العلوم التربويةعلم النفس

ما هو تأثير الأضواء الاجتماعية في علم النفس؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو تأثير الأضواء الاجتماعية في علم النفس؟
  • دليل تأثير الأضواء الاجتماعية في علم النفس.
  • الآثار المترتبة على تأثير الأضواء الاجتماعية في علم النفس.

ما هو تأثير الضوء في علم النفس؟

 

يعتبر تأثير الأضواء الاجتماعية في علم النفس ظاهرة نفسية شائعة جدًا يعرّفها علماء النفس على أنها ميل الشخص إلى المبالغة في تقدير مدى ملاحظة الآخرين وحكمهم وتذكر مظهرهم وسلوكهم، بمعنى آخر إنه يمثل اقتناع الشخص بأن الأضواء الاجتماعية تسطع عليه أو عليها بشكل أكثر سطوعًا مما هو عليه الحال في الواقع.

 

يتمثل تأثير الأضواء في علم النفس في مجموعة من الأسئلة مثل هل سيتردد الشخص في الذهاب إلى السينما بمفرده خوفًا من أن يراه الآخرين هناك ويستنتجون أنه ليس لديه الكثير من الأصدقاء؟ وهل يقضي الشخص فترات طويلة أمام المرآة كل يوم لتتأكد من أن شعره مناسب تمامًا أو أن ملابسه تخلق الانطباع الصحيح؟ هل يشعر الطالب وكأن كل الأنظار عليه عندما يدخل إلى الفصل متأخراً بضع دقائق؟ إذا كانت إجابة أي فرد بنعم على أي من هذه الأسئلة فهو عرضة لتأثير الضوء.

 

دليل تأثير الأضواء الاجتماعية في علم النفس:

 

من السهل العثور على دليل على ظاهرة تأثير بقعة الضوء في علم النفس، ففي إحدى الدراسات في البحث النفسي التجريبي وصل الطلاب بشكل فردي إلى المختبر وطُلب منهم ارتداء قميص عليه صورة كبيرة لمغني البوب ​​باري مانيلو في المقدمة واعتبر هؤلاء الطلاب عمومًا أن مانيلو مبتذل وغير بارع، ثم تم توجيه الطلاب لتقديم تقرير إلى مختبر آخر أسفل القاعة.

 

عندما فعلوا ذلك واجهوا مجربًا آخر والعديد من الطلاب جالسين حول طاولة لملء الاستبيانات، وبعد فترة وجيزة في هذه الغرفة، طُلب من الطالب الانتظار في الخارج؛ لأن الآخرين كانوا متقدمين كثيرًا في مهام اليوم، وبعد الانتظار في الخارج لبضع دقائق خرج المجرب الثاني من المختبر وسأل الطالب سؤالًا بسيطًا يتمثل في كم عدد الطلاب الذين قاموا بملء الاستبيانات في المختبر والذين سيتمكنون من تحديد من تم تصويره على قميصك؟

 

تمشياً مع فكرة أن الناس يميلون إلى المبالغة في تقدير مدى اهتمام الآخرين بهم، بالغ الطلاب في تقدير عدد الطلاب الذين لاحظوا أن باري مانيلو مصور على قمصانهم، واعتقد الطلاب أن ما يقرب من نصف الحاضرين لاحظوا ذلك، في حين أن ربعهم فقط فعل ذلك في الواقع.

 

أظهرت أبحاث أخرى في علم النفس أن الناس يبالغون في تقدير مدى ملاحظة مساهماتهم في مناقشة جماعية وتأثيرها على أعضاء المجموعة الآخرين، وأن الناس يعتقدون أن غيابهم عن مجموعة ما سوف يبرز للآخرين أكثر مما يفعل في الواقع، وأن الناس كذلك مقتنعين بأن تقلبات أدائهم مثل أيامهم الجيدة وأيامهم السيئة ستسجل مع الآخرين أكثر مما تفعله بالفعل.

 

أظهرت الأبحاث أيضًا أن الناس يميلون إلى المبالغة في تقدير مدى أحكام الآخرين تجاههم فهم يعتقدون أنه سيتم الحكم عليهم بشكل أكثر قسوة بسبب الحوادث المؤسفة التي قد تكون محرجة وسيتم الحكم عليهم بشكل أفضل بسبب انتصاراتهم اللحظية أكثر مما هو الحال في الواقع.

 

الناس من جميع الأعمار عرضة لتأثير الأضواء ولكن يبدو أنه واضح بشكل خاص بين المراهقين والشباب، حيث يمكن أن يُعزى هذا إلى حقيقة أن الناس مخلوقات اجتماعية بشكل مكثف، وبالتالي فإن الاهتمام المتزايد بكيفية وقوف المرء في أعين الآخرين هو عنصر أساسي في حياة المجموعة الناجحة، لكن الاهتمام المتزايد بالمكانة الاجتماعية للفرد يعني بطبيعته أن يكون المرء عرضة لاهتمام مفرط بمكانته، وبالتالي من المرجح أن يبالغ في تقدير المدى الذي يكون فيه الشخص هدفًا لأفكار الآخرين واهتمامهم.

 

الآثار المترتبة على تأثير الأضواء الاجتماعية في علم النفس:

 

هل يجب أن تشجع معرفة ظاهرة تأثير الضوء في علم النفس الناس على التصرف بشكل مختلف عما قد يفعلون بخلاف ذلك، حيث يجب على المرء في كثير من الأحيان أن يقرر ما إذا كان سيتصرف أم لا، والغوص في الأمواج أو البقاء على الشاطئ أو الذهاب إلى الرقص أو البقاء في المنزل، أو الاختبار من أجل إنتاج مسرحي أو الانضمام إلى دوري الكرة اللينة، وفي بعض الأحيان تلعب الاعتبارات الاجتماعية دورًا بارزًا في هذه الحسابات.

 

ماذا يظن الآخرين؟ كيف سأبدو إذا حاولت وربما فشلت؟ هذه الأسئلة تمثل ما يوحي به وجود تأثير الضوء هو أنه إذا كانت هذه الأنواع من الاعتبارات الاجتماعية تجعل المرء يميل إلى حد كبير إلى عدم متابعة مثل هذه الإجراءات، فربما ينبغي على المرء أن يكون أكثر جاذبية ويأخذ زمام المبادرة، وبعد كل شيء من المرجح أن يلاحظ عدد أقل من الناس، ومن المرجح أن تكون العواقب الاجتماعية أقل وضوحًا مما يتخيله المرء.

 

نظراً لأن البشر مخلوقات اجتماعية في الأساس فإن حساسيتهم المفرطة لما يعتقده الآخرين عنهم موجودة لسبب ما، ما يمكن أن تساهم به معرفة تأثير الأضواء الكاشفة في هذه المناقشات الداخلية هو التركيز على الآراء التي تهم حقًا، من الجمهور الذي يهتم به الأفراد أكثر والاعتراف بأنها أقل بروزًا لمعظم الجماهير مما يعتقدون.

 

المصدر
مبادئ علم النفس الحيوي، محمد أحمد يوسف.الإنسان وعلم النفس، د.عبد الستار ابراهيم.علم النفس العام، هاني يحيى نصري.علم النفس، محمد حسن غانم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى