العلوم التربويةتنمية ذاتية

النجاح يحتاج إلى تنمية الشخصية

اقرأ في هذا المقال
  • التنمية الذاتية تزيد من قدرتنا على التغيير.
  • المستقبل يعتمد على الكفاءة.

لا يأتي النجاح دفعة واحدة عادةً، فالنجاح بحاجة إلى شخصية قادرة على وضع الخطط، الأهداف، القيادة، حسن التدبّر، إدارة الوقت، وتجاوز العقبات، ولا يمكن القيام بذلك في ظلّ شخصية مهمّشة ضعيفة، لا ترتقي إلى مستوى المسؤولية.

التنمية الذاتية تزيد من قدرتنا على التغيير:

إذا كنّا نرغب في النجاح، علينا أن ندرك أهمية التنمية الشخصية، وسنرى بعد ذلك التغيرات الهائلة التي ستحدث، حيث أدركنا أنَّه من خلال عملية التنمية الشخصية، يكون بوسعنا أن نرتقي حقاً بالاعتماد على ذاتنا وحسب.

كما وأنَّه عن طريق تنمية الشخصية يمكننا أن نتعلّم ما نحتاجه، من أجل تحقيق الأهداف التي وضعناها ﻷنفسنا، فلن تكون هناك حدود أمام ما يمكننا تحقيقه، أو امتلاكه، أو ما نرغب في أن نكونه في المستقبل.

المستقبل يعتمد على الكفاءة:

من خلال التنمية الشخصية من أجل الوصول إلى النجاح، علينا أن ندرك أنَّ المستقبل يعتمد على الكفاءة، فقد نخسر غداً عملاً أو نجاحاً ما، ولكن ما دمنا نحظى بقدرتنا على التفكير، والتدبّر العقلي، فيمكن لنا أن نستعيد نجاحنا وبريقنا من جديد، بل وما يزيد عنه.

المستقبل في يد الذين يملكون الكفاءة، ويدركون الأمور أكثر من غيرهم، أمَّا من لا يملكون الكفاءة فسيقعون حتماً في فخّ انتظار الحظ وبالتالي الفشل، فالنجاح يرتبط بشكل أساسي بالتنمية الشخصية.

المصدر
غير تفكيرك غير حياتك، بريان تراسي، 2007.المفاتيح العشرة للنجاح، إبراهيم الفقي.قوة التفكير، إبراهيم الفقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى