العلوم الحياتيةالنباتات

ما هو نبات البامية؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو نبات البامية؟
  • الوصف العام لنبات البامية
  • مكونات نبات البامية
  • متطلبات نمو نبات البامية
  • أماكن تواجد نبات البامية
  • الأمراض التي تصيب نبات البامية
  • أنواع نبات البامية

يعتقد علماء النبات أنّ البامية نشأت في إثيوبيا الحديثة، ولقد انتشرت زراعتها بسرعة إلى شمال وغرب إفريقيا والشرق الأوسط والهند عبر طرق التجارة القائمة.

ما هو نبات البامية؟

نبات البامية: هي محصول موسمي دافئ وهو نبات طويل القامة، والزهرة فيه تشبه الكركديه التي نشأت في إفريقيا، وتعتبر القرون الصغيرة الغير ناضجة هي الجزء الصالح للأكل من هذا النبات، وهي عنصر مهم في المطبخ الجنوبي وكما يزرع هذا النبات في جميع أنحاء ولاية كارولينا الجنوبية.

الوصف العام لنبات البامية:

تظهر أوراق البامية على شكل قلب وتتكون من ثلاثة إلى خمسة فصوص، وتتميز الزهور باللون الأصفر وتصل في الطول نحو (10 – 25 سم) أي (4 – 10 بوصة)، إلّا في أصناف قزمية. حيث يؤكل فقط من نبات البامية الجزء الطري غيرالناضج، وتنتج البامية كمية من الصمغ (مادة هلامية) التي تحتويها ويجعلها مفيدة كمكثف للمرق والحساء. وفي بعض البلدان تستخدم البذور كبديل للقهوة، وتستخدم الأوراق والجزء غير الناضجة في الكمادات لتخفيف الألم.

مكونات نبات البامية:

تعد البامية من الخضار الغنية بالمواد الغذائية فهي غنية بفيتامينات (K وC)، وهي مصدر جيد لحمض الفوليك وفيتامين (B6) والمنغنيز والكالسيوم. وأيضاً القرون الخضراء غنية بالألياف وللبامية فوائد في الطب البديل، يقال أنه يخفف الإمساك ويساعد في علاج أمراض الجهاز الهضمي.

متطلبات نمو نبات البامية:

تنمو البامية بشكل أفضل في درجات حرارة تتراوح بين (75 إلى 90) درجة فهرنهايت، وعند زراعة البامية يجب على البستانيون التأكد من أن درجة حرارة التربة دافئة بدرجة كافية حتى تنبت البذور وتبدأ في النمو، حيث يمكن أن تؤدي التربة الباردة إلى بطؤ النمو وأمراض الشتلات. وتعتبر درجة حرارة التربة المثلى لإنبات البذور في مكان ما بين (70 إلى 95) درجة فهرنهايت ؛ لذلك سيرغب البستانيون في فحص درجة حرارة التربة على عمق 4 بوصات قبل الزراعة.

إذا كانت درجة حرارة التربة أقل من 65 درجة فهرنهايت، على عمق 4 بوصات، يجب على البستانيين التوقف عن الزراعة حتى تصبح درجة حرارة التربة أكثر دفئًا، وكما يمكن زراعة المحصول في جميع أنواع التربة، على الرغم من أن التربة الطينية الرملية الغنية بالمواد العضوية هي الأكثر تفضيلاً، ومن المهم أيضاً أن تكون التربة جيدة التصريف.

أماكن تواجد نبات البامية:

يعد نبات البامية محصول تجاري صغير منتشر في الولايات المتحدة، ويتركز إنتاجه بشكل أساسي في الجنوب وخاصة في تكساس وجورجيا وفلوريدا وتينيسي وألاباما. وتزرع البامية أيضًا تجاريًا في كاليفورنيا، وعلى الصعيد العالمي تعد الهند الأولى فى زراعة البامبة، وتليها نيجيريا والسودان والعراق وكوت ديفوار، وتنتشر البامية في مقاطعات بوفورت، بيركلي، تشارلستون، كوليتون، دورشيستر، جورج تاون، هامبتون، هوري، جاسبر، وويليامزبورج.

خلال فترات الصيف الأكثر سخونة وجفافًا، قد تبطئ البامية الإنتاج، إذا تضاءل الحصاد التدريجي وتباطأت البامية أو توقف إنتاج الزهور، فيجب على البستانيين تجربة البامية المزروعة في الربيع (عادةً في منتصف يوليو إلى منتصف أغسطس).

الأمراض التي تصيب نبات البامية:

يجب زراعة جميع المحاصيل بالتناوب للمساعدة في تقليل مشاكل الأمراض والديدان الخيطية، وكما أيضاً يجب ألا تتبع زراعة البامية المحاصيل المعرضة للديدان الخيطية مثل الطماطم والفلفل والقرع والبطاطا الحلوة؛ لأن نباتات البامية حساسة للديدان الخيطية (الديدان المجهرية) التي تدمر الجذور قد يقوم بعض المنتجين التقليديين بتبخير تربتهم، وهي عملية تضر أيضًا بالكائنات الحية الدقيقة المفيدة.

كما يتم استخدام مبيدات الآفات والأسمدة النيتروجينية الأخرى بشكل شائع لأستخدامها في زراعة البامية لزراعتها، فحاول شراء البامية من سوق المزارعين، حيث يمكنك التحدث إلى المزارعين حول استخدامهم للمواد الكيميائية. يضمن اختيار المواد العضوية المعتمدة حيثما كانت زراعة البامية بدون مبيدات حشرية وأسمدة صناعية.

تشمل الآفات الحشرية التي تصيب البامية، حشرات المن ودودة أذن الذرة والبق النتن والبق الورقي أيضاً، وغالبًا ما تتغذى حشرات المن على عصارة نبات البامية ويمكن أن تجذب النمل، ويمكن أن يساعد الحد من النيتروجين وإدارته بشكل صحيح في إدارة حشرات المن والنمل. وغالبًا ما توجد ديدان أذن الذرة تأكل في قرن البامية، في حين أن الحشرات ذات الرائحة الكريهة والبق ذي الأرجل الورقية ستؤدي إلى التواء وتشويه القرون.

أنواع نبات البامية:

  • بيبي بوبا: ويتوفر هذا النوع في عبوات، ويتصف هذا النبات بصغر حجمه وصلاحيته للزراعة في حاويات وقطع أراضي صغيرة للحدائق يبلغ طول النباتات من 3إلى 4 أقدام ويبلغ قطرها 24 بوصة. وتنمو الثمار الخضراء الداكنة بطول يصل إلى ثلاث بوصات وتنضج في حوالي 53 يومًا، مما يجعل هذا الصنف من نبات البامية خيارًا ممتازًا للمناخات الباردة ذات مواسم النمو الأقصر.
  • أشقربلوندي: تتوفر بذور البامية البلوندي في عبوات بحجم أونصة واحدة وأربع أونصات وباوند واحد. وتتصف البذور بأنها مفتوحة التلقيح، ويصل ارتفاع النباتات القزمية إلى أربعة أقدام وتحمل قرونًا غير عديمة اللون ويبلغ طولها ثلاث بوصات، وقد تتحول إلى خضراء شاحبة في حوالي 50 يومًا، وتعد خيار ممتاز آخر للأماكن الباردة ذات مواسم النمو القصيرة.

  • بورجوندي: ما يسمى (البامية الحمراء) وهي بذور الإرث (هو ما تم زراعتة قبل 50 عام) بورجوندي، وللبامية  الحمراء بذور (بورجوندي). وهذا التنوع هو واحد من أكثر السلالات شعبية، وفيرة وموثوقة ومستقيمة، وتصل إلى (6 – 7) بوصة وتتميزالقرون الحمراء بأنها مخزنة قليلاً وتتناقض الأوراق الخضراء الجذابة مع السيقان ذات اللون العنابي مما يجعلها خيارًا جذابًا للزينة وتنضج النباتات في (49 – 60) يوم، وقد يتغير لون القرون أثناء الطهي.

  • كليمسون سبينيلس: هي بذور متوفرة من بيربي في عبوات 250. اشتهرت بذور كليمسون بكونها المعيار الصناعي والنوع الأكثر شيوعًا في السوق، وظلت مفضلة منذ ذلك الحين يصل ارتفاع النباتات إلى حوالي أربعة أقدام، وينتشر قطرها حتى 48 بوصة في وقت مبكر للنضج، وهذا الإرث جاهز للحصاد في (55 – 60) يومًا، قد يصل طول القرون الخضراء الداكنة الضعيفة إلى تسعة بوصات.

  • هيل كونتري ريدتتوفر: وهي بذور ملقحة وتوجد في عبوات بحجم أونصة واحدة وأربع أونصات وباوند واحد من إرث من تكساس هيل كنتري في جنوب تكساس، ويصل ارتفاع النباتات إلى ستة أقدام مما يضيف اهتمامًا هيكليًا إلى الحديقة، وتنمو الثمار الخضراء السميكة الممزوجة باللون الأحمر بطول يصل إلى ست بوصات تنضج النباتات في حوالي 64 يومًا.

  • لويزيانا المخملية الخضراء: تتوفر بذور هذا النوع الملقحة في عبوات بحجم أونصة واحدة وأربع أونصات وباوند واحد، وقد يصل طول النباتات إلى ثمانية أقدام وتحمل ثمانية بوصات، وهي خضراء داكنة ذات قرون ضعيفة، هذا النبات بشكل استثنائي ينتج ثماره بوفرة، ويقدم بيانًا جريئًا في المناظر الطبيعية، ويتم نضج هذا النوع في حوالي 65 يومًا.

  • بيركنز لونج بود: هذا الإرث هو نوع مبكر مناسب للنمو في المناخات الشمالية والجنوبية، وتصل إلى مرحلة النضج حوالي 55 يومًا قد تنمو النباتات إلى ارتفاع خمسة أقدام وتحمل قرونًا خضراء مستقيمة يبلغ طولها حوالي أربع بوصات تتوفر بذور هذا النوع بكميات، وتتراوح من عبوة سعة 1 أونصة إلى كيس يزن 5 أرطال.

  • ريد فيلفيت: تتوفر بذور هذا النوع في عبوات من 50، وتنمو النباتات حتى خمسة أقدام بقطر يصل إلى 48 بوصة، وهو حجم جيد للحاويات أو البستنة ذات المساحات الصغيرة وتتصف الفاكهة الحمراء القرمزية بأنها مضلعة قليلاً ويمكن أن يصل طولها إلى ست بوصات، وتصل مرحلة النضج في (55 – 60) يومًا.

  • الملكة الفضية: هي ما تعرف بالحسناء الجنوبية وهذا النوع محب لحرارة الصيف ولا تفضل الطقس البارد تنضج النباتات في حوالي 80 يومًا، وهو مؤشر آخر على أن هذا الصنف مناسب للمناطق الدافئة ذات الموسم الطويل للبستنة الصالحة للأكل، تنتج قرونًا عاجية خضراء اللون يمكن أن تنمو إلى سبع بوصات تتوفر البذور الملقحة المفتوحة في عبوات سعة 1 أونصة وربع رطل، بالإضافة إلى أكياس 1 رطل.

المصدر
تقانة الحضار والفواكة / للمؤلف دوريد عبد الصمد الوزير / طبعة 1مورفولوجيا النباتات الزهرية / للمولف صالح الحديدي / طبعة 1Plant pathology / Robert N . TrigianoPlant anatomy / Cranj , Richard ly ons _ sobaski , sheila ,wise , robers

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى