الجامعات والمعاهدالعلوم التربوية

معهد كاولز Cowles Institute

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة تعريفية عن معهد كاولز
  • تاريخ معهد كاولز
  • الحرم الجامعي لمعهد كاولز
  • برنامج البحوث في معهد كاولز

نبذة تعريفية عن معهد كاولز:

 

معهد كاولز: أو ما يسمى بلجنة (Cowles) للبحوث في الاقتصاد، وهو معهد أبحاث اقتصادي يقع في الولايات المتحدة. والموقع الحالي هو جامعة ييل في نيو هافن في كونيتيكت. والغرض الرئيسي منه هو تطوير الأساليب الرياضية والإحصائية في الاقتصاد. ولقد أنتج عددًا كبيرًا من الحائزين على جائزة نوبل في الاقتصاد من أعضاء اللجنة، وشارك بعمق في تطوير نظرية التوازن العام والاقتصاد القياسي في منتصف القرن العشرين، حيث أن الرئيس الحالي هو فيليب هيل.

 

تأسس معهد كاولز في عام 1932 في كولورادو سبرينغز من قبل ألفريد كاولز. وانتقلت لجنة كاولز إلى شيكاغو في عام 1939 وانتسبت إلى جامعة شيكاغو حتى عام 1955. وبعد ذلك انتقلت العمليات إلى نيو هافن، حيث عمل باحثو اللجنة المحترفون في جامعة ييل. وجنبا إلى جنب مع الاقتصاديين الآخرين في جامعة ييل تم تحويل اللجنة إلى معهد كاولز. حيث نشط العديد من الحاصلين على جائزة (Sveriges Riksbank) في العلوم الاقتصادية في ذكرى ألفريد نوبل في معهد كاولز.

 

شعار لجنة كاولز هو العلم هو القياس، وكما يوضح هذا الشعار كان الغرض من اللجنة ربط النظرية الاقتصادية بالرياضيات والإحصاء. ولذلك تتركز مساهمات اللجنة في علم الاقتصاد في نظرية التوازن العام والاقتصاد القياسي والمجالات ذات الصلة. وكان عملهم يهدف إلى إنشاء نظرية التوازن العام والاقتصاد القياسي وزيادة تكامل المجالين.

 

لعب الاقتصاديون وعلماء الرياضيات والإحصائيون، والذين فروا من وسط أوروبا في ثلاثينيات وأربعينيات القرن العشرين دورًا مهمًا في تطوير برامج أبحاث معهد كاولز. ومن بينهم أعضاء في حلقة فيينا الذين درسوا نظام التوازن العام لوالراس وكاسل، وخاصة أبراهام ووالده الذي أثبت لأول مرة تفرد التوازن العام.

 

كان مضمون نهج كاولز عبارة عن إطار احتمالي محدد في تقدير المعادلات المتزامنة لنمذجة الاقتصاد. وكانت غايتها النهائية من القيام بذلك هو اكتساب نظرة ثاقبة للسياسة. وقام نهج كاولز ببناء نماذجه من نظرية اقتصادية بدائية. وكانت إحدى مساهماته الرئيسية في الكشف عن تحيز انحدار المربعات الصغرى العادية في تحديد تقديرات المعامل.

 

وبالتالي طور باحثو (Cowles) طرقًا جديدة مثل المربعات الصغرى غير المباشرة، وطرق المتغير الآلي، وطريقة احتمالية المعلومات الكاملة وطريقة احتمالية المعلومات المحدودة القصوى. حيث تستخدم كل هذه الأساليب نظريًا وهي قيود مسبقة. ووفقًا لمقال كتبه كارل ف.كريست كان نهج كاولز قائمًا على افتراضات معينة:

 

  • السلوك الاقتصادي المتزامن.

 

  • المعادلات والاضطرابات الخطية أو اللوغاريتمية.

 

  • متغيرات منهجية يمكن ملاحظتها بدون أخطاء.

 

  • التغييرات المتغيرة المنفصلة بدلاً من التغييرات المستمرة.

 

  • تحديد مسبق للتجانس والتداخل.

 

  • وجود شكل مختزل.

 

  • استقلالية المتغيرات التفسيرية.

 

  • معادلات بنيوية محددة مسبقًا.

 

  • الاضطرابات الموزعة بشكل طبيعي مع صفر يعني، التغايرات المنتهية والثابتة، مصفوفة التغاير غير الفردية والاستقلال التسلسلي.

 

  • نظام المعادلات المستقر ديناميكيًا.

 

تاريخ معهد كاولز:

 

معهد كاولز للبحوث الاقتصادية الذي تأسس عام 1932 تحت اسم لجنة كاولز للبحوث في الاقتصاد، وهي مؤسسة للبحث في الاقتصاد في جامعة ييل. كما تركز أبحاث معهد (Cowles) على تطوير وتطبيق طرق تحليل منطقية ورياضية وإحصائية صارمة لاستخدامها في الاقتصاد والمجالات ذات الصلة.

 

أسسها ألفريد كاولز عام 1932، وهو رجل أعمال وخبير اقتصادي، ومقره كولورادو سبرينغز في كولورادو. حيث انتقل الأستاذ في جامعة شيكاغو تيودور إنتيما إلى جامعة شيكاغو في عام 1939، ومنذ عام 1943 ترأس المعهد جاكوب مارشاك، وهو أيضًا أستاذ في جامعة شيكاغو. وفي عام 1948 تم تعيين (Tjalling Koopmans) رئيسًا، وتم ترئيس (Koopmans) ثلاث مرات بشكل متقطع حتى عام 1967.

 

حيث في الخمسينيات من القرن الماضي أصبحت كلية الاقتصاد بجامعة شيكاغو أكثر عداءً لمعهد كاولز، وكان هناك صراع بينهما. ولذلك أقنع كوبمانز أعضاء اللجنة ونقل اللجنة إلى جامعة ييل في عام 1955. كما تم تغيير الاسم إلى معهد (Cowles) بمناسبة هذا الانتقال إلى (Yale)، وما زال مستمراً حتى يومنا هذا. وحتى عام 1967 تناوب كوبمانز وجيمس توبين على الكراسي، وبعد ذلك عمل هربرت سكارف ومارتن شوبيك وشخصيات رئيسية أخرى في الاقتصاد الرياضي كرؤساء.

 

الحرم الجامعي لمعهد كاولز:

 

عند اكتمال الهيكل التنظيمي لهذا المعهد، قام السيد مابوتشي بزيارة جامعة ييل في نيو هافن في كونيتيكت في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث كان أمام المبنى القديم لجامعة ييل، والذي ينتمي إلى رابطة آيفي. حيث صور له كانت تلك واجهة هذا المعهد. ومن ثم وصل إلى معهد كاولز ثم كلية الاقتصاد المتواجدة في جامعة ييل. وعندما كان طالب دراسات عليا كان لدي أيضًا الكثير في المكتبة هناك. حيث إنه كان في الماضي يقضي وقته في المبنى داخل حرم المعهد، وكان معلق داخل الكلية صور إيرفينغ فيشر وتشارلينج كوبمانز وثلاثة من أساتذة الاقتصاد والأستاذ جيمس توبين كتخليد لذكراهم وانجازاتهم في علم الاقتصاد.

 

برنامج البحوث في معهد كاولز:

 

الإنجازات في نظرية التوازن العام:

 

يشتمل الاقتصاديون المقيمون في الولايات المتحدة في وقت بحثهم حول نظرية التوازن العام في معهد كاولز المبكرة (Intema) و(Oscar Lange) و(Jacob Mosak). حيث أن الدراسات النموذجية التي تلخص الدراسات خلال هذه الفترة هي مرونة الأسعار والتوظيف في لانج (1944) ونظرية التوازن العام لموسك في التجارة الدولية ( 1944).

 

وبالإضافة إلى علماء اللجوء المذكورين أعلاه كانت اللجنة تتفاعل مع الاقتصاديين الأوروبيين منذ البداية، بما في ذلك راجنار فريش في مدرسة لندن للاقتصاد (LSE) وأبا ليرنر و(RGD Allen). حيث أنه في الأربعينيات من القرن الماضي، انضم كل من (Koopmans) و(Marschak) و(Leonid Hurwicz) و(Nicholas Jojesk – Regen) من دول أوروبا إلى لجنة (Cowles).

 

حيث أنه بعد ذلك شارك من فرنسا العديد من الباحثين مثل جيرار ديبرو وإدمان مارامبو وخاصة ديبرو، والذي تعلم الرياضيات باعتباره بورباكي، وكان له دور فعال في إعادة بناء نظرية التوازن العام من خلال نهج بديهي. كما أنه انضم من داخل الولايات المتحدة كينيث أرو وهربرت سيمون وليونيل ماكنزي وديفيد جيل وآخرون إلى اللجنة.

 

كما ذكر أعلاه اجتمع العديد من الاقتصاديين الموهوبين في معهد (Cowles) في الأربعينيات من القرن الماضي، وكان أهم غايته لهم تطبيق البرمجة الخطية على تحليل النشاط وقضايا تخصيص الموارد. حيث كانت مستوحاة من أعمال جون نيومان ووالد، وركزت في البداية على جانب الإنتاج.

 

حيث أنه في وقت لاحق تم توسيع تحليل النشاط ليشمل جانب الطلب، وتم تلخيص نتائج هذه الدراسات في مجموعة الأوراق، كما أنه تم تحليل نشاط الإنتاج والتخصيص، تحليل نشاط الإنتاج والتخصيص وذلك في عام 1951، كما تم تحريره بواسطة (Koopmans). كما أنه في نفس عام 1951 تم نشر الاختيار الاجتماعي والقيم الفردية لأرو، تحت اسم الاختيار الاجتماعي والقيم الفردية، كواحد من دراسات لجنة كاولز والتي أسست نظرية الاختيار الاجتماعي.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى