إرشاد مهنيالعلوم التربوية

مراحل تطور نظم البناء المهني للفرد

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم البناء المهني للفرد.
  • مراحل تطور نظم البناء المهني للفرد.

من الجيّد أن يقوم الفرد باكتشاف وتحديد المجال المهني المناسب له ولقدراته، بحيث يستطيع الاستمرار به يضمن له النجاح في العمل المهني، وهذا يأتي من إدراك الفرد للمهنة التي يعمل بها والنظر إليها بموضوعية والقيام ببناء نفسه ومهاراته.

مفهوم البناء المهني للفرد:

البناء المهني للفرد: يقصد به رؤية وإدراك الفرد للعالم المهني والوظيفة التي يرغب بها، بحيث تحتوي على قيم وميول الفرد تجاه وظيفة معينة، بحيث توجد اختلاقات بين الجميع في مفهوم البناء المهني من حيث قدؤتهم على التغيير ومجاراة التطوّر، ومن حيث نظرتهم للمتغيرات المختلفة التي تساعدهم في التنبؤ المستقبلي لعالمهم المهني.

مراحل تطور نظم البناء المهني للفرد:

على الفرد أن يطور ويزيد من مفهوم البناء المهني لديه بحيث يكون أكثر قدرة على التنبؤ بأفضل النتائج في العمل المهني، ومن أجل تطوير وتقدُّم البناء المهني للفرد فعليه التعرُّف على أهم المراحل التي يجب عليه مراعاتها ومعرفتها، وتتمثل مراحل تطور نظم البناء المهني للفرد من خلال ما يلي:

1- زيادة المعرفة وتحصيل المعلومات المهنية؛ لتطوير القيم بحيث يكون لدى الأفراد في هذه المرحلة قليل من الأبنية المهنية والأبنية الجزئية لدرجة كبيرة ولديهم تمايز وتكامل ضعيف، أي أنَّه لا يوجد لدى الأفراد أبنية كافية لفهم ذاتهم في عالم المهن، لذا فهم يحتاجون إلى تطوير قيمهم حتى يستطيعون زيادة ميولهم ويحتاجون إلى زيادة معرفتهم عن المعلومات المهنية وإلى التدريب المهني لتوضيح قيمهم لتطوير أبنيتهم المهنية.

2- تطوير أبنية وأهداف مهنية، بحيث يقوم الأفراد بتطوير أبنية تتعلق بقدراتهم وقيمهم المهنية وبوظائف محددة وهنا يركز الفرد على تنظيم أبنية مهنية ونظم تصنيفية للمهن وفق نظام معين، بحيث يقوم على تنظيم الميول للمهن المختلفة.

3- تحديد ووضع الأبنية المهنية الجديدة، وهنا يزيد التميّز مما يترتب عليه أبنية جديدة التي يطور من خلالها الأفراد بيانات ومعرفة محددة أكثر عن أنفسهم وعن المهن، ويكونون قادرين على التمييز بين الأبنية التي تصف عالم المهن.

4- وضع أفكار مهنية جديدة وبأسلوب جديد للأبنية التي ترتبط بنظام محدد مع الوقت الحاضر وتكون الأبنية متميزة بدرجة عالية ومتكاملة بشكل جيد ضمن نظام، وهنا يمكن للفرد تحديد اختياره المهني المناسب من بين البدائل الموضوعة، وهنا المرشد المهني يشجع الفرد في وصفه لاختياره المهني وقد يتحدث معه في كيفية تنفيذ أو تطبيق الاختيار المهني.

المصدر
مبادئ التوجيه والإرشاد المهني، سامي محمد ملحم، 2015.التوجيه المهني ونظرياته، جودت عزت عبد الهادي وسعيد حسني العزة، 2014.التوجيه والإرشاد المهني، محمد عبد الحميد الشيخ حمود، 2015.مقدمة في الإرشاد المهني، عبد الله أبو زعيزع، 2010.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى