس التربوي الاهتمام في تقديم التغذية الراجعة بصورة مباشر قدر الإمكان، حيث أن من الأمر الصعب على المدرس تقديم تغذية راجعة لكل طالب من طلاب البيئة الصفية، ويصبح الأمر مستحيلاً في حالة اكتظاظ البيئة الصفية.

المصدر
طرق التدريس العامة تخطيطها وتطبيقاتها التربوية، وليد أحمد جابر، ط 2005-1425.استراتيجيات التدريس الحديثة، د إيمان محمد سحتوت، د زينب عباس جعفر.تحليل المحتوى في المناهج والكتب الدراسية، د ناصر أحمد الخوالدة.نظريات المناهج التربوية، د على أحمد مدكور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى