الصحة النفسيةالعلوم التربوية

ما هو التوافق النفسي

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم التوافق النفسي.
  • أنواع التوافق النفسي.

مفهوم التوافق مأخوذ من مصطلح التكيف، ذلك بعد ظهوره كمفهوم مستمد بشكل أساسي من علم البيولوجي، على نحو ما حددته نظرية النشوء والارتقاء، يشير هذا المفهوم غالباً إلى أنَّ الكائنات الحية تحاول أن توائم بين نفسها والعالم الطبيعي، الذي يعيشون فيه من أجل البقاء.

مفهوم التوافق النفسي:

يمكن تعريف التوافق النفسي بأنّه اتزان داخلي يحدث للأفراد، بحيث يكونوا راضيين عن أنفسهم متقبلين لها، مع التحرر بشكل نسبي من التوتر والصراع الذي يرتبط بالأحاسيس السلبية عن الذات، من الممكن لحالة الاتزان الداخلي أن يصاحبها التعامل الإيجابي مع الواقع والبيئة.

أنواع التوافق النفسي:

  • التوافق الشخصي: هو أن يشعر الفرد بالراحة والسعادة والرضا عن نفسه، يتم هذا من خلال إشباع الحاجات الأساسية، أي الفطرية والمكتسبة والثانوية.

  • التوافق الاجتماعي: لا يمكن قياس التوافق الاجتماعي بكم العلاقات الاجتماعية مع الآخرين، بل نسبة نجاح الشخص في اختيار المجموعة المناسبة له، أي التي تناسب الميول والاتجاهات والقدرات والقيم الخاصة به، بحيث لا يكون مساير بشكل دائم أو متسلط أو مستبداً برأيه ضمن الجماعة التي ينتمي إليها.

  • التوافق المهني: هو أن يقوم الفرد بالاختيار الملائم للمهنة والاستعداد لها.

المصدر
الضغوط النفسية والتوافق النفسي، مبروكة عبدلله أحمدالذكاء الوجداني و علاقته بالتوافق، د. سلوى الحطمانيعلم النفس الصناعى والادارى، فرج عبد القادر طة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى