إرشاد مهنيالعلوم التربوية

الأخلاقيات المهنية للموظف الناجح في العمل المهني

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي الأخلاقيات المهنية؟
  • الأخلاقيات المهنية للموظف الناجح في العمل المهني.

يرتبط مفهوم الأخلاقيات المهنية في العمل المهني بمفهوم القيم المهنية، بحيث يتعامل الموظف مع غيره من الموظفين عن طريق هذه القيم والأخلاق المهنية المتعارفة بينهم والتي تتضمن الاحترام المتبادل.

ما هي الأخلاقيات المهنية؟

تعتبر القيم المهنية والأخلاقية المهنية هي العديد من الأفعال السلوكية للموظفين والمؤسسات المهنية داخل المجتمع، وتتحدد هذه الأفعال السلوكية بالاختلافات المختلفة بين كل ما هو مرفوض وما هو مقبول لدى الفئات المستهدفة من نشاطات العلاقات المهنية بشكل عام، وهذا يفرض على جميع الموظفين في المؤسسات المهنية وخاصة الموظفين الذين يشكلون عمل مهني جماعي التميُّز بدرجات عالية من التصرفات الأخلاقية المهنية؛ لأنَّ هناك العديد من المهام المهنية أصبحت مهام مهنية وبرامج يتعاون فيه كل الموظفين في المؤسسة المهنية، من خلال تكوين علاقات مهنية مرنة في سلوكهم واتصالاتهم المهنية ومعاملاتهم مع الآخرين داخل المؤسسة المهنية وخارجها.

لكل وظيفة مهنية في المجتمع أخلاقيات وقيم مهنية، تحكم العلاقة بين الموظفين من جهة والعلاقة بين الموظفين وبين عملائهم من جهة أخرى، وبين الموظفين وبين المجتمع الذي يتبعون إليه من جهة ثالثة، وهذه الأخلاقيات المهنية تقوم على قواعد وأسس يضعها المدير المهني لكل مؤسسة مهنية ويرعاها ويحاسب عليها، وإن سلوكيات الموظفين بعمل معين ينبغي أن تكون متوافقة مع هذه المبادئ والقواعد والأسس التي تقوم عليها الأخلاقيات المهنية.

الأخلاقيات المهنية للموظف الناجح في العمل المهني:

تعتبر الأخلاقيات المهنية للموظف في العمل المهني ناتجة عن سماته وخصائصه الشخصية، وتكون مكتسبة أيضاً من العوامل الخارجية للموظف، بحيث يتوجب على جميع الموظفين أن يتصفوا بالقيم الشخصية وأخلاقيات مهنية محددة، وتتمثل الأخلاقيات المهنية للموظف الناجح في العمل المهني من خلال ما يلي:

  • الثقة المتبادلة: تتمثل هذه الصفة الأخلاقية بالموظف الناجح أن يكون هذا الموظف ذو ثقة عالية بنفسه وما لديه من خبرات ومهارات مهنية خاصة به وأيضاً الثقة بغيره من زملاء العمل وأنهم لديهم خبرات وآراء تخصهم وهي صحيحة في الكثير من الأوقات، بحيث تكون هذه الثقة من أهم القيم الشخصية والأخلاقيات المهنية، التي تحكم بها المؤسسة المهنية على الفرد، بحيث تكون هذه الثقة أساس لجميع العلاقات المهنية ويتواجب توفرها وخاصة بالعمل المهني الجماعي.

  • الكفاءة المهنية: بحيث يقوم الموظف من خلال هذه السمة الأخلاقية أكثر تفاعل ويؤدي إلى عمل غير إلزامي في المؤسسة المهنية مما يجعله يُقدّم على فعل الخير والمساعدة لزملائه في العمل، فيتميز الموظف من خلال الكفاءة المهنية بالخبرة والقدرات المهنية العالية سواء القدرات الذهنية أو القدرات الجسدية.

  • الانتماء المهني: يتمثل برغبة الموظف بالأداء المهني الممتاز؛ من أجل التقدُّم والتطوّر له وجميع من يقوم على العملية المهنية والمؤسسة المهنية كافة.

المصدر
مقدمة في الإرشاد المهني، عبد الله أبو زعيزع، 2010.التوجيه والإرشاد المهني، محمد عبد الحميد الشيخ حمود، 2015.التوجيه المهني ونظرياته، جودت عزت عبد الهادي وسعيد حسني العزة، 2014.مبادئ التوجيه والإرشاد المهني، سامي محمد ملحم، 2015.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى