العلوم التربويةعلم النفس

ما هو علم النفس الإدراكي؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو علم النفس الإدراكي؟
  • متى يستخدم علم النفس الإدراكي؟
  • كيف يساعدنا علم النفس الإدراكي على فهم أنفسنا؟

ما هو علم النفس الإدراكي؟

 

علم النفس الإدراكي: هو جانب ثانوي من علم النفس المعرفي، الذي يهتم بشكل خاص بالجوانب الفطرية الواعية واللاواعية للنظام الإدراكي البشري وهو الإدراك، بحيث كان جيمس جيبسون أحد رواد هذا العلم، وكانت إحدى الدراسات الرئيسية هي تلك المتعلقة بالإمكانيات، أي الفائدة المتصورة للأشياء في محيط المرء أو ميزاته.

 

وفقًا لجيبسون، كان يُنظر إلى هذه الميزات أو الأشياء على أنها إمكانيات وليست كائنات منفصلة أو مميزة في حد ذاتها، وكان هذا الرأي المركزي إلى العديد من الحقول الأخرى كبرنامج واجهة المستخدم والهندسة لسهولة الاستخدام ، حماية البيئة في علم النفس، وفي نهاية المطاف إلى الاقتصاد السياسي، حيث تم استخدام عرض الإدراك الحسي لشرح حذف المدخلات الرئيسية أو النتائج المترتبة على المعاملات الاقتصادية، أي الموارد والنفايات.

 

استكشف جيرارد إيجان وروبرت بولتون مجالات التفاعلات الشخصية على أساس فرضية أن الناس يتصرفون وفقًا لتصورهم لموقف معين، وفي حين أن السلوك واضح، فإن أفكار الشخص ومشاعره مقنعة، مما يؤدي هذا إلى فكرة أن الأزمات الأكثر شيوعًا بين الأشخاص تستند إلى افتراض أنه يمكن للشخص تخمين ما يشعر به الشخص الآخر ويفكر فيه.

 

كما عرض كل من جيرارد إيجان وروبرت بولتون طرقًا وأساليب متعددة، ضمن هذا النطاق للاتصالات الفعالة، وهذا يشتمل على الاستماع التأملي، ومهارات التأكيد، وحل النزاعات وما إلى ذلك، وغالبًا ما يستخدم علم النفس الإدراكي في العلاج لمساعدة المريض على تحسين مهاراته في حل الأزمات.

 

متى يستخدم علم النفس الإدراكي؟

 

يمكن استعمال علم النفس الإدراكي عندما يتخذ الأفراد قرارًا أو في معالجة ومواجهة المشاكل والأزمات أو في تكوين الذكريات الإيجابية أو السلبية عن المواقف والخبرات التي يمر بها الفرد، وغالبًا ما يستعمل المرشدين والموجهين علم النفس الإدراكي أثناء جلساتهم وإرشادهم الفردي والجمعي؛ من أجل مساعدة الفرد على حل مشكلاته ومساعدته في مد يد العون لهم في العديد من المسائل والمواقف الحياتية.

 

من أجل فهم علم النفس الإدراكي، يجب عل الشخص أن يفهم عمليات الانتباه والإدراك؛ من أجل فهم أو تفسير شيء ما يكون خاص بالانطباع الذهني، ونحن نفهم الأشياء والمواقف والأشخاص باستخدام كل حواسنا، فعندما ندرك شيئًا ما، فهذا هو علم النفس الإدراكي.

 

يعمل علماء النفس الإدراكي في ميدان علم النفس المعرفي، ويدرس علماء النفس هؤلاء الإدراك البشري؛ وذلك من أجل فهم كيفية إدراك الإنسان لأنواع البيئات المختلفة، بحيث يعتبر كل قرار يتخذه الشخص ويكون له علاقة بإدراكه، وتؤثر هذه التصورات على الطريقة التي نعيش بها حياتنا.

 

أهم شيء يجب مراعاته مع علم النفس الإدراكي هو الرؤية، فهناك عدد من العمليات المعرفية التي لها علاقة بالرؤية، وهناك أيضًا أخطاء عامة في الرؤية، على سبيل المثال، عندما نشاهد فيلمًا، تنخدع رؤيتنا ونرى ممثلين يتفاعلون في فيديو بينما يعرض الصور بسرعة مرات ومرات، وينظر علماء النفس الإدراكي إلى هذه الأخطاء ويستخدمونها لتفسير الأشكال المختلفة للإدراك البشري.

 

كيف يساعدنا علم النفس الإدراكي على فهم أنفسنا؟

 

علم النفس عام يتعلق بالتمثيل، بينما نتخذ القرارات ونصنع الذكريات، فإن ما يمثله هذا هو علم النفس الإدراكي، وعملياتنا العقلية على مدار اليوم هي التي تخلق هويتنا كأشخاص، من كل جماعة نختارها ووجبة نأكلها، بحيث نستخدم علم النفس الإدراكي، وتشكل هذه العمليات المعرفية معرفتنا من نحن كأشخاص، مما يساعدنا على فهم سبب كوننا على ما نحن عليه؛ فنحن نتخذ القرارات بسبب تصوراتنا وتنبؤاتنا، وكل يوم تصنع هذه الأحداث من هذه القرارات.

 

يتكون علم النفس الإدراكي من علم النفس المعرفي؛ لأن تصوراتنا يتم إنشاؤها من خلال عملياتنا المعرفية، ونحن نخلق تصورات باستخدام حواسنا الخمس المتمثلة في السمع والإحساس والشم والتذوق والنظر، باستخدام هذه العمليات، وخاصة النظر، نقوم باتخاذ القرارات والذكريات، والتي تستخدم إدراكنا.

 

تلعب كل حواسنا الخمس دورًا مهماً في طريقة وكيفية إدراكنا وتفسيرنا للأشخاص والأشياء والمواقف والظروف، ونستخدم هذه العمليات المعرفية لاتخاذ القرارات المتنوعة، وهذه القرارات تشكل هويتنا كأشخاص في الحياة، بحيث يساعدنا علم النفس الإدراكي على فهم سبب قيامنا بهذه الاختيارات المهمة في حياتنا بشكل أرفع مقاماً، ولهذا السبب غالبًا ما يستخدم المرشد النفسي في علم النفس الإدراكي مع مسترشدينه هذا المجال من علم النفس المعرفي.

 

المصدر
الانسان وعلم النفس، د.عبد الستار ابراهيممبادئ علم النفس الحيوي، محمد أحمد يوسفعلم النفس، محمد حسن غانمعلم النفس العام، هاني يحيى نصري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى