العلوم الحياتيةالنباتات

حبوب الحمص

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي حبوب الحمص؟
  • مكونات حبوب الحمص
  • أنواع حبوب الحمص
  • أماكن انتشار حبوب الحمص
 

مكونات حبوب الحمص:

 
 
 
قد تساعد في منع تطور الأمراض المزمنة المختلفة مصدر ممتاز للكربوهيدرات وفيتامينات ب فهي عنصر غذائي أساسي للعديد من الأنظمة الغذائية. ومثل البقوليات الأخرى، مثل العدس، فإن الحمص غني بالألياف (غير قابلة للذوبان وقابلة للذوبان) والبروتينات كما أنها تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن الأساسية، كالحديد، الفوسفور، والعناصر الأخرى كحمض الفوليك، الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة والأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة بما في ذلك أحماض اللينوليك والأوليك.

 

 

أنواع حبوب الحمص:

 

1- أنواع رئيسية من الحمص:

 

نوعان رئيسيان من الحمص هما النوع الأكبر الدائري ذو اللون الفاتح من نوع كابولي، وهو شائع في الولايات المتحدة، والصنف الأصغر الداكن غير المنتظم الذي يستخدم غالبًا في الهند والشرق الأوسط

 

حمص كابولي:

 

هو الحمص القياسي الذي يطبخ بكثرة وهو ذو حبه كبيرة بجلد رقيق ولون بيج، بنكهة جوزية خفيفة وهي شائعة بشكل متزايد في محلات البقالة الأمريكية. حيث يعتبر هذا الحمص من أفضل مصادر البروتين والألياف الغذائية؛ إلا أن حمص كابولي لديها وقت أطول لملء الحبوب والغلاف الرقيق وحشو الحبوب الأطول هو السبب في أن كابولي أكثر عرضة للإصابة بالفطريات والحشرات.

 

حمص ديسي:

 

حبوب صغيرة ومظلمة مع جزء داخلي أصفراء، وهو الأكثر شعبية في جميع أنحاء العالم، وعادة ما يكون حمص ديسي صغيرًا وله مظهر خارجي غامق. لذلك سترى الجزء الداخل من حمص الديسي صفراء للغاية من الداخل، علاوة على ذلك، فإن هذا الحمص يحتوي على بذور خشنة وغطاء سميك.

 

2- أنواع فرعية من الحمص:

 

الحمص الأخضر:

 

هذا هو الحمص الأصغر سنًا بنكهة حلوة، مثل البازلاء الخضراء تقريبًا يعتبر الحمص الأخضر أحد أكثر أنواع الحمص شيوعًا الموجودة في السوق.

 

كما أن الحمص الأخضر تشبه إلى حد كبير البازلاء الخضراء العادية من حيث الحجم والشكل واللون، أما بالنسبة للطعم، فقد يكون مذاق البعض أحلى من البازلاء المعتادة خاصة عندما تكون طازجة.

 

لا يفيد الحمص الأخضر فقط في إعطاء اللون لطبقك، ولكنه أيضًا ممتاز في نظامك الغذائي أيضًا. ويعتبر الحمص الأخضر مصدرًا ممتازًا للألياف وحمض الفوليك (فيتامين B9) والفيتامينات المضادة للأكسدة. لكن ما يميز الحمص الأخضر هو أنهُ منخفضة جدًا في الصوديوم والدهون (الكوليسترول).

 

الحمص الأسود (البنغال جرام):

 

عادة ما يزرع الحمص الأسود أو البنغال جرام في الهند، وهو مجرد حمص مجفف بالشمس. وغالباً ما يعطي لونهم الداكن إلى اللون الأسود عندما يؤكل للحمص الأسود رائحة ونكهة ترابية من تجفيفه بأشعة الشمس. وقد ثبت أن الحمص الأسود يساعد على فقدان الوزن فهي جيدة لخفض الكوليسترول وذلك لأنهه يحتوي على مواد أساسية مثل مضادات الأكسدة 

 

شانا دال الحمص:

 

الحمص شانا دال عبارة عن نوع صغير منقسم (أو متغير) من الحمص. توجد أيضًا بشكل شائع في المتاجر الهندية أو المتاجر المتخصصة. على عكس أنواع الحمص الأخرى المذكورة أعلاه، فإن الحمص شانا دال أصفر اللون ويشبه إلى حد بعيد البازلاء الصفراء.

 

الحمص المجفف:

 

قد تجد الحمص الجاف في القسم الأكبر من البقالة أو مع السلع المعلبة يجب تخزينها في حاوية محكمة الإغلاق لمدة تصل إلى عام كلما طالت مدة تخزينها، زادت الرطوبة التي ستفقدها وزادت مدة طهيها.

 

أماكن انتشار حبوب الحمص:

 

ظهر الحمص في تركيا حوالي 3500 قبل الميلاد وفي فرنسا 6790 قبل الميلاد، كما تنتج الهند أكبر عدد من الحمص في جميع أنحاء العالم لكنها تزرع في أكثر من 50 دولة. واجه العديد من الأمريكيين الحمص لأول مرة على شكل أشياء منتجة مجهولة بكميات كبيرة.

 

وقد دفعت شعبية الحمص التي برزت عند الطهاه الإسرائيلية ميمي كيتاني إلى التوسع من مقهى ديتماس بارك المنزلي إلى البؤر الاستيطانية في مانهاتن. وبفضل الشركات الناشئة الجديدة التي عززت المشهد الذي بنته الموجات السابقة من مطاعم الشرق الأوسط أن نيويورك تشهد عصرًا ذهبيًا للحمص المهروس.

 

المصدر
Plant anatomy Cranj Richard Ly ons _ sobaski , wise , robbers` Plant Pathology Robert N , Trigianoمورفولوجيا النباتات الزهرية / للمؤلف صالح الحديدي / طبعة 1تقانة الخضار والفواكة / للمؤلف دوريد عبد الصمد الوزير / طبعة 1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى