يُمكن أن يكون تركيب الوسط الغذائي بسيط أو مُعقد، وفي كل شكل من أشكال الوسط الغذائي يعمل على توفير الطاقة لبناء أجزاء الخلية.

ما هي أنواع الأوساط الغذائية؟

  1. الأوساط الغذائية الغنية بالمواد العضوية (Enriched Media).

  2. الأوساط الغذائية الخاصة (Selective Media).

  3. الأوساط الغذائية المفرقة (Differential Media).

  4. الأوساط الغذائية بينة التركيب (Defined Media).

أولاً: الأوساط الغذائية الغنية بالمواد العضوية (Enriched Media)

هذه الأوساط تتكوّن من مواد عضوية معقدة التركيب كالدم (Blood) بالإضافة إلى المكونات الأساسية التالية: مستخلص بروتينات بقري (Beef Extract)، مستخلص من الخمائر(Yeast Extract)، بروتينات مهضومة تُسمّى (Pep tones)، ومثال على هذه الأوساط الغنية: وسط الدم الغذائي(Blood Agar).

ثانياً: الأوساط الغذائية الخاصة (Selective Media)

تحتوي هذه الأوساط على مواد كيميائية مُعينة تُساعد على نمو بعض أنواع الأحياء الدقيقة، في حين أنها لا تدع أنواعاً أخرى تنمو عليها ومثال على ذلك الوسط الغذائي الخاص المُسمّى (Eosin Methylene Blue Agar)، وكذلك الوسط المُسمّى (MacConkey).

ثالثاً: الأوساط الغذائية المفرقة (Differential Media)

تحتوي هذه الأوساط الغذائية على بعض هذه المواد الغذائية التي يُمكن أن تفرق بين أنواع مُعينة من الأحياء الدقيقة بواسطة تفاعلات تظهر على هذه الأوساط الغذائية، ومثال على ذلك وسط الدم الغذائي (Blood Agar)، حيث أن بعض الأحياء الدقيقة تُفرز إنزيمات لتحطيم الغشاء الخلوي لكريات الدم الحمراء وهو ما يُسمّى (Hemolysis)، حيث يظهر ذلك على المنطقة المحيطة بمستعمرة الأحياء الدقيقة على الوسط الغذائي، في حين أن أحياء دقيقة أخرى لا تُفرز هذا الأنزيم، وبالتالي يتم التفريق بين الأحياء المُفرزة لهذا الإنزيم وهي أنواع ضارة وأنواع أخرى لا تُفرز هذا الإنزيم وهي الأقل ضرراً.

رابعاً: الأوساط الغذائية بينة التركيب (Defined Media)

تحتوي هذه الأوساط الغذائية على مواد تركيبها الكيماوي معروف وهي في مجملها مواد بسيطة عادةً ما تكون مواد عضوية تلزم لنمو البكتيريا الزرقاء المُخضّرة، وكذلك الطحالب حيث تعتمد هذه الأحياء الدقيقة على غاز ثاني أكسيد الكربون كمصدر للكربون فيستعاض عن ذلك الغاز بمادة بايكربونات الصوديوم وكذلك تحتوي هذه الأوساط الغذائية على النترات أو الأمونيوم، أو أيّ مصدر نيتروجيني آخر معروف التركيب الكيماوي وتحتوي على مركبات الفوسفات غير العضوية وبعض المواد غير العضوية.