إرشاد مهنيالعلوم التربوية

خصائص الرضا المهني في العمل

اقرأ في هذا المقال
  • خصائص الرضا المهني في العمل.

لكل موظف حالة مزاجية خاصة به تختلف عن الآخر، وهذه الحالة تنتج عن مستوى رضا الموظف عن العمل الذي يقوم به، وتعبّر هذه الحالة عن مدى نجاح المؤسسة المهنية في تحقيق جميع رغبات ومتطلبات الموظف التي تتمثل بتحقيق أهدافه المهنية والشخصية.

خصائص الرضا المهني في العمل:

عندما يكون الفرد في العمل ذو مشاعر إيجابية تجاه العملية المهنية كاملة، ويتميز بالرضا المهني عن العمل والمؤسسة المهنية وجميع العلاقات المهنية، فهذا يجعل منه موظف ذو استقرار مهني وولاء مهني لوظيفته، بحيث يتميز مفهوم الرضا المهني في العمل بسمات معينة تميزة وتميز من يمتلكه، وتتمثل خصائص الرضا المهني في العمل من خلال ما يلي:

  1. يعتبر الرضا المهني شعور داخلي ينبع من الموظف، بحيث يختلف الرضا المهني عن مجال مهني معين من موظف لآخر.

  2. تنجح عملية الرضا المهني عندما تتطابق أهداف الفرد المهنية وطموحاته مع العوامل البيئية ومع العلاقات المهنية المختلفة الخاصة بالمؤسسة المهنية، أي عندما يتنج الموظف إنتاج مهني مطابق لأحلامه وأهدافه المهنية.

  3. يعبّر الرضا المهني عن حالة من القبول والإشباع للوظيفة التي ينتمي لها الفرد، بحيث يكون هدفه إشباع جميع متطلباته و تنبؤاته الإيجابية عن البيئة المهنية.

المصدر
مقدمة في الإرشاد المهني، عبد الله أبو زعيزع، 2010.التوجيه المهني ونظرياته، جودت عزت عبد الهادي وسعيد حسني العزة، 2014.مبادئ التوجيه والإرشاد المهني، سامي محمد ملحم، 2015.التوجيه والإرشاد المهني، محمد عبد الحميد الشيخ حمود، 2015.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى