الهندسةعمارة الحداثة

ليفر هاوس – Lever House

اقرأ في هذا المقال
  • ليفر هاوس - Lever House
  • التصميم في ليفر هاوس - Lever House

ليفر هاوس – Lever House:

 

ليفر هاوس (The Lever House): وهو عبارة عن ناطحة سحاب زجاجية في (390 Park Avenue) في وسط مانهاتن، في مدينة نيويورك. كما تم بناء المبنى على الطراز الدولي وفقًا لمبادئ تصميم لودفيغ ميس فان دير روه (Ludwig Mies van der Rohe)، وقد صممه (Gordon Bunshaft) و (Natalie de Blois) من (Skidmore) و (Owings) و (Merrill). حيث اكتمل بناؤه في عام 1952، وكان ثاني ناطحة سحاب على الحائط الساتر في مدينة نيويورك بعد مبنى الأمانة العامة للأمم المتحدة. حيث يتميز المبنى والذي يبلغ ارتفاعه 307 أقدام (94 م) بفناء ومساحة عامة.

 

كما شكّل بناء ليفر هاوس (Lever House) نقطة انتقالية لبارك أفينيو في وسط المدينة، وتغييره من شارع من المباني السكنية المبنية إلى أحد الأبراج الزجاجية حيث تبنت الشركات الأخرى الأسلوب الدولي للمقر الجديد. حيث تم نسخ تصميم المبنى من قبل مركز إيميك للأعمال في أنقرة عام 1959؛ ومقر بانكو دي بوغوتا في عام 1959؛ ومقر بنك مينيابوليس ون فيننشال بلازا في عام 1960؛ ومحطة جنوب مطار باريس أورلي في عام 1961؛ والبرج الشاهق لمركز أوروبا في برلين في عام 1965 ومقر (Hydroproject) في موسكو في 1965-1968.

 

حيث تم تعيين المبنى كمعلم بارز في مدينة نيويورك في عام 1982 وأضيف إلى السجل الوطني للأماكن التاريخية في عام 1983.

 

التصميم في ليفر هاوس – Lever House:

 

تم تصميم قرار تقسيم المناطق لعام 1916، والذي تطلب من ناطحات السحاب في مدينة نيويورك حدوث انتكاسات مع صعودها، وذلك لمنع ناطحات السحاب الجديدة من غمر الشوارع بأحجامها الضخمة. ومع ذلك، لم تكن هذه الانتكاسات مطلوبة إذا احتل المبنى 25٪ أو أقل من نصيبها، وكان هذا الحكم هو الذي سمح لبناء ليفر هاوس (Lever House)، والصناديق الزجاجية الأخرى التي تلته، على شكل لوح رأسي.

 

حيث تميز المبنى بزجاج مقاوم للحرارة مكون من 24 طابقًا باللون الأزرق والأخضر وجدار ستارة من الفولاذ المقاوم للصدأ. كما تم تصميم الحائط الساتر لتقليل تكلفة تشغيل وصيانة الممتلكات. حيث أن جدارها الساتر مغلق تمامًا بدون نوافذ تشغيل. وهذا يعني أن الأوساخ أقل بكثير من المدينة حيث أنها سوف تدخل المبنى.

 

كما ساعدت طبيعة الزجاج المقاوم للحرارة أيضًا في الحفاظ على انخفاض تكاليف تكييف الهواء. بالإضافة إلى ذلك، “قامت الشركة بتغطية” جندول لغسيل النوافذ “بقيمة 50000 دولار من السقف، وهي حيلة دعائية تستخدم صابون ركوب الأمواج من ماركة ليفر لتنظيف النوافذ كل ستة أيام”. حيث تم تصنيع الحائط الساتر وتركيبه من قبل الجنرال شركة (Bronze Corp)، وهي نفس مقاول الواجهة الذي أنهى مؤخرًا الحائط الساتر لمبنى الأمانة العامة في مقر الأمم المتحدة.

 

أما الطابق الأرضي لا يحتوي على مستأجرين. وبدلاً من ذلك، فقد تميزت بساحة مفتوحة مع حديقة وممرات للمشاة. حيث كان جزء صغير فقط من الطابق الأرضي محاطًا بالزجاج والرخام. كما يحتوي الطابق الأرضي على مساحة للعرض والانتظار للزوار ومطبخ توضيحي وقاعة احتفالات. أيضًا احتوى الطابق الثاني والأكبر على صالة الموظفين والجناح الطبي والمكاتب العامة. وفي الطابق الثالث كان يوجد كافيتريا الموظفين وشرفة.

 

حيث احتلت مكاتب (Lever Brothers) والشركات التابعة لها الطوابق المتبقية مع البنتهاوس التنفيذي في الطابق 21. واحتوت الطوابق الثلاثة الأولى على معظم المساحة الميكانيكية للممتلكات.

 

المصدر
الكتاب:العمارة الحديثة،اسم المؤلف:آلان كولكوهون، نُشر في الأصل : 2002الكتاب:تاريخ جديد للعمارة الحديثة،اسم المؤلف :كولين ديفيز،نُشر: 2017الكتاب:العمارة الحديثة منذ 1900 الإصدار الثالث،اسم المؤلف:وليام جيه آر كورتيس،1982الكتاب:تفاصيل العمارة الحديثة،اسم المؤلف:إدوارد فورد،2003

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى