إرشاد مهنيالعلوم التربوية

الدافعية المهنية

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم الدافعية المهنية.
  • زيادة الدافعية المهنية.

يحتاج الإنسان إلى سبب يكون هو الذي يُحركه ويرسم له طريق النجاح، فلا بُدّ أن يكون الفرد ذو هدف وطموحات تجعل منه يستمر بالتقدم ويستمر بالكشف عن المزيد، ولا بد أن يضع بالحسبان توقعاته نحو مستقبله المهني؛ وذلك لكي يحقق أهدافه ومن أفضل ما يحرك الإنسان للعمل هو الدافية المهنية.

مفهوم الدافعية المهنية:

الدافعية المهنية: يقصد بها مجموعة من الأسباب التي تتمثل برغبات الفرد وميوله واتجاهاته نحو مهنة معينة، بحيث يحقق توازنه المهني ويصل لأهدافه المهنية وأحلامه التي تجعله ناجح في الحياة المهنية.

زيادة الدافعية المهنية:

ليحقق الفرد نجاحه ويزيد من إنتاجه المهني، عليه أن يتبع الدوافع التي من شأنها تحفيز قدرات ومهارات الفرد، وهناك مجموعة من النصائح للأفراد لزيادة الدافعية المهنية مثل:

  • على الفرد تحديد أهدافه وتحديد الجهد والقدرات التي يحتاجها لتتحقق.

  • على الفرد أن يبحث عن كل شيء وكل عمل يؤدي إلى تشجيعه وتحفيزه نحو أهداف العمل.

  • على الفرد أن يواجه جميع المشاكل المهنية التي قد يتعرض لها؛ لكي لا تقع في طريق تحقيقه للنجاح.

  • اختيار أفضل وأسهل الطرق للقيام بالعمل بشكل مرتب ومنظم، والابتعاد عن كل شيء صعب ويحتاج لبذل جهد فوق طاقة الفرد.

  • يجب على الفرد أن يعتمد على نفسه وينظر لها نظرة إيجابية.

  • على الفرد أن يقوم بتنظيم وقته وحياته بحيث لا تتراكم عليه الأعمال.

المصدر
الدافعية للإنجاز، عبد اللطيف محمد خليفة، 2000.الدافعية، حابس سليمان العواملة، 2010.سيكولوجية الدافعية والانفعالات، محمد محمود بني يونس، 2015.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى