العلوم الحياتيةالنباتات

بذور الحلبة

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي بذور الحلبة؟
  • الوصف لبذور الحلبة
  • مكونات بذور الحلبة
  • التكاثر لبذور الحلبة
  • أماكن انتشار بذور الحلبة

بذور الحلبة ما تعرف أيضاً (التين اليوناني، قدم الطائر، والبرسيم اليوناني، والفونوغريك) تنتمي الحلبة إلى عائلة البازلاء (الفصيلة البقولية)، التي تضيف نكهة إلى المأكولات في جميع أنحاء جنوب وغرب آسيا والبحر الأبيض المتوسط ​​وأوروبا الوسطى وشمال إفريقيا. تتميز بذور الحلبة برائحة السكر المحروق، وهذا هو سبب استخدامها في الصلصات وعمل شراب القيقب المقلد.

 

ما هي بذور الحلبة؟

 

بذور الحلبة: هي نبات عشبي حولي في العائلة البقولية يزرع لأوراقه وبذوره التي تستخدم كعشب أو بهار، وتتميز بذورها العطرية الشبيهة بالقرون، الكاملة أو المطحونة بطعمها المر الشبيه بالكرفس فهي ذات براعم وأوراق صالحة للأكل.

 

الوصف لبذور الحلبة:

 

  • الحلبة نبات عشبي سنوي في العائلة البقولية ذات ارتفاع 60 سم وتعيش الحلبة على موسم نمو واحد وتزرع لأوراقه التي تستخدم كعشب وبهار.

 

  • السيقان في الحلبة منتصبة صغيرة على كل منها 3 أوراق مسننة طويلة في نهايتها تخرج من ساق جوفا.

 

  • في الحلبة تكون أوراق النبات صغيرة وثلاثية الأوراق مع منشورات بيضاوية لونها أخضر إلى أرجواني.

 

  • الأزهار في الحلبة صغيرة جداً وتخرج في صورة عنقودية على هيئة قرون صغيرة معقوفة على شكل كروي تحتوي بداخلها على بذور حجرية صغيرة الحجم لونها بني أو رمادي ذات رائحة عطرية.

 

  •  يتم إنتاج ما بين (10 و 20) بذرة من الحلبة في كل جراب وهي صغيرة وناعمة وبنية اللون، كل منها مقسمة إلى فصين.

 

  • البذور في الحلبة ذات لون بني مصفر أو رمادي مصفر مفلطحة الشكل بطول (4 – 6) مم، وعرض (2 – 3) مم، وتصل أيضاً الحلبة بسمك ما يقارب 2 مم.

 

  • النكهة في الحلبة قوية وعطرية كالسكر المحروق وحلوة بمذاق مرير يشبه الكرفس أو الكشمش.

 

مكونات بذور الحلبة:

 

تستخدم بذور الحلبة كتوابل في معظم أنحاء الهند، كمكمل للقمح ودقيق الذرة في مصر واليمن، فهي من المكونات الرئيسية للنظام الغذائي اليومي العادي تساهم الهند بأكثر منتجي ومصدري بذور الحلبة في العالم وتساهم 80٪ من إجمالي إنتاج العالم.

 

يمكن أن تكون بذور الحلبة مكملاً جيدًا للحبوب نظرًا لاحتوائها على نسبة عالية من بروتينات الليسين، النياسين، والألياف الغذائية إلى جانب كونها غنية بالكالسيوم، الكربوهيدرات، الفوسفور، البوتاسيوم، الزنك، فيتامين ج، وبتا كاروتين. وتحتوي بذور الحلبة على فيتامين ب 6، حمض الفوليك، والتريبتوفان والألياف المخاطية.

 

تحتوي بذور الحلبة على المكونات الكيميائية النادرة مثل الصابونين والكومارين والسابوجينين والتريغونلين، والتي يُعتقد أنها مسؤولة عن العديد من آثارها العلاجية المفترضة، وقد تمنع حبوب الحلبة امتصاص الكوليسترول، ويُعتقد أنها تساعد على خفض مستويات السكر. ويقال أن للحلبة خصائص تجديدية وغذائية وتنشيط عمليات الهضم كما تم الإبلاغ عن أن بذور الحلبة تظهر خصائص دوائية مثل نشاط مضاد للأورام ومضاد للفيروسات ومضاد للأكسدة.

 

التكاثر لنبات الحلبة:

 

الحلبة نبات محب للشمس يزرع عادة كمحصول موسم بارد، وينمو على النحو الأمثل في الطمييات التي تستنزف جيدًا أو الطفيلية الرملية برقم هيدروجيني بين (5.8 و 8.2)، كما أن الحلبة لن تنمو بشكل جيد في الطين الثقيل، حيث تتميز الحلبة بمقاومة متوسطة للجفاف ويمكن زراعتها في المناطق ذات كميات قليلة من الأمطار.

 

يتم إكثار الحلبة من البذور حيث أنه يجب أن يتم بذرها مباشرة على عمق (1-2) سم مع السماح 7.5 سم (3 بوصات) بين النباتات الفردية (20-45) سم بين الصفوف، ويمكن أيضاً أن ينتشر عن طريق بث الحلبة في الأرض، ويعد أهم جانب من جوانب تكاثر الحلبة هو الحفاظ على مكان الزراعة خاليًا من الحشائش؛ لمنع المنافسة مع النباتات النامية.

 

ويبدأ حصاد الحلبة المزروعة كبذور جاهزة للحصاد في غضون (3 إلى 5) أشهر بعد الزراعة، حتى تجف للسماح بجمع البذور وفي الهند، حيث يُزرع نبات الحلبة كمحصول نباتي، يتم حصاد البراعم الصغيرة والأوراق في وقت مبكر ويُسمح للنبات بإعادة النمو قبل الحصاد مرة أخرى.

 

أماكن انتشار بذور الحلبة:

 

تزدهر الحلبة بموطنها الأصلي كالهند وجنوب أوروبا، حيث لعدة قرون نمت في البرية في الهند والبحر الأبيض المتوسط ​​وشمال إفريقيا حيث يتم زراعتها بشكل رئيسي. كما تعد الحلبة من العشب المقاوم للجفاف حيث ينمو في البرية والمناطق الساحلية الرملية المالحة ومجاري الأنهار الجافة. وتعد من الوجبات الخفيفة اللذيذة للبشرة حتى اشتهرت في بريطانيا بالبذور العطرية التي تشكل أساسًا لعدد لا يحصى من مساحيق الكاري وخلطات التوابل من الخضر الطازجة اللذيذة من الحلبة.

 

لكن في الواقع الحلبة من الخضار الشرقية الغريبة لذيذة بقدر ما يمكن نموها بشكل مضمون جعلت نكهتها العشبية الطازجة من الخضار الأساسية في الهند ونيبال، أكثر إثارة للاهتمام من السبانخ ولكن دون ضراوة الجرجير وفي العصور المصرية القديمة كان يستخدم كعلف للحيوانات. لهذا السبب، غالبًا ما تستخدم الحلبة في أي وصفات شرق أوسطية باللحم البقري أو الضأن.

 

ينمو محصول الحلبة بشكل محدود في فرنسا، كما تم استخدامه من قبل قدماء المصريين لمكافحة الحمى ونمت الحلبة في العصور القديمة كعلف للماشية وتجاريًا، يتم استخدامه في تحضير صلصات المانجو وكقاعدة لتقليد شراب القيقب. وفي الهند يتم استخدامه طبيًا وكصبغة صفراء كما أنه يعتبر علفًا شرقيًا للماشية ويتم زراعته كمجدد للتربة في الغرب، يقتصر الاستخدام العلاجي للحلبة الآن إلى حد كبير على علاج الحيوانات، حيث تم استخدامه في الطب البشري ولكن قد يكون تعقب أوراق الحلبة الطازجة في المملكة المتحدة أمرًا صعبًا.

 

المصدر
Plant anatomy Cranj Richard Ly ons _ sobaski , wise , robbers` Plant Pathology Robert N , Trigianoمورفولوجيا النباتات الزهرية / للمؤلف صالح الحديدي / طبعة 1تقانة الخضار والفواكة / للمؤلف دوريد عبد الصمد الوزير / طبعة 1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى