الجامعات والمعاهدالعلوم التربوية

التنظيم في جامعة واشنطن

اقرأ في هذا المقال
  • الملف الأكاديمي لجامعة واشنطن
  • ترتيب جامعة واشنطن
  • القبول في جامعة واشنطن
  • أبحاث جامعة واشنطن

الملف الأكاديمي لجامعة واشنطن:

 

تقدم الجامعة درجات البكالوريوس والماجستير والدكتوراة، وذلك من خلال أقسامها البالغ عددها 140 قسمًا، وهي نفسها منظمة في كليات ومدارس مختلفة. كما أنها تواصل تشغيل برنامج المدرسة الانتقالية والالتحاق المبكر بالحرم الجامعي، والذي باشر للمرة الأولى في عام 1977.

 

ترتيب جامعة واشنطن:

 

تم إدراج جامعة واشنطن في أدلة (Greene) منذ عام 2001، وهي عضو منتخب في رابطة الجامعات. ومن بين أعضاء هيئة التدريس بحلول عام 2012 كان هناك:

 

  •  151 عضوًا في الرابطة الأمريكية لتقدم العلوم.

 

  • 53 عضوًا في معهد الطب.

 

  • 29 فائزًا من جائزة التوظيف الرئاسية المبكرة للعلماء والمهندسين.

 

  • أيضًا عضو واحد من الأكاديمية الوطنية للهندسة.

 

  • 15 محققًا في معهد هوارد هيوز الطبي.

 

  • 15 من زملاء ماك آرثر.

 

  • 9 فائزين بجائزة مؤسسة (Gairdner) الدولية.

 

  • 5 فائزين بالميدالية الوطنية للعلوم.

 

  • 7 حائزين على جائزة نوبل.

 

  • 5 فائزين بجائزة ألبرت لاسكر للبحوث الطبية السريرية.

 

  • 4 أعضاء من الجمعية الفلسفية الأمريكية.

 

  • 2 فائزين بالميدالية الوطنية للفنون.

 

  • 2 فائزين بجائزة بوليتسر.

 

  • بالإضافة إلى فائز واحد بميدالية فيلدز.

 

  • عضو واحد من الأكاديمية الوطنية للإدارة العامة.

 

حيث أن جامعة واشنطن ضمت طلاب بحلول عام 2012، كان هناك 136 من علماء فولبرايت، 35 من علماء رودس، 7 من علماء مارشال و4 من علماء جيتس كامبريدج. حيث تم الإعتراف بجامعة واشنطن كأكبر منتج لعلماء فولبرايت، حيث وقعت في المركز الثاني في الولايات المتحدة في عام 2017. صنف التصنيف الأكاديمي للجامعات العالمية (ARWU) باستمرار عضو المنتخب في الرابطة الأمريكية للجامعات كواحدة من أفضل 20 جامعة في جميع أنحاء العالم كل عام منذ إصداره الأول. كما في عام 2019، احتلت جامعة واشنطن المرتبة 14 عالميًا من أصل 500 من قبل (ARWU).

 

بالإضافة إلى المركز 26 عالميًا من أصل 981 في تصنيفات جامعة (Times Higher Education World) والمرتبة 28 عالميًا من أصل 101 في تصنيفات تايمز للسمعة. حيث أنه في الوقت نفسه احتلت تصنيفات جامعة كيو إس المرتبة 68 عالميًا من بين أكثر من 900.

 

صنّفت تَقارير جامعة واشنطن وَمجلة أخبار الجامعات الأمريكية في المرتبة 8 من بين ما يقرب من 1500 جامعة في جميع أنحاء العالم لعام 2021، مع ربط برنامج جامعة واشنطن الجامعي بِالمرتبة 58 من بين 389 جامعة وطنية في الولايات المتحدة والمرتبة 19 من بين 209 جامعة عامة.

 

في عام 2019، احتلت المرتبة العاشرة بين الجامعات حول العالم من خلال تصنيف المؤسسات. وفي عام 2017، احتل تصنيف ليدن، الذي يركز على العلوم وتأثير المنشورات العلمية بين 500 جامعة كبرى في العالم، المرتبة 12 على مستوى العالم والخامسة في الولايات المتحدة.

 

في عام 2019 حددت مراجعة مجلة (Kiplinger) لأعلى قيم الكلية للطلاب داخل الولاية والعاشر للطلاب خارج الولاية بين الكليات الحكومية الأمريكية، والمرتبة 84 بشكل عام من أصل 500 مدرسة. حيث أنه في تصنيفات جامعة واشنطن الشهرية الوطنية، وتم تصنيف جامعة واشنطن في المرتبة 15 محليًا في 2018، بناءً على مساهمتها في الصالح العام كما تم قياسها من خلال الحراك الاجتماعي والبحث وتعزيز الخدمة العامة.

 

القبول في جامعة واشنطن:

 

كانت معدلات القبول بالجامعة من 91 إلى 99 من قِبل شركة خدمات القبول؛ ممّا يعني أنه اختياري للغاية، وتم تصنيفها على أنها أكثر اختيارية من قِبل تَقارير جامعة واشنطن وَمجلة أخبار الجامعات الأمريكية. وبالنسبة لخريف 2019، تم قبول 23606 51.8% من أصل 45584 طلبًا. حيث أنه من بين 6984 طالبًا جديدًا تم قبولهم والذين التحقوا رسميًا بخريف 2019 تراوحت نسبة 50% المتوسطة من درجات (SAT) من 1240 إلى 1440 من أصل 1600.

 

وبشكل أكثر تحديدًا تراوحت نسبة 50% المتوسطة بين 600 إلى 700 للقراءة والكتابة المستندة إلى الأدلة، و620 إلى 770 للرياضيات. حيث تراوحت الدرجات المركّبة (ACT) للوسط 50% من 27 إلى 33، من 36. كَما تَراوح متوسط 50% من المعدل التراكمي المقبول بين 3.72 إلى 3.95 من 4.0.

 

تستخدم الجامعة التخصصات ذات القدرات المحدودة، وهي عملية حفظ بوابة تتطلب من معظم الطلاب التقدم إلى كلية أو هيئة تدريس داخلية. وعادة ما يتم النظر في الطلبات الجديدة مرة أو مرتين سنويًا، ويتم قبول عدد قليل من الطلاب في كل مرة.

 

غالبًا ما تكون عملية الفرز صارمة، وتستند إلى حد كبير على الأداء الأكاديمي التراكمي وخطابات التوصية والأنشطة اللامنهجية. حيث تم انتقاد التخصصات ذات القدرات المحدودة لتأخير التخرج وإجبار الطلاب الجيدين على إعادة توجيه تعليمهم.

 

أبحاث جامعة واشنطن:

 

تُصنف ميزانية أبحاث جامعة واشنطن باستمرار من بين أفضل 5 جامعات في كل من الجامعات العامة والخاصة في الولايات المتحدة. كما أنه لقد تعدت الميزانية البحثية البالغة 1.0 مليار دولار في عام 2012، وَوصلت الأوقاف الجامعية إلى ما يقرب من 3.0 مليار دولار بحلول عام 2016.

 

جامعة واشنطن هي أضخم مستلم لتمويل الأبحاث الفيدرالية بين الجامعات العامة، كما تقع حاليًا في المركز الثاني بين جميع الجامعات العامة والخاصة في الدولة. وفي عام 2014 أنهت كلية علوم المحيطات بجامعة واشنطن ومختبر الفيزياء التطبيقية بجامعة واشنطن تشييد أول مرصد كابل تحت الماء عالي الطاقة في الولايات المتحدة.

 

تم اطلاق وعد هاسكي في عام 2006 من قَبَل جامعة ويسكونسن لزيادة الفرص الأكاديمية لاصحاب الدخل المنخفض. حيث أن شريحة كبيرة من المجتمع مؤهلة لدخول الأكاديمية، والتي تمثل 65 بالمائة من متوسط الدخل للولاية أو 235 بالمائة من مستوى الفقر الفيدرالي. كما أن معيار الدخل المقطوع الذي حددته جامعة واشنطن هو الأفضل في الدولة، ممّا يجعل التعليم عالي الجودة متوفر لأكبر عدد من الناس.

 

حيث أنه في السنوات السابقة أزيحت جامعة واشنطن إلى نهج أكثر شمولاً للقبول. كانت جامعة واشنطن هي الجامعة المضيفة لبرنامج (Research Channel) الذي لم تَعُد موجودًا الآن، وهي القناة التلفزيونية الوحيدة في الولايات المتحدة المخصصة فقط لنشر الأبحاث من المؤسسات الأكاديمية والمنظمات البحثية. كما تضمنت مشاركة قناة (Research Channel) جامعة و15 منظمة بحثية ومركزين بحثيين منظمين والعديد من الشركات التابعة الأخرى.

 

يتم الآن ادارة قاعدة بيانات هندسة ساحل المحيط الهادئ بواسطة شخص مهم، وهو رئيس مكتبة البيئات في جامعة واشنطن (ميكلسون). حيث باشر هذا الامر في عام 2002 خلال عمله في مكتبة مخصصة للهندسة المعمارية والتصميم في (University of California).

 

تعمل قاعدة بيانات هندسة ساحل المحيط الهادئ كقاعدة بيانات عامة قابلة للبحث تفصل المصممين والمباني والهياكل والشراكات الهامة. ولكن الأهم من ذلك الشراكات مع روابط بما في ذلك الأدبيات الببليوغرافية.

 

إنّ قاعدة كهذه معرضة للهجمات حيث أن بعض القراصنة ربما صينيين شنوا هجمات إلكترونية على العديد من المؤسسات الأكاديمية في محاولة للحصول على معلومات حول التكنولوجيا التي يتم تطويرها لصالح البحرية الأمريكية. وشملت بعض الأهداف جامعة واشنطن. حيث أن الهجمات جارية منذ أبريل 2017 على الأقل.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى